أسباب الحازوقة عند الجنين

بواسطة: - آخر تحديث: ٢٠:٠٧ ، ٢١ مايو ٢٠١٨
أسباب الحازوقة عند الجنين

 

في الثلث الثاني من الحمل يمكن للأم الحامل أن تشعر بكل حركة يقوم بها الجنين في رحمها مثل الركل، والانتقال والحركة السريعة التي تشير إلى سعادته أو الحركة القلقة والمضطربة التي تدل على حزنه أو خوفه، إضافةً إلى الغرغرة التي تعبر عن أنه قادر على الضحك .

مراقبة وتحليل حركة الجنين الخفية والجذرية في رحم الأمر شيء لا بد منه لفهم التطورات والتشوهات المتعلقة بنمو الجنين. ففي حال شعرت الأم بالتشنج، أو بحركة إيقاعية طويلة أو تقلصات قفز صغيرة في البطن، يُشير هذا إلى أن الجنين قد بدأت تحدث لديه الحازوقة نوعًا ما بالفعل. وهذا الأمر لا يدعو إلى القلق، فهذه التشنجات تشير إلى أن وظائف الجهاز التنفسي لدى الجنين صحية وأن نمو الجنين سليم وليس هناك أي عيوب أو تشوهات خلقية بالجهاز التنفسي، مما يبعث على الاطمئنان .

وفي مقال اليوم سنبحث في موضوع الحازوقة عند الجنين أكثر وسنتعرف على أهم المعلومات التي تخصه.

  • الحازوقة عند الجنين

خلال الحمل قد تشعر الأم بتشنجات الجنين الطبيعية في الرحم وهي تدل على النّمو السليم  أن للجنين، وتبدأ الحازوقة لدى الجنين بعد تكوّن ونمو الجهاز العصبي المركزي الكامل، والذي يساعد الجنين على التنفس.

وتحديدًا تبدأ الحازوقة لدى الجنين في الثلث الأول المبكر من الحمل، إلا أنه لا يكون واضحًا بسبب أنه يكون عبارةً عن نقط صغيرة، ولكنه يزداد وضوحًا في أواخر الأخيرة من الحمل. فتشعر الأم بالحازوقة من خلال التشنجات الصغيرة، أو طنين خفيف عند الإنصات إلى بطنها المنتفخ، إلى جانب بعض الحركات الواضحة في البطن. وهذا لا يدعو إلى القلق كما هي كل تشنجات الجنين المنتظمة لفترة طويلة من الزمن في الثلثين الثاني والثالث من الحمل، فالتشنجات التي تدعو إلى القلق تشعر الأم بها يوميًا.

  • أسباب الحازوقة عند الجنين

تنتج الحازوقة لدى الجنين عن عدة أسباب، منها:

  1. ردود الأفعال المستقبلية

يبقى حركة بعض الأطفال ثابتة، ولكن الطفل النشيط يتحرك باستمرار طول الوقت ولا يهدأ طوال فترة الحمل حتى يحين موعد خروجه إلى الحياة، وهذه التشنجات التي يسببها الجنين يفترض أن تشير إلى عدم صبر الطفل وأنه مستعد لبدء آلية الرضاعة الطبيعية عند ولادته، لذا فالطفل النشط يقلد طريقة التعود على الرضاعة إلى أن يولد وفي النهاية ينتج عن ذلك الحازوقة التي تشعر بها الأم في هيئة تشنجات.

لذا، إذا جاء موعد الولادة، يخرج الطفل مع تقرحات صغيرة حمراء على أجزاء مختلفة من الجسم، وفي العادة يكون الطفل عند ولادته يمتص أصابعه الصغيرة بطريقة لطيفة للغاية.

  1. ضغط الحجاب الحاجز

التشنجات التي تسببها الحازوقة لدى الجنين هي عبارة عن ردود فعل تنتج عن تنفس الجنين في الحامض المحيط به، فبعد تكوين الجهاز العصبي المركزي يتدفق الحامض المحيط بالجنين داخل وخارج رئتيه؛ مما يسبب الضغط على الحجاب الحاجز وهذا يسبب الحازوقة.

  1. ضغط الحبل السري

يشكل هذا الأمر خطرًا شديدًا على الجنين. وينتج ذلك عن قلة أو انعدام السائل السلوي المحيط بالجنين نتيجة ضيق المكان في الرحم وانخفاض حجم السائل السلوي، ممّا قد يؤدي إلى <a href="http://www.almrsal.com/post/330677">التفاف الحبل السري</a> حول رقبة الجنين. ونتيجةً لذلك تتولد زيادة متفاوتة في نبضات القلب؛ مما يسبب انخفاض تدفق الدم إلى الجنين.

إذا كان هذا الحمل الثاني أو الثالث للأم وشعرت باضطراب حركة الطفل وانخفاض ثقله في الرحم أو تزايد الفترة التي تحدث تشنجات الجنين فيها أو اضطراب عملية الركل، ينبغي عليها مراجعة الطبيب فورًا.

بإمكان الأم الاستمتاع بالحركة، الاستلقاء وركلات الجنين في رحمها حتى يحين موعد خروجه إلى الحياة بصحة جيدة. لذا يجب عليها التأكد من تسجيل جميع التحركات التي تحس بها القليل دون أي من التكهنات والشكوك، ولكن للحرص على سلامة الجنين لا أكثر. واحرصي دائمًا على التحليل والتأكد من حركات طفلك. وإذا لزم الأمر استشيري طبيبك ويجب أن تعرف الأم مدى صحة الحركة والتي تكون في الواقع أفضل بالطبع من عدم تحرك الجنين على الإطلاق. ويمكن كذلك إجراء المسح بالموجات فوق الصوتية للتأكد من أن التشنجات التي تشعر ناتجةً عن تعرض الجنين للحازوقة وليس هناك أية مشكلة لدى الجنين ..