أضرار التمر الهندي: هل يسبب حصوات المرارة؟

أضرار التمر الهندي: هل يسبب حصوات المرارة؟

أضرار قد يسببها التمر الهندي لصحتكِ

يُعدّ التمر الهندي آمنًا للاستهلاك عن طريق الفم بالكميّات المعتدلة الموجوة في الطعام عادةً،[١] أي بمقدار 10 غرام يوميًا من فاكهة التمر الهندي،[٢] ومع ذلك لا توجد حتى الآن معلومات كافية وموثوقة حول مدى أمان تناوله بكمياتٍ كبيرةٍ كالموجودة في الدواء؛ لذا ابقي على الجانب الآمن والتزمي بالكميّات الطبيعيّة دون الإكثار منها.[٣]

ومن الأضرار التي قد يُسببها تناول التمر الهندي بإفراط ما يأتي:

احذري فقد يسبب التمر الهندي حصوات المرارة

يُعدّ تشكّل حصوات المرارة أحد أضرار التمر الهندي؛ فقد يُسهم تناولكِ لكميةٍ كبيرةٍ من التمر الهندي في تكوّن حصوات في المرارة لديكِ، وقد يترتب على هذه الحصوات ظهور بعض الأعراض، ومنها:[٤]

  • اصفرار البشرة.
  • حمى.
  • تشنّجات في البطن.
  • غثيان وتقيؤ.

قد يسبب التمر الهندي ارتفاع السكر في الدم

قد يُسهم تناول التمر الهندي في خفض مستويات السكر في الدم؛ وبالتالي قد يتداخل تناولكِ له مع مستويات السكر في دمكِ إذا كنتِ مصابةً بمرض السكري؛ مما يوجب عليكِ الحذر عند استهلاكه مع مراقبة مستويات السكر في الدم، إضافة إلى استشارة طبيبكِ لاحتمالية حاجتكِ لتغيير جرعات الأدوية التي تتناولينها تجنبًا لخطر انخفاض السكر في الدم.[٥]

قد يسبب التمر الهندي رد فعل تحسسي لدى بعض النساء

تُعدّ معاناتكِ من الحساسية أو الحساسية المُفرطة من الآثار الجانبية الأكثر شيوعًا لتناول ثمار التمر الهندي، خاصةً إذا كنتِ تعانين من حساسيةٍ تجاه مكوّنات هذه الفاكهة، فقد تظهر عليكِ مجموعةً من الأعراض الجانبيّة عند تناوله، مثل:[٦]

  • الطفح الجلدي.
  • الحكّة.
  • الدوار.
  • التقيؤ.
  • ضيق التنفس.
  • الإسهال.

قد يؤدي التمر الهندي إلى الإسهال وحموضة المعدة لديكِ

تُعدّ إصابتكِ بحموضة المعدة أحد أضرارعصير التمر الهندي؛ فقد يُؤدّي إفراطكِ في تناول هذا العصير إلى زيادة إنتاج الحمض في معدتكِ، الأمر الذي يُؤدّي إلى تدفّقه للأعلى باتجاه المريء؛ وبالتالي إصابتكِ بحموضة المعدة.[٧]

كما قد يتسبّب تناولكِ لكميةٍ كبيرةٍ من عصير التمر الهندي بإصابتكِ بالإسهال؛ وذلك لاحتوائه على خصائص مُليّنة طبيعية.[٧]

قد يتلف التمر الهندي مينا أسنانكِ

يُصنّف التمر الهندي على أنّه من الثمار شديدة الحموضة؛ لذا فإنّ إفراطكِ في تناوله قد يُؤثر تأثيرًا سلبيًا في صحة أسنانكِ؛ ويؤدي إلى تآكل مينا الأسنان وتسوّسها.[٨]

قد يسبب التمر الهندي ارتفاع في ضغط الدم لديكِ

قد يُؤدّي تناولكِ لكميةٍ كبيرةٍ من التمر الهندي إلى إصابتكِ بارتفاع ضغط الدم؛ وذلك لاحتوائهِ على مُركباتٍ نشطةٍ قد تُسهم في تضييق أوعيتكِ الدموية، الأمر الذي يُؤدّي إلى ارتفاع ضغط الدم لديكِ، لذا إن كنتِ من الأشخاص الذين يُعانون من ارتفاع ضغط الدم فعليكِ تجنب تناول التمر الهندي.[٩]

كما يُعدّ ارتفاع ضغط الدم أحد أضرار التمر الهندي الصناعي؛ فقد يُؤدّي تناولكِ لكميةٍ كبيرةٍ منه إلى زيادة خطر إصابتكِ بارتفاع ضغط الدم؛[١٠] وذلك لاحتواء الملعقة الواحدة منه على 200 مليغرام من الصوديوم، أي ما يزيد عن 8% من الكمية اليومية المُوصى بها، والذي تُؤدّي زيادته في جسمكِ إلى ارتفاع ضغط الدم.[١١]

