أفضل حليب للرضع لا يسبب الإمساك

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:١٥ ، ٢٢ نوفمبر ٢٠١٩
أفضل حليب للرضع لا يسبب الإمساك

تغذية الطفل الرضيع

التغذية الكافية أثناء الرضاعة ضرورية للحفاظ على صحة الطفل وتوفير جميع احتياجات جسمه الأساسية ويجب على الأم إرضاع طفلها ضرورةً خلال الأشهر الستة الأولى بعد الولادة لينمو الطفل ويتطور تطورًا صحيحًا وسليمًا ويُعد الحليب هو الغذاء الوحيد الذي يستمد منه الرضيع حاجته قبل إدخال الأطعمة الصلبة لطعامه بعد مرور ستة أشهر من الولادة، وحليب الأم الطبيعي أسهل للهضم فهو نادرًا ما يُسبب المشكلات الصحية كالإمساك أو الإسهال للطفل، كما أنه غني بالأجسام المضادة التي تقوي جهاز المناعة لدى الطفل وتحميه من الإصابة بالعدوى.


لكن في كثير من الأحيان قد تلجأ الأم للحليب الصناعي بوصفه بديلًا لعدم توفّر الحليب الطبيعي أو عدم اكتفاء الرضيع منه لقلة إدراره أو لأن الأم ترغب بفطم الرضيع عن الثدي وهو لم يبلغ عامه الأول، أو بسبب عدم تواجدها الدائم معه لطبيعة دراستها أو عملها، وقد يُسبب هذا البديل أي الحليب الصناعي للرضيع العديد من المشكلات الصحية من أهمها الإمساك؛ نتيجةً لعدم مناسبته لجسم الرضيع، لهذا لا بدّ على الأم معرفة نوع الحليب المناسب لرضيعها من خلال تجربتها له، ومراقبة حدوث إمساك عند الرضيع من عدمه؛ لأنّ طبيعة تقبّل جسم كل طفل للحليب تختلف من طفل لآخر، فقد يناسب نوع من الحليب أحد الرضّع ويكون خفيفًا على معدته ولا يُسبب له أي مشكلات بينما قد يُسبب لرضيع آخر الإمساك وتراكم الغازات لأسباب مختلفة، مما يتطلب أن تستخدم الأم نوعًا آخر[١][٢].


الحليب الصناعي

جميع أنواع الحليب الصناعي المخصصة للرضع مناسبة للاستهلاك؛ إذ تُستخدم لتوازي حليب الأم وما يوفّره من حاجات غذائية أساسية للرضّع من الفيتامينات والمعادن بالكميات المناسبة التي تُلبي احتياجات جسم الرضيع وتساعده على النمو بصحة جيدةـ كما أن معظم أنواع الحليب الصناعي تحتوي على حليب البقر المعالج، وتُضاف الفيتامينات والمعادن له أما البعض الآخر فهي أنواع تحتوي على تركيبات مختلفة[٣][٤].


أنواع الحليب الصناعي

تتضمن أنواع الحليب الصناعي ما يأتي:

  • حليب الصويا: وهي تركيبة مصنوعة من حبوب الصويا وتُعد بديلًا للأطفال غير القادرين على هضم اللاكتوز الموجود في حليب الأبقار، ويُستخدم بوصفة من الطبيب لأن الصويا تحتوي على نوع من الإستروجين الموجود في بعض النباتات وهو يشبه بتركيبته إلى حد كبير هرمون الإستروجين الأنثوي، ومن الممكن التأثير على الجهاز التناسلي لدى الأطفال، كما من الممكن أن يتأثر وزن الطفل عند تناول كميات كبيرة من حليب الصويا[٣][٥].
  • الحليب الخالي من اللاكتوز: وهي تركيبة مناسبة للأطفال اللذين يعانون من مشكلة عدم تحمل اللاكتوز ولا يستطيعون امتصاصه وهو سكر طبيعي موجود في الحليب ومنتجات الألبان، ويُمكن للأم التعرف لهذه المشكلة عن طريق مراقبة طفلها، فإذا ظهرت بعض الأعراض مثل الإسهال المائي والغازات والانتفاخ وتشنجات البطن تجب استشارة الطبيب[٦].
  • الحليب المرتكز بتركيبته على الحموض الأمينية: تُستَخدم هذه التركيبة للأطفال الذين لا يستطيعون تحمل حليب الصويا وتتكون تركيبة هذا الحليب من الأحماض الأمينية أو البروتين بأبسط أشكاله[٧].
  • الحليب المضاد للارتجاع: يكون الحليب المضاد للإرتجاع أكثر كثافةً من باقي الأنواع مما يجعل محتوى المعدة أثقل وأصعب لأن يرتجع، ويساعد على بقاء الحليب في المعدة[٨].


أشكال الحليب الصناعي

يتوفّر الحليب الصناعي للرضّع بثلاثة أشكال[٣]:

  • المسحوق البودرة المخصص للرضع ويجب تحضيره بالماء.
  • السائل المركّز ويجب خلطه بالماء قبل إعطائه للطفل.
  • التركيبة الجاهزة للاستخدام وهي مناسبة للرضع ولا تحتاج لخلطها بالماء لكنها الأغلى سعرًا.


