فوائد فيتامين سي للوجه

فوائد فيتامين سي للوجه

فيتامين سي

فيتامين سي أساسي لا يمكن إنتاجه من قبل الجسم، ومع ذلك فإن له العديد من الوظائف في الجسم والعديد من الفوائد الصحية الرائعة، كما أنه قابل للذوبان في الماء ويوجد في العديد من الفواكه والخضروات، بما في ذلك البرتقال والفراولة والكيوي والفلفل الحلو والقرنبيط واللفت والسبانخ، والمدخول اليومي الموصى به من فيتامين سي هو 75 ملغ للنساء و90 ملغ للرجال، ورغم أنه يُنصح عمومًا بتناول كمية منه من الأطعمة، إلا أن الكثير من الناس يلجؤون إلى المكملات الغذائية لتلبية احتياجاتهم منه[١].


تُعرَف الفيتامينات بأنها مواد يحتاجها الجسم للنمو والتطور بطريقة طبيعية، وفيتامين سي هو أحد مضادات الأكسدة المهمة للبشرة والعظام والأنسجة الضامة، إذ يعزز الشفاء ويساعد الجسم على امتصاص الحديد، وقد يحتاج بعض الأشخاص إلى فيتامين سي إضافي مثل[٢]:

  • النساء الحوامل والمرضعات.
  • المدخنون.
  • الأشخاص الذين يتعافون من الجراحة.
  • ضحايا الحروق.


فوائد فيتامين سي للوجه والبشرة

قد تحصل المرأة على فيتامين سي من نظامها الغذائي، إلا أنه لا توجد وسيلة لضمان وصوله مباشرةً إلى البشرة، فاستخدام الأمصال وغيرها من المنتجات الموضعية هي الطريقة الأكثر فائدةً لجني هذه الفوائد، وفيما يأتي فوائد مصل فيتامين سي وإضافته إلى الروتين اليومي[٣]:

  • آمن لمعظم أنواع البشرة: إذ يحتوي فيتامين سي على مواصفات أمان ممتازة، ويمكن لمعظم الناس استخدام فيتامين سي الموضعي لفترة طويلة من الزمن دون أن يتعرضوا لأي ردود فعل سلبية، وفي حالات نادرة قد يتعرض الأشخاص الذين لديهم جلد شديد الحساسية لتهيج بسيط.
  • مرطب: إن المغنيسيوم أسكوربيل الفوسفات أحد أهم مشتقات فيتامين سي المستخدمة في العناية بالبشرة، وله تأثير مرطب للجلد، فهو يُقلل من فقدان المياه عبر الجلد؛ مما يسمح للبشرة بالاحتفاظ بالرطوبة أفضل.
  • يضفي إشراقًا للبشرة: يمكن أن يساعد فيتامين سي في تلاشي التصبغ وتنعيم سطح البشرة، وهذا يعطي الجلد وهج الشباب.
  • يساعد في تقليل احمرار البشرة: إذ إن فيتامين سي يعالج مجموعةً كبيرةً من الأمراض الجلدية الالتهابية، ويُقلل الاحمرار ويمكن أن يخلق بشرةً أكثر توازنًا.
  • يساعد على تلاشي فرط التصبغ: يحدث فرط التصبغ من بقع الشمس والبقع العمرية والكلف، عندما ينتج الميلانين إنتاجًا مفرطًا في مناطق معينة من الجلد، ويمكن أن يحدث أيضًا في المناطق التي شُفي فيها حب الشباب، وتبين أن وضع فيتامين سي يعيق إنتاج الميلانين، وهذا يمكن أن يساعد في تلاشي البقع الداكنة ويؤدي إلى بشرة أكثر تناغمًا.
  • يقلل من ظهور الخطوط تحت العين: يُمكن أن تساعد أمصال فيتامين سي على تلطيف الخطوط الدقيقة عن طريق ترطيب المنطقة تحت العين، ورغم أن فيتامين سي أكثر فاعليةً في تقليل الاحمرار الكلي؛ إلا أن بعض الأشخاص يقولون إنه يمكن أن يساعد في تخفيف تغير اللون المرتبط بدوائر العين.
  • يعزز إنتاج الكولاجين: فيتامين سي معروف بفعاليته في زيادة إنتاج الكولاجين، والكولاجين هو بروتين ينتج بطريقة طبيعية ويقل إنتاجه مع مرور الوقت، ويمكن أن يتسبب انخفاض مستويات الكولاجين بظهور الخطوط الدقيقة والتجاعيد.
  • يساعد في منع ترهل الجلد: يرتبط إنتاج الكولاجين بمرونة الجلد وثباته، وعندما تبدأ مستويات الكولاجين بالانخفاض تبدأ البشرة بالترهل، وقد يُسبب تطبيق مصل فيتامين سي زيادة إنتاج الكولاجين؛ مما يجعل الجلد مشدودًا.
  • يحمي من أضرار أشعة الشمس: تحدث أضرار أشعة الشمس بسبب جزيئات تسمى الجذور الحرة، وهذه ذرات مع إلكترون مفقود، وتبحث الجذور الحرة عن الذرات الأخرى التي يمكن أن "يسرق" منها الإلكترون، وهذا يمكن أن يسبب أضرارًا كبيرةً على الجلد، وفيتامين سي غني بالمواد المضادة للأكسدة التي تحمي خلايا الجلد الصحية عن طريق إعطاء هذه الجذور الحرة إلكترونًا؛ مما يجعلها غير ضارة.
  • تهدئة حروق الشمس: بالإضافة إلى تقليل الاحمرار، فإن فيتامين سي يُسرع من دوران الخلايا، مما يُساعد على نمو خلايا جديدة صحية بدلًا من الخلايا التالفة.
  • تعزيز التئام الجروح: نظرًا لتأثير فيتامين سي على حروق الشمس فإن تطبيقه يمكن أن يسرع عملية التئام الجروح الكلية، والتئام الجروح الصحية يقلل من خطر الالتهابات، والعدوى، والتندب.


