أسباب نزول الجنين في الشهر الرابع

أسباب نزول الجنين في الشهر الرابع

نزول الجنين في الشهر الرابع

يقع نزول الجنين في الشهر الرابع ضمن حالة تُعرف بالإجهاض المتأخر، إذ يُصنف أي إجهاض يحدث بعد الأسبوع 13 من الحمل وقبل الأسبوع 20 من الحمل أي خلال المرحلة الثانية من الحمل بالإجهاض المتأخر، ويُعدّ من أكثر الحالات التي تؤثر عاطفيًا وجسديًا على المرأة، وتظهر مجموعة من الأعراض التي تبين إصابة المرأة به، مثل غياب حركة الجنين، والنزيف المهبلي أو التنقيط، والمغص أو الألم في الظهر، وخروج سوائل أو أنسجة غير طبيعية من المهبل[١].


أسباب نزول الجنين في الشهر الرابع

توجد مجموعة من العوامل التي تزيد من فرصة نزول الجنين في الشهر الرابع ضمن المرحلة الثانية من الحمل، ويمكن بيانها فيما يأتي[٢]:

  • اضطرابات كروموسومية: يُعدّ التثلث الكروموسومي واحدًا من أكثر الاضطرابات الهرمونية المسببة لنزول الجنين خلال الحمل، ويُعدّ تأثير هذه الاضطرابات على المرحلة الأولى من الحمل أكبر من المرحلة الثانية.
  • عيب خلقي: عادةً ما تحدث العيوب الخلقية نتيجة عوامل وراثية، ومن الأسباب الأخرى للعيب الخلقي إصابة المرأة بالعدوى أثناء الحمل أو تعرضها لبعض المواد الكيميائية أو السموم أو الأدوية التي تحفز ظهور التشوهات الخلقية، وتتسبب العيوب الخلقية كتشوهات القلب أو الدماغ في جعل الحمل غير ناجح وغير قابل للحياة، وبالاعتماد على نوع العيب الخلقي الذي يعاني منه الجنين وشدته فقد يتمكن الطبيب من تشخيص المشكلة عبر استخدام الموجات فوق الصوتية، كما قد يكتشف بعضها خلال الفحوصات السابقة للولادة.
  • مشاكل المشيمة: تُعرف المشيمة بالجزء المرتبط بجدار الرحم والمسؤولة عن توفير العناصر الغذائية للجنين، وقد تتعرض للانفصال المفاجئ عن جدار الرحم قبل أن تكون المرأة جاهزةً للولادة في حالة تُعرَف بانفصال المشيمة المبكر، مما يقلل من العناصر الغذائية والأكسجين الواصل للجنين، ويُمكن للمرأة ملاحظة حدوث ذلك عبر ملاحظة الأعراض المصاحبة لها، مثل النزيف المهبلي، وألم البطن، وانقباضات الرحم، والمغص، وألم الظهر خلال آخر 12 أسبوعًا من الحمل.
  • ضعف عنق الرحم: تُعرف هذه الحالة بضعف عنق الرحم وتمدده مما يتسبب بفتحه في وقت مبكر جدًا من الحمل، وعادةً ما تعاني منه النساء بعد خوضهن لولادة صعبة، أو بعد تعرضهن لإجراء جراحي لعنق الرحم، مثل استئصال جراحي كهربائي باستخدام العروة، أو التذرية الليزرية، أو استئصال مخروطي عنقي، كما قد تظهر نتيجة وجود تشوهات رحمية خلقية.
  • الإصابة بالعدوى: إنّ تعرض الرحم للعدوى يُعدّ من الأسباب التي تؤدي إلى نزول الجنين، وتتضمن مجموعةً من الأنواع؛ مثل التهاب المهبل البكتيري، أو السيلان، أو داء المشعرات، أو التهاب مهبلي فيروسي.
  • أهبة التخثر: تُعرف هذه الحالة بأنها مرض يزيد من خطر تكوّن الخثرات الدموية في الأوعية الدموية كالأوردة والشرايين، مما يتسبب بظهور اضطرابات جينية، أو مشاكل في جهاز المناعة، مثل الذئبة.
  • تعرُّض البطن لإصابة: تتمثل بأي صدمة يتعرض لها البطن أثناء حادث سيارة أو السقوط على البطن مما يحدث ضررًا لكل من الأم والجنين، لذلك يوصى دائمًا بارتداء حزام الأمان ووضع الحزام أسفل الرحم، وحزام الكتف بين الثديين.
  • ضعف التحكم بالأمراض المزمنة: إنّ عدم سيطرة الأم على الأمراض المزمنة التي تعاني منها يزيد من خطر تعرضها لنزول الجنين، ومن الأمثلة على هذه الأمراض السكري، ومتلازمة تكيس المبايض، وأمراض الغدة الدرقية، وارتفاع ضغط الدم.


الوقاية من نزول الجنين في الشهر الرابع

يُمكن الوقاية من الإجهاض عامّةً عبر اتباع النصائح الآتية[٣]:

  • الإقلاع عن التدخين وشرب الكحول أو استخدام الأدوية غير المشروعة والمخدّرات.
  • تناول الأطعمة الصحية المتوازنة، وتتضمن 5 حصص يومية من الفواكه والخضروات.
  • تجنب الأطعمة التي تؤثر سلبًا على الأم والجنين.
  • الحفاظ على وزن صحي قبل الحمل، إذ تُصنف السمنة من المخاطر التي تزيد من فرصة الإجهاض، وتُصنف المرأة بأنّها مصابة بالسمنة عند تخطي مؤشر كتلة الجسم عن الثلاثين.
  • محاولة اتباع بعض الطرق الوقائية التي تقلل من خطر الإصابة بالعدوى أثناء الحمل، مثل الحصبة الألمانية.


مراجع

  1. Diana Wells (23-8-2016), "Late Miscarriage: Symptoms and Finding Support"، healthline, Retrieved 26-12-2019. Edited.
  2. Krissi Danielsson (18-3-2019), "Causes of Miscarriage in the Second Trimester"، verywellfamily, Retrieved 26-12-2019. Edited.
  3. "Miscarriage", nhs, Retrieved 26-12-2019. Edited.

فيديو ذو صلة :

1588 مشاهدة