فوائد الموز للاطفال اقل من سنه

فوائد الموز للاطفال اقل من سنه

متى يستطيع طفلكِ تناول الموز

تزداد المتطلبات الغذائية لدى الطفل بعد عمر الستة أشهر، مما يستلزم دخول بعض الأطعمة في نظامه الغذائي بالإضافة إلى الرضاعة الطبيعية، الأمر الذي توصي به منظمة الصحة العالمية، وعادةً ما يكون الأرز هو الخيار الأول من الأطعمة الصلبة التي يمكنكِ إدخالها إلى غذاء طفلكِ، تليه الخضروات والفواكه المهروسة ومنها الموز؛ إذ يعد الموز خيارًا رائعًا لما له من فوائد صحية عظيمة.


ليس بالضرورة أن يكون أول غذاء يُدخل لنظام الطفل في عمر الستة أشهر هو الحبوب؛ إذ يوصي بعض أطباء الأطفال بإعطاء الفاكهة المهروسة بداية، ومنها الموز، إذ يحتوي الموز على عدد كبير من العناصر الغذائية، فهو غني بالبوتاسيوم وفيتامين أ وفيتامين ب 6 والكالسيوم وفيتامين ج والحديد والمغنيسيوم والزنك، التي تعد ضروريةً لجسم الطفل، كما يحتوي الموز الناضج على الألياف القابلة للذوبان، وتسمى البكتين، التي تساعد على عمل الجهاز الهضمي بسلاسة.[١]


يعد الموز من الأغذية الأقل خطرًا لتعرض طفلكِ للحساسية، فعادةً عند إدراج الغذاء الصلب في نظام الطفل الغذائي قد يؤدي إلى حدوث بعض ردود الفعل التحسسية، ولكن الموز مختلف، فهو يحتوي على أحماض أمينية بسيطة سهلة الهضم، فبالتالي تصبح فرصة الحساسية أقل.[٢]


ما هي فوائد الموز للأطفال أقل من سنة

اختياركِ للموز كأول غذاء لإدراجه في النظام الغذائي لطفلك، أمر جيد فهو يعد رخيص الثمن وسهل الحمل، كما أنه سهل الإعداد ولا يحتاج إلى التنظيف، بالإضافة إلى أن طعمه الحلو وملمسه الناعم يساعد على أكله بسهولة، فالطفل لا يحتاج إلى مضغه، كما أنكِ تضمنين عدم اختناق طفلكِ عند تناوله، وما يجعله مرغوبًا أكثر احتواؤه على العديد من الفوائد الصحية للطفل، ومنها:[٢][٣][٤][٥]

  • غني بالألياف: تساعد الأطعمة الغنية بالألياف الطفل على الشعور بالشبع لمدة أطول.
  • الحفاظ على صحة القلب: تشير الدراسات إلى أن الأطعمة الغنية بالألياف تقلل خطر الإصابة بالأمراض المتعلقة بالقلب والأوعية الدموية مثل مرض القلب التاجي.
  • غني بالعناصر الغذائية: يحتوي الموز على العديد من العناصر الغذائية، مثل البوتاسيوم والكالسيوم والمغنيسيوم والحديد والنياسين وحمض الفوليك وفيتامين ب 6، مما يساعد على زيادة وزن الطفل.
  • تنظيم ضغط الدم: يحتوي الموز على نسب منخفضة من الصوديوم ومستوى عالٍ من البوتاسيوم، ويعد هذا المزيج رائعًا في تنظيم ضغط الدم.
  • تحسين البصر: دائمًا ما يرتبط البصر بالجزر، لكنه لا يعد الغذاء الوحيد الذي يساعد على تحسين البصر، إذ إن الموز يحتوي على فيتامين أ المفيد لرؤية الطفل؛ لأنه يساعد على حماية القرنية.
  • نمو العظام: يحتوي الموز على البوتاسيوم والكالسيوم اللذين يساعدان في تكوين عظام قوية.
  • منع فقر الدم: يحتوي الموز على الحديد الذي ينتج كمية كافية من الهيموجلوبين وتشكيل خلايا الدم الحمراء في الجسم، مما يمنع الإصابة بفقر الدم.
  • زيادة قوة الدماغ: يعد الموز وقودًا لدماغ الطفل، فهو يساعد على زيادة قوة التركيز لديه، إذ يساعد حمض الفوليك الموجود في الموز على تطوير الدماغ وتحسين الذاكرة، كما أنه يمنع تلف الدماغ.
  • علاج الإمساك: تساعد الألياف التي يحتوي عليها الموز في حركة الأمعاء، وبالتالي علاج الإمساك عند الرضع.
  • مصدر للطاقة: يساعد تناول الموز على إبقاء الطفل نشيطًا طوال اليوم، فهو يوفر طاقة فورية للطفل لاحتوائه على كمية كبيرة من فيتامين ب 6 والكربوهيدرات.