فوائد فيتامين سي للجسم

وفقا لبحث حديث؛ فقد يقدم فيتامين سي فوائدَ صحيةً في هذه المجالات[٤]:

  • الإجهاد: إن فيتامين سي مفيد للأفراد الذين ضَعُف نظام المناعة لديهم بسبب الإجهاد، وهي حالة شائعة جدًا في المجتمع، نظرًا لأن فيتامين سي من العناصر الغذائية الحساسة للإجهاد، وهو أول عنصر غذائي يُستنزف عند مدمني الكحول والمدخنين والأفراد الذين يعانون من السمنة المفرطة، مما يجعله علامةً مثاليةً للصحة العامة.
  • نزلات البرد: عندما يتعلق الأمر بنزلات البرد فقد لا يكون فيتامين سي علاجًا، لكن قد يساعد في منع المضاعفات الأكثر خطورةً، وتوجد أدلة جيدة على أن تناول فيتامين سي لنزلات البرد والإنفلونزا يمكن أن يقلل من خطر الإصابة بمضاعفات أخرى، مثل الالتهاب الرئوي والتهابات الرئة.
  • السكتة الدماغية: إن الأشخاص الذين يتناولون الكثير من الفواكه والخضروات لديهم مستويات مرتفعة من فيتامين سي في دمهم، والأشخاص الذين يستهلكون المزيد من الفواكه والخضروات لن تكون لديهم مستويات أعلى من فيتامين سي في الدم فحسب، بل سيحصلون على كميات كبيرة من العناصر الغذائية الأخرى التي قد تكون مفيدةً للصحة، مثل الألياف والفيتامينات والمعادن الأخرى.
  • شيخوخة الجلد: يؤثر فيتامين سي على الخلايا الموجودة داخل الجسم وخارجه، ولقد وجد أن أخذ فيتامين سي بكميات مرتفعة ارتبط باحتمالية ظهور أقل من التجاعيد وجفاف الجلد ومظهر أفضل لشيخوخة الجلد.
  • تحسين ظهور البقع.
  • تقليل الالتهاب.
  • تقليل خطر الاصابة بالسرطان وأمراض القلب والأوعية الدموية.