مخاطر الحليب الصناعي

كثرت الدراسات والأبحاث حول موضوع فوائد ومخاطر إعطاء الأطفال حديثي الولادة الحليب الصناعي وكثير منها تنصح بإرضاع الأم لطفلها مدةً لا تقل عن 6 أشهر ويجب على الأم أن تُغيِّر نوع الحليب لآخر في حال سبب إمساكًا للرضيع، ويُمكنها استشارة الطبيب، كما يجب أن تُعطي الرضيع النوع المخصص لكل مرحلة عمرية وأن تتجنب أي أنواع حليب أخرى كالغنم والماعز والمجفف دون عمر السنة؛ لأن الحليب المخصص للرضع يحتوي على مواد تناسب احتياجات الطفل تبعًا لعمره وتراعي حساسية معدته تجاه أي مواد، ومن بعض أخطار الحليب الصناعي[٩][١٠]:

  • عدوى الأذن الوسطى.
  • عدوى الجهاز التنفسي السفلي.
  • التهابات الجهاز الهضمي.
  • السمنة والمشاكل الأيضية.
  • الالتهاب المعوي القولوني الناخر.
  • قلة نسبة الذكاء مقارنةً بالأطفال الذين حصلوا على رضاعة طبيعية.


معدل الرضعات الطبيعي

يحتاج الطفل الرضيع لعنايةٍ خاصةٍ خاصةً خلال أول فترة من حياته وقد تعاني بعض الأمهات من الخوف والقلق حول كمية الحليب المناسبة لطفلها، وقد تظهر بعض العلامات على الطفل الذي يشعر بالجوع كالبكاء، وتحريك رأسه إلى اليمين والشمال، ووضع إصبعهم في الفم، كما نلاحظ بعض الاختلافات بين الأطفال بمعدل شربهم للحليب ويختلف معدل الرضعات باختلاف عمر الطفل ويُمكن تقسيمها كالتالي[١١]:

  • الطفل حديث الولادة يحتاج من 45 إلى 90 مل في الرضعة الواحدة، وتكون كل 2 إلى 3 ساعات.
  • الطفل في عمر الشهرين تقريبًا يحتاج من 120 إلى 150 مل في كل رضعة, وتكون كل 3 إلى 4 ساعات.
  • الطفل في عمر 4 أشهر يحتاج من 120 إلى 180 مل في كل رضعة.
  • الطفل في عمر 6 أشهر يحتاج من 180 إلى 230 مل في كل رضعة.


كيف أحفظ الحليب الصناعي

لضمان صحة الطفل وحمايته من المشاكل الي قد تحصل نتيجة استخدام زجاجات الحليب بدايةً يجب تعقيم هذه الزجاجات لمدة 5 دقائق في الماء المغلي وبعد كل رضعة يجب غسلها بالماء الساخن جيدًا وباستخدام فرشاة خاصة بها، وعند تجهيز الحليب توجد ساعة واحدة ليتناول الطفل فيها الحليب بعد ذلك يجب التخلص منه وعدم إعطائه للطفل، ويُمكن تجهيز الحليب مسبقًا ووضعه في الثلاجة لمدة 24 ساعةً فقط، كما يُمكن تسخينه قبل إعطائه للطفل، ويجب التأكد من تاريخ الصلاحية الموجود على العلبة قبل استخدام أي نوع من أنواع الحليب الصناعي[١٢].


المراجع

  1. "Infant nutrition", who, Retrieved 8/11/2019. Edited.
  2. Elana Pearl Ben-Joseph, MD (June 2018), "Breastfeeding vs. Formula Feeding"، kidshealth, Retrieved 9/11/2019. Edited.
  3. ^ أ ب ت "Types of formula milk", nhs,17/10/2019، Retrieved 8/11/2019. Edited.
  4. Mayo Clinic Staff, "Infant formula"، mayoclinic, Retrieved 8/11/2019. Edited.
  5. American Academy of Pediatrics (24/7/2018), "Choosing an Infant Formula"، healthychildren, Retrieved 13/11/2019. Edited.
  6. Anthony Porto (29/9/2016), "Lactose Intolerance in Infants & Children"، healthychildren, Retrieved 8/11/2019. Edited.
  7. Annette McDermott (20/11/2017), "Milk Protein Allergy: What Are My Formula Options?"، healthline, Retrieved 11/11/2019. Edited.
  8. Tricia Kinman (11/1/2016), "Formula for Infants with Acid Reflux"، healthline, Retrieved 11/11/2019. Edited.
  9. "The Risks of Not Breastfeeding for Mothers and Infants", ncbi, Retrieved 9/11/2019. Edited.
  10. American Academy of Pediatrics (7/12/2019), "Why Formula Instead of Cow's Milk?"، healthychildren, Retrieved 13/11/2019. Edited.
  11. Elana Pearl Ben-Joseph, MD (February 2015), "Formula Feeding FAQs: How Much and How Often"، kidshealth, Retrieved 9/11/2019. Edited.
  12. DEEPA BALASUBRAMANIAN (20/6/2019), " 6 Useful Tips To Store Formula Milk For Your Baby"، momjunction, Retrieved 9/11/2019. Edited.