متى يتوقف النمو

متى يتوقف النمو

متى يتوقف النمو عند الإناث؟

تمرّ الإناث في سن البلوغ الذي يُمثّل مرحلة الانتقال من الطفولة إلى البلوغ بمجموعة من التغيرات عند بدء أجسامهنّ بزيادة إنتاج هرمونات مُعيّنة، ويبدأ سن البلوغ لديهنّ بين سن 10 و 14 عامًا، ومتوسط ​​عمر الفتيات لبدء البلوغ هو حوالي 11 عامًا، لكنه يختلف من فتاة لأخرى، إذ يبدأ مبكرًا لدى البعض، ومتأخرًا لدى أخريات، وقد يستمرّ البلوغ والنمو حتى تبلغ الفتاة عمر 16 عامًا، وقد يبدأ سن البلوغ لدى بعض الفتيات قبل سن الـ8، لكنّ هذا الأمر غير معتاد، ومن غير المعتاد أيضًا أن تبدأ الدورة الشهرية في سن الـ16 أو قبله، أو تبلغ الفتاة سن الـ13 عامًا دون تطوّر ثدييها، وخلال مرحلة البلوغ، ستشهد الفتيات تسارعًا في النمو وستبدأ دوراتهنّ الشهرية، كما قد تبدأ البثور بالظهور على وجوههنّ، وقد يصبح شعر أرجلهنّ أغمق، كما قد يعانين من تقلبات مزاجية بسبب الهرمونات المرتبطة بالبلوغ، وهذه الأمور جميعها طبيعية تمامًا[١].


متى يتوقف النمو عند الذكور؟

يختلف توقيت بدء البلوغ من ذكر لآخر، ويُجدر بالذكر أنّ سن البلوغ يختلف أيضًا حسب العِرق، إذ يبدأ لدى الأولاد الأمريكيّين من أصل أفريقي غالبًا في وقت مبكر عن الأولاد من أصل إسباني أو قوقازي، لكنّ البلوغ يبدأ عامةً لدى الذكور بين عمر 8 و 14 عامًا، ومتوسط عمر الأولاد الذين تظهر عليهم علامات البلوغ الأولى هو حوالي 12 عامًا، وغالبًا يكوم معدّل النمو في أوجه بعد بدء سن البلوغ بعام أو عامين، ويستمرّّ الأولاد بالنمو الجسماني من 2 إلى 5 سنوات، وسيتوقّف معظمهم عن الازدياد في الطول في عمر 16 عامًا، وعادةً ما يكونون قد تطوروا تمامًا بحلول سن الـ18[٢].


عوامل تؤثر على النمو

تؤثر العديد من العوامل على النمو، بما في ذلك ما يأتي[٣]:

  1. الوراثة: تشير الوراثة إلى انتقال الصفات الجسمانية المختلفة، مثل بنية الجسم والوزن ولون الشعر والذكاء من الوالدين إلى الأبناء عن طريق الجينات، وفي بعض العائلات، تنتقل أمراض، مثل السكري، وأمراض القلب، والسمنة، وغيرها عن طريق الجينات؛ مما يؤثر سلبًا في نمو الطفل وتطوّره.
  2. الجنس: يلعب جنس الطفل دورًا مهمًا في نموّه وتطوّره، إذ ينمو الذكور والإناث بطرق مختلفة، خاصةً في مرحلة البلوغ، إذ تنضج الإناث بسرعة أكبر، في حين يستغرق الذكور وقتًا أطول، كما أنّهم يميلون إلى أن يكونوا أطوَل وأقوى جسديًا مقارنةً بالإناث.
  3. اللعب والتمارين الرياضية: يُسهِم اللعب العادي والأنشطة الرياضية في زيادة كتلة العظام وقوة العضلات، وبالتالي فإنّ التمارين الرياضية تساعد الأطفال على النمو، والوصول إلى التطوّر الجسدي في الوقت المناسب، فضلًا عن دورها في وقايتهم من الأمراض لكونها تقوّي مناعتهم، خاصةً عند اللعب في الهواء الطلق؛ نظرًا لأنه يُعرّضهم للميكروبات التي تساعدهم في بناء المقاومة ضد الأمراض والوقاية من الحساسية.
  4. الهرمونات: تُنتَج الهرمونات من عدة غدد توجد في أجزاء معينة من الجسم، وتتحكّم هذه الهرمونات في وظائف الجسم، ويلعب أداء هذه الهرمونات لوظائفها في الوقت المناسب دورًا مهمًا في نمو وتطوّر الأطفال الطبيعي، على سبيل المثال تُفرِز الغدد التناسلية في مرحلة البلوغ عددًا من الهرمونات الجنسية التي تكون مسؤولةً عن نمو الأعضاء التناسلية وظهور علامات البلوغ الثانوية لكل من الذكور والإناث، لذا قد يترتب على أيّ خلل في هذه الغدد المسؤولة عن إنتاج الهرمونات العديد من المشكلات عند الأطفال، منها مشاكل النمو، والسمنة، والمشاكل السلوكية وغيرها.
  5. التغذية: تُعدّ التغذية عاملاً أساسيًا لنمو الأطفال؛ إذ يحصل الجسم على كل حاجته لبناء وإصلاح نفسه من الطعام، وقد يتسبب كل من نقص المغذيات وزيادتها بمشكلات صحية لدى الطفل، فقد يؤدي سوء التغذية إلى أمراض تنعكس سلبًا على نمو الأطفال، وفي المقابل قد تؤدي الزيادة في تناول الطعام إلى السمنة، ومضاعفات أخرى على المدى الطويل، منها مثلًا أمراض القلب والسكري، لذا يجب على الوالدين التأكّد من أنّ طفلهم يتّبع نظامًا غذائيًا متوازنًا يحتوي على الفيتامينات، والمعادن، والكربوهيدرات، والبروتينات والدهون لتعزيز النمو السليم لدماغه وجسمه.
  6. الوضع الاجتماعي والاقتصادي للأسرة: يُحدّد الوضع الاجتماعي والاقتصادي للأسرة نوعية الموارد الغذائية والتعليمية التي يحصل عليها الطفل، إذ يمكن للعائلات الميسورة أيضًا تقديم موارد تعليمية أفضل لأطفالهم وتلبية احتياجاتهم على أكمل وجه، في حين قد لا يتمكّن أطفال الأسر الفقيرة من الحصول على التعليم والتغذية الجيديْن، وقد لا يتمكّن آباء الأطفال الذين يعملون لساعات طويلة من استثمار وقت ممتع كافٍ مع أولادهم؛ ممّا قد يؤثر في تطورّهم.
  7. البيئة: تلعب مجموعة من العوامل البيئية دورًا في نمو الطفل، بما في ذلك الظروف الجغرافية للمكان الذي يعيش فيه، والبيئة الاجتماعية وعلاقات الطفل بأفراد أسرته وأقرانه، والظروف المادية، إذ تسهم البيئة التي ينغمس فيها الأطفال باستمرار في تطوّرهم، فنشأة الطفل في أسرة محبة ودخوله مدرسة جيدة يُنمّي مهاراته الاجتماعية وشخصيّته، ويُمكّنه من التفوّق في مجالات أخرى، مثل المجال الأكاديمي والأنشطة اللامنهجية، وقد لا ينطبق ذلك على الأطفال الذين نشؤوا في بيئات مُرهِقة وغير جيّدة عمومًا.


