كيف اعرف عندي فقر دم

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٣٦ ، ٦ ديسمبر ٢٠١٨
كيف اعرف عندي فقر دم

فقر الدم

مسمّاه الطبي " الأنيميا"، يعد من أكثر أمراض الدم شيوعًا وانتشارًا بين الناس، وهو عبارة عن تدني مستوى الهيموغلوبين في الدم عن المستوى الطبيعي له، والذي من المفترض أن يكون عند الإناث في سن البلوغ بنسبة 11غرام/ ديسيلتر، و13/ ديسيلتر لدى الذكور البالغين، وانخفاض مستوى الهيموغلوبين عن هذا الحد يؤدي لعدم كفاية أجهزة الجسم من الأوكسجين الواصل لها، مما يسبب بعض الأعراض والمشاكل الصحيّة، والتي من خلالها يمكن التمييز ومعرفة ما إن كان الشخص يعاني من فقر دم، وما درجة هذا النقص، وهذا ما سنوضحه في مقالنا.


كيفية معرفة الإصابة بفقر الدم

أشخاص كثيرون قد يصابون بفقر الدم ويعانون من أعراضه دون أن يميّزوا ذلك، ويتسائلون عن سبب معاناتهم منها، كما وتختلف هذه الأعراض باختلاف درجة فقر الدم، فقد يكون شديدًا وقد يكون خفيفًا، وقد يترافق بحالة معيّنة، وفيما يلي الأعراض العامة التي تدل على وجود فقر دم لدى الإنسان:

  • الشعور بإعياء قوي وعدم القدرة على القيام بالوظائف اليومية.
  • ضعف في الجسم وهزلان.
  • شحوب لون الجلد والبشرة، فيكون مائلًا للاصفرار.
  • وخز في الصدر، وزيادة ضربات القلب، يرافقه صعوبة في التنفّس.
  • الشعور بصداع قوي، مع غثيان ودوار، وقد يؤدي لفقدان وعي بسيط في بعض الأحيان.
  • التهاب وظهور بقع وتقرّحات في اللّسان.
  • تكسّر الأظافر نتيجة ضعف الكلس الناجم عن فقر الدم.
  • الشعور برغبة في تناول أشياء لا تؤكل كالثلج، والتراب، والنشويات.
  • انعدام الشهية تجاه الطعام، خصوصًا لدى الأطفال الرضّع.


أنواع فقر الدم وآثارها على الجسم

  • فقر الدم الناجم عن نقص الحديد: وهو من أكثر الأنواع انتشارًا في العالم، ويحدث نتيجة نقص عنصر الحديد في الجسم، والذي يحتاجه الحديد ليصنّع الهيموغلوبين، وعندما تكون الكمّية قليلة فإن نسبة الدم تنخفض، وينخفض عدد خلايا الدم الحمراء، وتعتبر النساء الحوامل الفئة الأكثر عرضةً لمثل هذا النوع، وغالبًا ما يتسبب لهنّ بنزيفٍ قوي، أو قرحة في المعدة، أو سرطان في الرحم، وقد يصاب به أيضًا الأشخاص الذين يتعاطون مسكّنات الألم بصورة مستمرة ولفترة طويلة من الزمن.
  • فقر الدم الناجم عن نقص الفيتامين: يجتاج الجسم حتى ينتج خلايا الدم الحمراء لنسبة جيّدة من حمض الفوليك، وفيتامين B12، وفي حال نقصت تلك الفيتامينات من الجسم فإن عدد خلايا الدم الحمراء سينخفض تلقائيًا، مما يسبب فقر الدم.
  • فقر الدم الناجم عن مرض مزمن: وهو الذي يحدث نتيجة الإصابة ببعض الأمراض المزمنة، كالسرطان، والإيدز، والتهاب المفاصل الروماتويدي، وأمراض الكلى، ومرض كرون، وأمراض التهابية أخرى، والتي تؤثر بصورة رئيسية على إنتاج خلايا الدم الحمراء سلبيًا.
  • فقر الدم اللاتنسجي: هو من أخطر الأنواع وقد يتسبب بالوفاة، ويحدث عندما ينعدم إنتاج الجسم لكريات الدم الحمراء، وينتقل هذا النوع بالعدوى، أو نتيجة تناول بعض العقاقير والأدوية، أو التعرّض لمواد كيميائية سامّة، وأمراض المناعة.
  • فقر الدم الناتج عن مرض نخاع العظام: بما أنّ تصنيع كريات الدم الحمراء يحدث في النخاع فإن الأمراض التي تصيبه ستؤدي لحدوث خلل وفقر في الدم بالتأكيد، كسرطان النخاع، والذي يسبب الموت في كثير من الأحيان.
  • فقر الدم الانحلالي: وفيه يحدث تدمير لخلايا الدم الحمراء بصورة سريعة وقبل أن تُنتَج خلايا جديدة تحل مكانها، ويصاب به الأشخاص بالوراثة.
  • فقر الدم المنجلي: ويحدث فقر الدم المنجلي عندما تُنتَج خلايا دم حمراء بصورة غير طبيعية ويكون فيها خلل معيّن، مما يؤدي لموتها قبل أن تكتمل، ويسبب ذلك نقصًا حادًا في عددها، وبالتالي فقر دم.

هذه الأعراض التي ذُكرت قد تكون علامات ودليلًا على وجود فقر دم، لكن من الواجب زيارة الطبيب المختص وإجراء الفحوصات اللازمة للتأكد من ذلك.