ماهي تمارين اليوغا

ماهي تمارين اليوغا

اليوغا

اليوغا هي مجموعة من الطقوس الروحية القديمة التي يعود أصلها إلى الهند، وهي من المصطلحات العامة الموجودة في الهندوسية، وبحسب ما رأى جافين فلود فإنّه يُعرّف اليوغا بأنّها طريقة فنية أو مجموعة من الضوابط المستخدمة لخدمة الزهد، والتأمل، والتصوف، وهي الطريقة التي تجعل الإنسان يكتسب خبرةً روحيةً، وفهمًا عميقًا، وبصيرةً في الخبرات المختلفة، وخارج الهند ترتبط اليوغا بالممارسة في وضعية خاصة من تمارين يُطلق عليها اسم هاثا يوجا، كما أنّها تؤثر كثيرًا على العائلات التي تعتنق البراهمانية.

تُعدّ اليوغا من الممارسات التي تقوي قدرات الإنسان الداخلية، أي أنّها الطريقة التي تساعد الإنسان على إخراج تلك القدرات من الداخل، واستغلالها بهدف تحقيق النجاح، وبصورة أخرى عندما يُمارس الإنسان تمارين اليوغا فإنّه يُساعد عقله على التركيز بقوة، ويُعطيه الفرصة حتى يقوى، وهكذا تنمو القدرات الداخلية لدى الإنسان، وتزداد مع مرور الزمن.


طريقة اليوغا

يُمكن القيام بجلسة يوغا من خلال الخطوات التالية:

  • الجلوس جلسةً مريحةً في مكان هادئ، ويُمكن التمدد على الظهر.
  • مراقبة حركة الصدر عندما تتنفسين، ثم مراقبة طريقة دخول الهواء إلى الرئتين، وطريقة خروجه منها.
  • تجنب التحكم بمعدل التنفس، أي يجب الحفاظ عليه طبيعيًّا، والاسترخاء كلما خطرت ببال الإنسان فكرة معينة، والعودة إلى مراقبة التنفس مرة أخرى.
  • تكرار التمرين لفترة زمنية مقدارها ثلث ساعة مرةً يوميًّا، أي أنّه على المرأة التأمل يوميًّا لفترة زمنية مقدارها ثلث ساعة، ثم مراقبة تأثير الجلسة على النفس.


نصائح وإرشادات للمبتدئين

يُنصح عند ممارسة تمارين اليوغا باتّباع النصائح والإرشادات التالية:

  • تسجيل الملاحظات: يتلقى الإنسان الكثير من المعلومات خلال ممارسة اليوغا، لذا يُنصح بتسجيل تلك الملاحظات بهدف تذكرها، والاستفادة منها في أوقات لاحقة.
  • تخصيص مكان في المنزل: يُنصح ممارسة اليوغا في المحيط الخاص بالإنسان حتى لو كان يُمارسها في مجموعات خارج منزله، أي أنّه يُمكن التدرب على الوضعيات المختلفة في المركز، ثم التدرب أكثر في المنزل، إذ تصبح اليوغا جزءًا لا يتجزأ من حياة الناس، مما يجعلهم يقومون بتمارين عديدة في ساعات الصباح والمساء.
  • تحديد الأهداف: يعتمد روتين التدريب المعتمد في اليوغا على الأهداف المراد الوصول إليها، لذا يجب تحديد جميع الأهداف الخاصة بها جيدًا، ومن هذه الأهداف تحديد التقنيات المراد التركيز عليها، ونقاط الضعف البدني لدى الإنسان، والأهداف الجسدية والنفسية التي يتطلع لها كل شخص يُريد ممارسة اليوغا، بالإضافة إلى نسبة السكينة والتوازن المرغوب بها في الحياة.
  • الوصول إلى دروس اليوغا باكرًاً: يجب الوصول إلى دروس اليوغا قبل 10 إلى 15 دقيقة من بداية الدرس بهدف تحضير الجسد، وأخذ الوقت الكافي للتحرر من أعباء اليوم، والاسترخاء جيدًا.
  • تجنب التنافس: تُعدّ اليوغا من النشاطات البدنية غير التنافسية، لهذا يجب تجنب مقارنة أداء النفس بأداء الآخرين في جميع الأمور التي تتعلق بجودة تنفيذ الحركات، ومدى المرونة، والقدرة على التعامل مع الجهد، وبصورة أخرى يُمكن مقارنة قدرة الإنسان نفسه مع إنجازاته السابقة وليس مع الآخرين.


فوائد اليوغا

تتضمن الفوائد التي من الممكن أن تجنيها من ممارسة اليوغا ما يأتي:[١]

  • التخفيف من التوتر والقلق.
  • تحسين الصحة العقليّة والتخفيف من الالتهابات الجسدية.
  • تحسين صحة القلب.
  • تحسين نوعية الحياة.
  • الوقاية من الإصابة بالاكتئاب.
  • تحسين نوعية النوم.
  • زيادة المرونة وتحسين توازن الجسم.


المراجع

  1. "13 Benefits of Yoga That Are Supported by Science", healthline, Retrieved 20-4-2020. Edited.