نصائح لتحفيز نمو الأطفال

فيما يلي بعض النصائح لتحفيز نمو الأطفال[٤]:

  1. الحصول على قدرٍ كافٍ من النوم: وذلك لأنّ الجسم يفرز هرمون النمو خلال النوم، وقد ينخفِض إنتاجه في حال عدم الحصول على قسطٍ كافٍ من النوم، ويجب أن يحصل الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 6 و 13 عامًا على 9-11 ساعة من النوم، في حين يجب أن يحصل المراهقون من عمر 14-17 عامًا على 8 إلى 10 ساعات من النوم.
  2. اتباع نظام غذائي صحي ومتوازن: من الضروري أن يحصل الأطفال على جميع العناصر الغذائية التي تحتاجها أجسامهم خلال سنوات النمو، ويجب أن يتضمّن نظامهم الغذائي منتجات الألبان، والفواكه الطازجة، والحبوب الكاملة، والخضروات الطازجة، والحبوب الكاملة، ويجب التقليل قدر المستطاع من تناولهم لمصادر السكر والدهون المُشبّعة والمُتحوّلة.
  3. ممارسة النشاط البدني: لممارسة الرياضة بانتظام فوائد عديدة، بما في ذلك تعزيز إنتاج هرمون النمو، وتقوية العضلات والعظام، ويجب أن يحصل الأطفال في المدرسة على ساعة على الأقلّ من التمارين في اليوم، ويجب أن يُركّزوا على تمارين المرونة، مثل اليوغا، والأنشطة الهوائية، مثل ركوب الدراجات والقفز على الحبل، وتمارين بناء القوة، مثل الضغط.


أسئلة تجيب عنها حياتكِ

ما هو متوسط طول الإنسان؟

يختلف متوسط الطول عالميًا من دولةٍ لأخرى، ولكن عامةً يتراوح متوسط طول الذكور بعد البلوغ عالميًا بين 160 و 181 سنتيمترًا، في حين يترواح متوسط طول الإناث بعد البلوغ عالميًا بين 149 و168.7 سنتيمترًا[٥][٦].

هل يؤثر البلوغ المبكر على الطول؟

نعم، إذا لم يُعالج البلوغ المبكر قد لا يتمكّن الطفل من الوصول إلى الطول الطبيعي للبالغين[٧].


المراجع

  1. Amanda Barrell (21/1/2018), "At what age do girls stop growing?", medicalnewstoday, Retrieved 3/1/2021. Edited.
  2. Claire Sissons (6/1/2020), "What age do boys stop growing?", medicalnewstoday, Retrieved 3/1/2021. Edited.
  3. Mahak Arora (17/7/2019), "Factors That Affect Growth and Development in Children", parenting.firstcry, Retrieved 3/1/2021. Edited.
  4. Natalie Silver (7/3/2019), "How to Increase Your Height: Is There Anything I Can Do?", healthline, Retrieved 3/1/2021. Edited.
  5. "Average Heights of Men Around the World", medicinenet, Retrieved 6/1/2021. Edited.
  6. "Average Heights of Women Around the World", medicinenet, Retrieved 6/1/2021. Edited.
  7. "Precocious Puberty", kidshealth, 2019, Retrieved 3/1/2021. Edited.
306 مشاهدة