أهمية بر الوالدين

بواسطة: - آخر تحديث: ١٥:١٢ ، ١ مايو ٢٠١٩

أهمية بر الوالدين

قال الله تعالى: {وَقَضَى رَبُّكَ أَلَّا تَعْبُدُوا إِلَّا إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا} [الإسراء:23]، فقد أمر الله عز وجل في الكثير من الآيات القرآنية بالحرص على بر الوالدين وطاعتهما، ويُعرَّف بر الوالدين بأنَّه معاملة الأب والأم بإحسان، ومراعاة سنّهما، والتحدُّث معهما بصوت منخفض، وبطريقة لبقة، وتجنُّب رفع الصوت في وجودهما، أو تجريح أحدهما بالكلام، مع ضرورة الحرص على التواصل معهما باستمرار وزيارتهما وتفقُّد أحوالهما، والتأكد من أنّهما بخير.

برّ الوالدين من أعظم الطاعات وأكثرها أهمية، وقد ذكرها الله سبحانه وتعالى في كتابه الكريم، وحثّ عليها رسول الله صلى الله عليه وسلم في الكثير من الأحاديث النبويَّة، ومن الجدير بالذكر أنَّ طاعة الوالدين والإحسان إليهما هي عبادة لله سبحانه وتعالى، ومن أعظم العبادات بعد فريضة الصلاة، وقد كتب الله عز وجل الكثير من الأجر والثواب عليها.

قُرِن توحيد الله جل جلاله وعبادته بالإحسان إلى الوالدين، وممّا تجدُر الإشارة إليه أنَّ بر الإنسان لوالديه هو دَيْن يجب عليه الوفاء به، فكما حرص كل من الأب والأم على رعاية أبنائهما وهم صغار يجب على الأبناء أن يهتموا بآبائهم ويحرصوا على رعايتهم عند مشيبهم، وممّا لا شك فيه أن برّ الوالدين يعود على الأبناء بالخير والنفع، والبركة في العمر، والرزق الحلال الوفير، والتوفيق، وتحقيق النجاح في الحياة، ونيل رضا الله سبحانه وتعالى في الدنيا، ودخول الجنة في الآخرة، وفي هذا المقال حديث عن بر الوالدين.[١]


فضل بر الوالدين

تتحقَّق تقوى الله سبحانه وتعالى في بر الوالدين واتباع سنة نبيه، فقد ورد في حديث الرسول صلى الله عليه وسلم أنَّه قال: (رغم أنفه ثم رغم أنفه ثم رغم أنفه قيل: من يا رسول الله قال: من أدرك أبويه عند الكبر أحدهما، أو كليهما فلم يدخل الجنة) [صحيح مسلم| خلاصة حكم المحدث: صحيح]، وفي هذا الحديث النبويّ يوصي رسول الله عليه الصلاة والسلام بالوالدين، والحرص على نيل رضاهما، فرضا الوالدين من رضا الله سبحانه وتعالى، وفي الحديث إشارة واضحة إلى مدى خسران الفرد إذا أضاع فرصته في الحرص على طاعة الوالدين، فمن أدرك والديه عند مشيبهما، ولم ينل رضاهما وبركتهما فهو في خزي وعار كبير في حياته ومماته، وقد فقد طريق يوصله إلى جنات الله سبحانه وتعالى، ولذلك يجب أن يحرص الفرد على برهما ونيل محبتهما.[١][٢]


كيفية بر الوالدين

إنَّ بر الوالدين يكون في طاعتهما واحترامهما، وجبر خواطرهما بالكلمة الطيبة، ومصاحبتهما بالمعروف، وتجنُّب الصراخ عليهما، أو التأفُّف لهما، فالمسلم يحرص على احترام والديه، وتفقُّد أحوالهما باستمرار، وتقديم الخدمة والمعونة لهما، والإنفاق عليهما من ماله عند الحاجة فلا يبخل عليهما به، ومن الجدير بالذكر أنَّه لا يقتصر بر الوالدين على حياتهما فقط، بل هو مستمر حتى بعد وفاتهما، وذلك من خلال الدعاء لهما بالرحمة وزيارة أقاربهما وأصدقائهما، والتصدُّق عنهما دائمًا، وتذكّرهما بكل خير.[٣]

المصادر

  1. ^ أ ب "أهمية بر الوالدين"، binbaz، اطّلع عليه بتاريخ 9-4-2019.
  2. "بر الوالدين"، saaid، اطّلع عليه بتاريخ 9-4-2019.
  3. "كيف يكون بر الوالدين"، kalemtayeb، اطّلع عليه بتاريخ 9-4-2019.