قد تحتوي حلوى التمر الهندي على مستويات غير آمنة من الرصاص

تحتوي حلوى التمر الهندي على مستويات غير آمنة من الرصاص الأمر الذي يزيد من خطر إصابتكِ بتسمم الرصاص، وقد تؤدي التراكيز العالية من عنصر الرصاص إلى تلف الكلى والجهاز العصبي، ويزداد هذا الخطر في حال كنت حامل، وأحيطك علمًا بأنّ فاكهة التمر الهندي الطبيعية لا تحتوي على الرصاص.[١٢]

التفاعلات الدوائية المحتملة مع التمر الهندي

قد يتفاعل التمر الهندي مع بعض الأدوية العلاجية مسببًا لكِ آثارًا جانبية، لذا عليكِ استشارة طبيبكِ قبل تناوله، ومن هذه الأدوية ما يأتي:[١٣]

  • الأسبرين (Aspirin)

قد يُؤدّي تناولكِ للتمر الهندي مع دواء الأسبرين إلى زيادة كمية الأسبرين التي يمتصها جسمكِ؛ وهذا من شأنه أن يزيد من فرصة ظهور الآثار الجانبية المرتبطة به.

  • الإيبوبروفين (Ibuprofen)

قد يُؤدّي تناولكِ للتمر الهندي مع دواء الإيبوبروفين إلى زيادة كمية الإيبوبروفين التي يمتصها جسمكِ؛ مما يزيد من فرصة ظهور الآثار الجانبية المرتبطة به.

  • الأدوية المُضادّة للسكري (Antidiabetes drugs)

قد يُقلّل تناولكِ للتمر الهندي من مستويات السكر في الدم كما ذكرنا؛ لذا فإنّ تناوله بالتزامن مع الأدوية المُضادّة للسكري قد يتسبّب بانخفاضٍ شديدٍ في مستويات السكر في الدم لديكِ، ومن هذه الأدوية الإنسولين، وغليميبرايد، وغيرها.

هل من الآمن تناول التمر الهندي خلال الحمل والرضاعة؟

يُمكنكِ تناول التمر الهندي إذا كنتِ حاملًا أو تُرضعين طفلكِ رضاعةً طبيعيةً، ولكن بشرط أن تتناوليه بكميات معتدلة كالموجودة في الطعام، ولا تُوجد حتى الآن معلومات كافية وموثوقة حول سلامة تناوله بكميات كبيرة خلال الحمل والرضاعة.[١٤]

ملخص المقال

يُعدّ تناولكِ المعتدل لعصير التمر الهندي آمنًا عمومًا، ولكن توجد بعض التحذيرات التي يجب عليكِ أخذها بعين الاعتبار؛ فقد يُؤدّي تناولكِ لكميةٍ كبيرةٍ منه إلى زيادة خطر إصابتكِ بحصوات المرارة، وانخفاض سكر الدم وغيرها؛ لذا عليكِ تناوله باعتدال والالتزام بالكميّات الموجودة في الطعام، كما قد يتفاعل التمر الهندي مع بعض الأدوية العلاجية مسببًا لكِ آثارًا جانبية؛ لذا عليكِ استشارة طبيبكِ قبل تناوله.

المراجع

  1. "Tamarind", Webmd, Retrieved 19/8/2021. Edited.
  2. Nilankeeta Chowdhury (27/5/2019), "Top 10 Side Effects Of Tamarind", Stylecraze, Retrieved 19/8/2021. Edited.
  3. "Tamarind", Webmd , Retrieved 9/8/2021. Edited.
  4. Nilankeeta Chowdhury (27/5/2019), "Top 10 Side Effects Of Tamarind", Stylecraze, Retrieved 9/8/2021. Edited.
  5. "Tamarind", emedicinehealth, 14/6/2021, Retrieved 9/8/2021. Edited.
  6. Nilankeeta Chowdhury (27/5/2019), "Top 10 Side Effects Of Tamarind", Stylecraze, Retrieved 9/8/2021. Edited.
  7. ^ أ ب John Staughton (30/7/2021), "6 Surprising Benefits Of Tamarind Juice", organic facts, Retrieved 9/8/2021. Edited.
  8. Nilankeeta Chowdhury (27/5/2019), "Top 10 Side Effects Of Tamarind", Stylecraze, Retrieved 9/8/2021. Edited.
  9. John Staughton (30/7/2021), "6 Surprising Benefits Of Tamarind Juice", organic facts, Retrieved 9/8/2021. Edited.
  10. "Sodium", rxlist, 6/11/2021, Retrieved 9/8/2021. Edited.
  11. Michelle Kerns, "What Is Tamarind Concentrate?", livestrong, Retrieved 9/8/2021. Edited.
  12. Kerri-Ann Jennings (20/7/2016), "What Is Tamarind? A Tropical Fruit With Health Benefits", Healthline , Retrieved 9/8/2021. Edited.
  13. "Tamarind", medicinenet, 11/6/2021, Retrieved 9/8/2021. Edited.
  14. "Tamarind", Webmd , Retrieved 9/8/2021. Edited.
12 مشاهدة