مصادر فيتامين سي في الطعام

تحتوي جميع الفواكه والخضروات على كمية من فيتامين سي، نُفصّلها فيما يأتي[٥]:


الفواكه

  • الشمام.
  • فواكه وعصائر الحمضيات، مثل البرتقال والجريب فروت.
  • فاكهة الكيوي.
  • المانجو.
  • البابايا.
  • الأناناس.
  • الفراولة، والتوت، والتوت البري.
  • البطيخ.


الخضروات

  • القرنبيط، وبراعم بروكسل.
  • الفلفل الأخضر والأحمر.
  • السبانخ، والملفوف، واللفت الأخضر، وغيرها من الخضار الورقية.
  • البطاطا الحلوة البيضاء.
  • الطماطم وعصير الطماطم.
  • القرع الشتوي.


كما دُعمت بعض الحبوب والأطعمة والمشروبات الأخرى بفيتامين سي، إذ يعني أنه تمت إضافة الفيتامينات أو المعادن إلى الطعام، وجرى التحقق من علامات المنتج لمعرفة مقدار فيتامين سي الموجود في المنتج.


إن طهي الأطعمة الغنية بفيتامين سي أو تخزينها لفترة طويلة من الزمن يمكن أن يقلل من محتوى فيتامين سي، كما أن استخدام المايكروويف وتبخير الأطعمة الغنية بفيتامين سي قد يقلل من فيتامين سي في الطعام، وأفضل مصادر الغذاء لفيتامين سي هي الفواكه والخضروات النيئة غير المطهوة، والتعرض للضوء يمكن أن يقلل أيضًا من محتوى فيتامين سي، واختيار عصير البرتقال الذي يباع في علبة بدلًا من زجاجة شفافة.


علامات نقص فيتامين سي

يُمكن أن يؤدي نقص فيتامين سي إلى ظهور علامات وأعراض النقص بما في ذلك[٥]:

  • فقر الدم.
  • نزيف اللثة.
  • انخفاض القدرة على مكافحة العدوى.
  • انخفاض معدل التئام الجروح.
  • الشعر الجاف.
  • الكدمات.
  • التهاب اللثة.
  • نزيف في الأنف.
  • زيادة الوزن بسبب تباطؤ عملية الأيض.
  • الجلد الجاف والمقشر.
  • تورم وألم في المفاصل.
  • ضعف مينا الأسنان.

من المعروف أن النقص الحاد من فيتامين سي يسمى "الأسقربوط"، وهذا يؤثر على البالغين المصابين بسوء التغذية.


من حياتكِ لكِ

تُعد الآثار الجانبية الخطيرة الناجمة عن كثرة استخدام فيتامين سي نادرةً للغاية، لأن جسم الإنسان لا يستطيع تخزين فيتامين سي، مع ذلك لا يُنصح بأخذ كميات أكبر من 2000 ملغ / يوم، والجرعات العالية من فيتامين سي يمكن أن تُسبب اضطرابًا في المعدة وإسهالًا، ولا ينصح بجرعات كبيرة من مكملات فيتامين C خلال فترة الحمل، فذلك يؤدي إلى نقص فيتامين سي عند الطفل بعد الولادة[٥].


المراجع

  1. "7 Impressive Ways Vitamin C Benefits Your Body", healthline, Retrieved 24-11-2019. Edited.
  2. "Vitamin C", medlineplus, Retrieved 24-11-2019. Edited.
  3. "11 Reasons to Add Vitamin C Serum to Your Skin Care Routine", healthline, Retrieved 25-11-2019. Edited.
  4. "The Benefits of Vitamin C", webmd, Retrieved 25-11-2019. Edited.
  5. ^ أ ب ت "Vitamin C", medlineplus, Retrieved 2-12-2019. Edited.