أعراض نقص فيتامين أ عند الأطفال

بواسطة: - آخر تحديث: ٢٠:٠٧ ، ٢١ مايو ٢٠١٨
أعراض نقص فيتامين أ عند الأطفال

فيتامين (A) أو الريتينول (Vitamin A) هو عبارة عن عائلة من المركبات القابلة للذوبان في الدهون، والتي تلعب دورًا هامًا في الرؤية ونمو العظام والإنجاب والانقسام الخلوي في الجسم، حيث تتكون بواسطته خلية تصبح جزءًا من الدماغ أو الرئتين، كما يساعد فيتامين أ على تنظيم نظام المناعة في الجسم، الذي يساعد على منع أَو صد الإصابات وذلك من خلال إنتاج خلايا الدم البيضاء، التي تحطم البكتيريا والفيروسات والميكروبات الضارة. إضافة إلى أنه يساعد أيضًا على بناء الخلايا اللمفاوية وهي عبارة عن نوع من أنواع خلايا الدم البيضاء، كما يحارب الالتهابات بكفاءة أفضل.

نقص فيتامين (A) الابتدائي يحدث بسبب النقص الغذائي لفترة طويلة، لا سيما عندما يكون الأرز هو الغذاء الرئيسي، وذلك لأنه  لا يحتوي على الكاروتين. أما نقص فيتامين (A) الثانوي الذي يحدث بسبب مشاكل في تحويل الكاروتين إلى فيتامين (أ)، أو حدوث انخفاض في امتصاص وتخزين والنقل من فيتامين A، ويحدث هذا النقص نتيجة الإصابة ببعض الاضطرابات الهضمية والتليف الكيسي، وأمراض البنكرياس المختلفة، إضافة إلى الإصابة بتليف الكبد، أو عند إجراء عملية جراحية في الاثني عشر، وانسداد القناة الصفراوية.

أعراض نقص فيتامين (A) عند الأطفال

  1. سوء التغذية، حيث إن سوء التغذية هو أحد الأسباب الرئيسية لنقص هذا الفيتامين عند الأطفال، خاصةً الذين لا يتناولون المنتجات الغذائية الحيوانية والأطعمة الغنية به، غالبًا يكونون هؤلاء الأطفال في خطر كبير نتيجة هذا النقص.
  2. عدم تلقي الرضاعة الطبيعية، فإن الأطفال الرضع الذين لا يحصلون على الحليب من أمهاتهم أكثر عرضة لخطر تطوّر هذا النقص.
  3. زيادة التبول، يمكن أن تؤدي زيادة البول أيضًا إلى حدوث نقص فيتامين (A) في الجسم، الأسباب الكامنة وراء ذلك يمكن أن تكون التهاب في المسالك البولية أو التهاب في الكلية أو الإصابة بمرض السل والالتهاب الرئوي والسرطان.
  4. سوء الامتصاص، سوء امتصاص فيتامين (أ) في الجسم قد يؤدي أيضًا إلى نقصه، يمكن أن يكون ذلك نتيجةً للإصابة بتليّف الكبد أو اليرقان الانسدادي أو التليف الكيسي وغيرها.

المصادر التي تحتوي على فيتامين (A)

من المهم جدًا اتباع نظام غذائي متوازن يوفّر الكمية المطلوبة من فيتامين (أ) للجسم، حيث إن استهلاك فيتامين A في النظام الغذائي هو أفضل طريقة للوقاية والحد من هذه المشكلة، فالجبن، والحليب، والزبدة، وكبدة الدجاج أو البطاطا الحلوة، تعتبر من أفضل المصادر الغذائية الغنية بفيتامين (A).

كما أن فيتامين (A) موجود أيضًا في البرتقال والخضروات والفواكه الملونة الصفراء؛ لذلك فإنه يجب تضمينها في النظام الغذائي الخاص بالطفل، وذلك لتجنب حدوث نقص في فيتامين (A) في الجسم.

ولكن في حال كان النقص شديد في فيتامين (أ)، يُفضل استشارة الطبيب لتحديد الجرعات الدوائية التي تؤخذ على شكل حقن أو حبوب..