أضرار نقص الحديد للحامل

بواسطة: - آخر تحديث: ٢٠:٠٤ ، ٢١ مايو ٢٠١٨
أضرار نقص الحديد للحامل

يعتبر عنصر الحديد من أهم مكونات الدم فهو المسؤول عن تكوين مادّة الهيموغلوبين وهي عبارة عن مادة بروتينيَّة أساسية في خلايا الدم لحمل الأكسجين والغذاء لخلايا وأنسجة الجسم وإمدادها بالطّاقة التي تحتاجها من أجل قيامها بوظائفها الحيوية واستمرارها على قيد الحياة. وبالتّالي فإن عنصر الحديد يعتبر من أهم العناصر المكوّنة للدم فهو يدعم ويقوّي الجهاز المناعي ويجعله أكثر مقاومةً للأمراض. وتزيد أهمية الحديد للمرأة الحامل حيث يصبح هو المقوّم الرئيسي لقوّة جسدها وتجعلها تتحمل مصاعب ومتاعب الحمل، إلى جانب أهميته بالنسبة للجنين ونموِّه بشكل صحي وسليم بعيدًا عن الضعف والأمراض، وتتضاعف حاجة الحامل للحديد بسبب زيادة وتمدُّد حجم جسمها من أجل تغطية حاجات الجنين من الدم، وبالتالي تحتاج إلى المزيد من الحديد من أجل إنتاج الهيموغلوبين الذي يحتاجه الجنين لتكوين الدم الخاص به في أوعيته الدموية.

 

ومن أهم الأعراض التي تؤشر على وجود نقص للحديد في جسم الحامل ما يلي:

  • شحوب الوجه وجفافه.
  • تشقق زوايا الفم والشفاه ومحيط الأظافر وكثرة تكسرها.
  • الشعور بالوهن العام في الجسم والتعب والإرهاق عند القيام بأقل مجهود بدني.
  • نهجان مع ضيق في التنفس.
  • تسارع في ضربات القلب.
  • الدوخة والإعياء.
  • عدم القدرة على التركيز.

قد لا تظهر الأعراض السابقة في المراحل المبكرة من عوز الحديد في الجسم عند الحامل، وتبدأ الأعراض بالاتضاح مع تقدّمها في الحمل وازدياد تمدد دمها لتلبية حاجات الجنين، وبالتّالي يجب على الحامل من أيام الحمل الأولى أن تباشر إلى إجراء فحص للحديد لتناول مكمّلات الحديد لتلافي الإصابة بنقص الحديد وتفاقم الوضع الصحي، حيث يعتبر نقص الحديد من المشاكل الصحية المضرّة للحامل ومن أبرز أضراره ما يلي:

  • ولادة الطفل ناقص الوزن؛ لأنّ نقص الحديد يعني نقص الهيموغلوبين الذي يحمل الغذاء والأكسجين للجنين ما يعني نقص التغذية الواصلة له، وبالتّالي بطئًا في نموه، ما يؤثر على وزنه حيث يكون أدنى من المعدل الطبيعي.
  • في حال تعرضت الأم للنزيف أثناء الولادة وفقد المزيد من الدم، الأمر الذي يشكل خطرًا حقيقيًّا على صحة الأم ما يتطلب نقل الدم لها لتعويض الفاقد وتزداد الصّعوبة في حال كانت زمرة دم الحامل نادرةً.
  • فقر الحديد للحامل تزيد من احتمالية إصابتها باكتئاب ما بعد الولادة بحيث تكون أكثر شدةً من الحوامل التي لا تشكو من عوز الحديد.
  • في حال كان نقص الحديد في دم الحامل شديدًا فإنّ ذلك يسبِّب ولادة الطفل وهو يعاني من فقر الدم.
  • التسبب بالولادات المبكرة.
  • يمكن أن يسبب نقص الحديد في دم الأم الكثير من المشاكل الصحية الجدية، مثل: التسبب بعيوب خلقية في العمود الفقري للجنين أو عيوب الأنبوب العصبي، وهي العيوب الخلقية التي تصيب دماغ الجنين.