كيف تختارين الموز لطفلكِ

عند شرائكِ للموز، اختاري الموز اللون الأصفر تمامًا، والذي ينفصل بسهولة من عند الجذع، لأن ذلك مؤشر على نضج الموز بالشكل الصحيح، كما بإمكانك شراء الموز الأخضر، وتركه لينضج في وعاء خارج الثلاجة، وعند هرس الموز وتقديمه لطفلك، لا تقلقي عند تغير لون الموز ليتحول إلى اللون البني، فهذا لا يعني أنه ليس آمنًا لطفلكِ، ولتجنب حدوث ذلك يمكن إضافة عصير الليمون، أو التفاح إلى الموز المهروس.[٦]


من حياتكِ لك

إليكِ بعض الأطعمة التي تناسب احتياجات طفلكِ في عمر السنة:[٧]

  • الخوخ والفواكه اللينة الأخرى: يعد هذا النوع من الفاكهة خيارًا جيدًا لطفلكِ، خاصةً عند تجربة تناول الطعام بمفرده، وتأكدي من إخراج الفاكهة من الثلاجة قبل ساعتين من إعطائها لطفلكِ، ويفضل تقطيعها بحجم إصبع اليد ليسهل عليه أكلها.
  • اللبن والحليب: من الجيد تقديم حليب كامل الدسم، أو لبن إلى طفلك في حال كنتِ تخططين لفطامه عن الرضاعة الطبيعية، إذ توفر العديد من البروتينات المهمة لدعم نمو العظام، ويمكنكِ تقديمها كوجبات رئيسة أو وجبات خفيفة.
  • دقيق الشوفان: يوفر الشوفان قيمة غذائية عالية لطفلكِ، كما أن ملمسه اللين يساعد الطفل على تطوير مهارات المضغ لديه، ولكن تجنبي استعمال الشوفان المحلى أو المضاف إليه السكر.
  • الحبوب الكاملة: باشري بعمل فطائر الحبوب الكاملة لطفلكِ، مع إضافة نوع الفاكهة التي يفضلها أو القليل من زبدة الفول السوداني.
  • البيض: البيض مهم جدًّا للكبار وللصغار على حدٍّ سواء، فهو يدعم صحة العين، والنمو السليم للدماغ.
  • الفاصوليا: اهرسي الفاصوليا وقدميها لطفلكِ، فهي تحتوي على مغذيات ضرورية للجسم مثل الحديد الذي يساعد في الحفاظ على صحة خلايا الدم.
  • الحمص: يحتوي الحمص على البروتين، والدهون الصحية، والعديد من المغذيات التي تدعم صحة طفلكِ.
  • الخضار المسلوقة: مثل البروكلي، والبازيلاء، والجزر، إذ تناسب هذه الأطعمة رغبة طفلك وتقدم مهروسة كوجبة رئيسة أو خفيفة.
  • الدواجن: الدجاج والتيركي خيار جيد فهي غنية بالبروتين العالي.
  • الأفوكادو: يمكنكِ تقديم الأفوكادو كما هي أو اهرسيها وأضيفيها إلى أنواع أخرى من الفاكهة التي يفضلها طفلكِ، كما تحتوي الأفوكادو على نسبة عالية من الألياف والدهون الجيدة.
  • الماء: يوفر حليب الأم احتياجات الطفل من الماء، ولكن مع بلوغ طفلكِ عمر السنة، يجب أن يحصل على كوب واحد 237 مل على الأقل في اليوم الواحد.


المراجع

  1. "Can I Give My Baby Banana?", canigivemybaby, Retrieved 2018-12-25. Edited.
  2. ^ أ ب "5 Amazing Benefits of Bananas for Babies", babydestination, Retrieved 2018-12-25. Edited.
  3. "8 AMAZING benefits of BANANAS for kids!", healthymummy, Retrieved 2018-12-25. Edited.
  4. Mahak Arora (2018-3-29), "Is Banana Good for Babies?"، parenting firstcry , Retrieved 2018-12-25. Edited.
  5. By Jennifer White, "Why Bananas Are Good For Babies (and Big Kids Too)"، verywellfamily, Retrieved 2020-6-30. Edited.
  6. By Jennifer White, [Why Bananas Are Good For Babies (and Big Kids Too) "Why Bananas Are Good For Babies (and Big Kids Too)"]، verywellfamily, Retrieved 2020-6-30. Edited.
  7. Written by Lisa Wartenberg, MFA, RD, LD (2020-1-20), "12 Healthy and Practical Foods for 1-Year-Olds"، healthline, Retrieved 2020-6-30. Edited.
280 مشاهدة