أكلات تزيد وزن الرضيع

أكلات تزيد وزن الرضيع

وزن الرضيع

من اليوم الأول للطفل سيتابع الأطباء طوله وحجم رأسه، ويُعد نمو الطفل مؤشرًا للصحة الجيدة، ويولد الرضع عادة ما بين الأسبوع 37-40 من الحمل، بوزن يتراوح بين 2.500-4.000 غرام، وتوجد بعض العوامل التي قد تؤثر على حجم الطفل عند الولادة كطول فترة الحمل، فالأطفال الذين يولدون في وقت الولادة المتوقّع أو بعده يكون حجمهم أكبر من الأطفال الذين يولدون في وقت مبكر قبل موعد الولادة المتوقّع.[١]


يؤثر حجم الوالدين أيضًا على حجم الطفل عند الولادة؛ فالأبوان اللذان لهما وزن وطول أعلى يولد لهما طفل ذو حجم أكبر، كما يولد الأطفال التوائم بحجم أصغر من غيرهم من الأطفال، وغالبًا ما يولدون مبكرًا، كما أن ترتيب الولادة يلعب دورًا في حجم الأطفال؛ فالأطفال الأوائل يكونون أصغر حجمًا من الأخوة المولودين لاحقًا، كما أن الجنس يَلعب دورًا في ذلك؛ إذ تميل الإناث إلى أن تكون أصغر حجمًا والذكور أكبر، كما أن صحة الأم خلال الولادة تؤثر على حجم الطفل؛ فإذا كانت الأم مصابة بارتفاع ضغط الدم أو مشكلات في القلب ستلد طفلًا أصغر حجمًا، أما إذا كانت الأم مُصابة بداء السكري أو السمنة فقد تلد طفلًا بوزن أعلى، كما تُعدّ التغذية أثناء الحمل ضرورية لنمو الطفل إذ يؤثر النظام الغذائي للأم على وزن الطفل وصحته قبل الولادة وبعدها.[١]


أكلات تزيد وزن الرضيع

فيما يلي بعض الأطعمة الصحية التي تساعد الطفل على اكتساب الوزن والنمو السليم[٢][٣]:

  • حليب الأم والحليب الصناعي: يحصل الطفل على قدر كبير من المغذيات والسعرات الحرارية عن طريق تناول حليب الأم أو الحليب الصناعي، ويمكن إعطاء طفل أقل من عمر السنة خمس حصص يوميًّا من الحليب، وعند بلوغ الطفل عمر السنة يفضل إعطاؤه حليبًا كامل الدسم؛ لاحتوائه على سعرات حرارية عالية.
  • منتجات الألبان كاملة الدسم: تحتوي منتجات الألبان كاملة الدسم على الدهون المفيدة، والسعرات الحرارية المغذية التي تزيد من وزن الطفل، ويمكن إضافة الجبنة المبشورة إلى أطعمة الطفل لإضافة السُعرات الحرارية.
  • الحبوب الكاملة: تحتوي الأطعمة المصنوعة من القمح الكامل على سعرات حرارية عالية، كما تعد مفيدةً جدًّا لصحة الطفل، ويمكن تقديم العديد من الوجبات المحضرة بالحبوب الكاملة مثل الفطائر، والخبز، والمعكرونة، ويمكن تقديم الشوفان بإضافة حليب كامل الدسم إليه للحصول على وجبة غذائية غنية بالسعرات الحرارية.
  • الخضروات عالية السعرات: تحتوي بعض أنواع الخضروات على كمية كبيرة من السعرات الحرارية مثل الأفوكادو؛ إذ تحتوي الأفوكادو على نسبة عالية من الدهون الصحية، والسعرات الحرارية أيضًا، كما أن الفاصولياء توفر كميةً كبيرةً من السعرات الحرارية للطفل، ويمكن تقديم هذه الخضار بإضافة ملعقة زيت زيتون، أو زبدة لزيادة السعرات الحرارية.
  • الفواكه عالية السعرات: تحتوي بعض الفواكه مثل الموز، والكمثرى على نسبة عالية من السعرات الحرارية مقارنةً بغيرها من الفواكه، ويمكن إضافة اللبن كامل الدسم إليها عند تقديمها لزيادة السعرات الحرارية، والعناصر الغذائية.
  • الأطعمة النشوية المطبوخة: مثل البطاطا، والبطاطا الحلوة، والمعكرونة، والأرز.
  • اللحوم منزوعة العظام، والدجاج منزوع الجلد.
  • البيض المسلوق.


أسباب عدم زيادة وزن الرضيع

توجد العديد من الأسباب التي قد تؤدي إلى عدم اكتساب الطفل الوزن بالمعدل الطبيعي، ومن هذه الأسباب ما يلي[٤]:

  • شعور الطفل بالتعب المتكرر أثناء الرضاعة، والنوم قبل أن يأخذ الكمية المناسبة من الحليب.
  • قد يتعرض الطفل للمص المنعكس؛ مما يجعله غير قادر على أخذ كفايته من الحليب، وغالبًا تحدث هذه الحالة في فترات الرضاعة الطبيعية.
  • إصابة الطفل بالشفة المشقوقة، وغالبًا قد يحتاج الطفل إلى زجاجات خاصة لتمكنه من الرضاعة جيدًا، والحصول على الحليب الكافي.
  • معاناة الطفل من التصاق اللسان؛ مما يُعيق عملية الرضاعة لديه.
  • التحضير الخاطئ للحليب الصناعي؛ مما يؤدي إلى عدم اكتساب الوزن.
  • قلة إنتاج الحليب، أو صعوبة تدفق الحليب من الثدي.


من حياتكِ لكِ

يولد الأطفال الرُضع الأصحاء بأحجام وأوزان مختلفة، ومع ذلك يميل نمو الرضيع إلى اتباع مسار معين يمكن التنبؤ به إلى حدٍّ كبير في زيادة الوزن، وفيما يلي بعض الإرشادات حول معدل زيادة وزن الرضيع[٥]:

  • الرضيع من عمر الولادة إلى عمر الستة أشهر: قد ينمو حجم الرضيع في هذه الفترة إلى ما يقارب 1.5-2.5 سم في الشهر، ويكتسب من الوزن ما يقارب 140-200 غرام في الأسبوع، ويتوقع وصول وزن الطفل في عمر الخمسة أشهر لضعف وزنه عند الولادة.
  • الرضيع من عمر الستة أشهر وحتى عمر السنة: يكتسب الرضيع في هذه المرحلة العمرية حوالي واحد سم من الطول، ويكسب ما يقارب 85-140 غرامًا في الأسبوع من الوزن، ومن المتوقع وصول وزن الطفل في عمر السنة لثلاثة أضعاف وزنه عند الولادة.

يتتبع طبيب الأطفال مسار نمو الطفل عن طريق اختبارات روتينية يمكن أن تحدد معدل نمو الطفل ومعدل زيادة الوزن، ويجب الأخذ في عين الاعتبار أن الطفل قد يمر بمرحلة وجيزة يتوقف فيها عن اكتساب الوزن، أو حتى قد يفقد الوزن.


المراجع

  1. ^ أ ب "Your Newborn's Growth", kidshealth, Retrieved 18-12-2019. Edited.
  2. "Food to Make My Baby Gain Weight", healthfully, Retrieved 2019-12-26.
  3. "Your baby's first solid foods", nhs, Retrieved 2019-12-26. Edited.
  4. "Failure to gain weight in babies", babycenter, Retrieved 2019-12-26. Edited.
  5. "Infant and toddler health", mayoclinic, Retrieved 2019-12-26. Edited.