ما علاج الغازات عند الرضع

بواسطة: - آخر تحديث: ٢٠:٠٢ ، ٢١ مايو ٢٠١٨
ما علاج الغازات عند الرضع


يعاني كل الرضّع تقريبًا من مشاكل الغازات، وخصوصًا في أول ستة أشهر من عمرهم، ولكن في أغلب الأحيان وجود غازات عند الرضيع لا نعدّها علامة على وجود مشكلة أكبر، وإذا كان الطفل الرضيع سعيدًا بشكل عام، وفقط تحدث عنده مشكلة لبضع ثواني فقط أثناء مرور الغازات، فهو أمر طبيعي ولا داعي للقلق، ولا بدّ من معرفة أن هذه الغازات ليست هي السبب في حدوث المغص للطفل الرضيع، إنما تكون سببًا في عدم إحساس الطفل الرضيع بالراحة، ولكن يمكن أن يصاحبها مغص.

أسباب الغازات عند الطفل الرضيع

إن الغازات تكون نتيجة ابتلاع الطفل الرضيع للهواء، وينتج الهواء أيضًا من التكسير الطبيعي للطعام غير المهضوم داخل معدة الطفل، ووجود الغازات لا يكون فقط عند الرضع، ولكن يوجد عند الأطفال والبالغين، ويرجع البكاء بشكل زائد عند الأطفال الرضع أكثر من مشكلة الغازات عن الأطفال الأكبر سنًا، أو حتى البالغين، وذلك نتيجة أن الطفل الرضيع يبتلع هواءً أكثر، ويستغرق الطفل الرضيع وقتًا وجهدًا أكبر للتخلص من هذه الغازات.

أعراض وجود غازات عند الطفل الرضيع

إن حدوث الانتفاخ والبكاء عند الطفل الرضيع من أبرز أعراض وجود الغازات لدى الرضيع، ويمكن أن يصاحب هذه الحالة وجود مغص.

هل يؤثر الطعام الذي تتناوله الأم على حدوث الغازات للطفل الرضيع

بالفعل توجد بعض الأطعمة التي تأكلها الأم وتصل للطفل الرضيع عن طريق حليب الرضاعة، يمكن أن تكون سببًا في زيادة مشكلة الغازات، نذكر على سبيل المثال القرنبيط والملفوف وأيضًا البروكلي، والبقوليات مثل: اللوبيا، والفاصوليا، والفول، وبعض منتجات الألبان، وبعض أنواع الفاكهة التي إذا تناولت بكميات كبيرة، ولكن هذا الأمر يختلف من طفل لآخر حسب طبيعة جسمه، فعلى الأم التجربة أولاً وستعرف مع الوقت الأطعمة التي تزيد الغازات لدى طفلها، ويكون عليها بعدها إيقاف تناول هذه الأطعمة للحد من مشاكل الغازات لدى طفلها الرضيع.

ماهي الأدوية الثي تساعد على التخلص من الغازات للطفل الرضيع

يمكن أن تستخدم الأم لطرد الغازات لدى طفلها الرضيع الأدوية التي تحتوي على المادة الفعالة دايمثكون، وهذه المادة متوفرة في العديد من المسميات التجارية للأدوية والمتوفرة في الصيدليات، ويفضل أن يتم استخدام هذا الدواء بعد كل رضعة للطفل وقبل النوم، أو حسب الإرشادات التي يعطيها طبيب الأطفال للأم، ويمكن أن تستخدم الأم للـمغص الذي يصاحب الغازات الأدوية التي تحتوى على الأعشاب الطبيعية، مثل: ماء غريب.

علاج الغازات عند الطفل الرضيع

إن حمل الطفل الرضيع بوضع الانتصاب بحيث يسمع دقات قلب الأم وبطنه ملاصقة لبطنها يسهل خروج الغازات منه.

-إنّ تدليك الطفل من ظهره بعد الرضاعة بساعة تقريبًا يسهل خروج الغازات من الطفل الرضيع.

-إن عملية إرضاع الطفل في وضعية يكون فيها رأس وصدر الطفل الرضيع مرتفعين، وعدم إرضاع الطفل وهو مستلقيًا على ظهره، يخفف من تكون وتجمع الغازات، ففي حال الرضاعة الطبيعيَّة يُنصح الأم أن تقوم برفع رأس ورقبة الطفل وألا تكون في نفس مستوى البطن، أما في حالة الرضاعة الصناعيَّة فيجب على الأم إرضاع الطفل في وضع عامودي مع إمالة زجاجة الرضاعة لأعلى قليلاً؛ وذلك حتى يتجمع الهواء في نهاية الزجاجة، ولا يبتلعه الطفل أثناء الرضاعة، كما ويمكن استخدام نوع مخصص من الحلمات التي يتم صنعها بزاوية أو انحناءة معينة ومدروسة؛ حتى لا تسمح هذه الحلمات بمرور الهواء للطفل الرضيع أثناء الرضاعة.

-إن الوقوف بالطفل لمدة 10 دقائق بعد كل وجبة، يسهل خروج الغازات من الطفل الرضيع.

-إن وضع وسادة دافئة على بطن الطفل الرضيع يعمل على تسهيل خروج الغازات.

-إن تجنب الأم المرضعة لتناول الأطعمة المسببة للغازات، مثل: البقوليات، البصل، والباذنجان، تخفف من تلقي الطفل الرضيع الغازات عن طريق حليب أمه.

-إنّ بعد الأم عن تناول المشروبات، مثل: الكافيين، والحليب البقري، وتناول الأم المرضعة للمشروبات الساخنة، مثل: الزنجبيل، والشمر والينسون، يمنع تكون الغازات لديها، وبالتالي انتقالها لطفلها الرضيع عن طريق حليبها.

- إن وضعية وضع الطفل الرضيع على بطنه بعد الرضاعة تعتبر وضعيَّة مساعدة للطفل بشكل كبير جدًا على إخراج الغازات بسهولة، حيث يوضع الطفل على بطنه إما على الفراش أو على قدمي الأم مع تدليك ظهره برفق شديد؛ للسماح بخروج الهواء من جسده..