اسباب تقشر اليدين عند الاطفال

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٣٦ ، ١٢ أغسطس ٢٠١٨
اسباب تقشر اليدين عند الاطفال

الأطفال عرضة للإصابة بالعديد من الأمراض الجلدية، بسبب عدم اكتمال نمو جهازهم المناعي بعد، ومنها تقشر جلد اليدين، ولا يصنف تقشر اليدين تحت بند الأمراض الجلدية الخطيرة، فهو أمر بسيط يمكن علاجه بكل سهولة، ولكنه يسبب الإزعاج والمنظر غير المريح، وأكثر ما يظهر عند الأطفال حديثي الولادة، ولا يقتصر ظهوره على اليدين فقط، بل قد يتقشر جلد حديث الولادة بجميع أجزاء جسمه، ومع التقدم بالعمر تخف، مع إمكانية إصابة الأطفال بأي سن بهذا المرض. وقد تتباين شدة الجلد المتقشر من طفل لآخر بالاعتماد على الكثير من الأمور منها أن الأطفال الذين رضعوا من أمهاتهم تكون مناعتهم أقوى من أترابهم الذين تغذوا على الحليب الصناعي. ومن الأسباب التي تؤدي إلى إصابة أطراف الطفل سواء اليدين أو القدمين بتشققات الجلد ما يلي:

  • قلة تناول السوائل وخاصةً الماء المعدني الصحي، مما ينتج عن قلته جفاف الجلد وتكون من أعراضه تقشر الجلد.
  • نقص العناصر الغذائية والمعادن الضرورية التي تمنح الجلد الترطيب والليونة اللازمة، مما يسبب جفاف الجلد، ومن أهمها: حمض الأوميغا3، فيتامينات A,B,C,H..
  • قد يكون تقشر الجلد نوعًا من أنواع الأكزيما الجلدية، ويكون مصحوبًا باحمرار الجلد وحكة شديدة.
  • أن يكون الجلد من النوع التأبتي، وهو من الأمور الوراثية التي تنتقل من الآباء للأبناء عن طريق الجينات، وأكثر ما تظهر عند الأطفال الذي تتراوح أعمارهم بين ثلاث وأربع سنوات، ويستمر بعضها حتى مرحلة البلوغ.
  • قد يكون السبب في تقشر الجلد، التعرض للغبار والأتربة الملوثة.
  • استخدام صابون قوي في غسل اليدين، أو الإفراط في استخدام الصابون مهما كان نوعه مع وجود القابلية لتقشر الجلد.
  • التعرض الكثير والمباشر للمطهرات ومواد التنظيف الكيميائية.
  • ارتداء الملابس الصوفية يزيد من تقشر الجلد، حيث إنّ الاحتكاك بين النسيج الصوفي والجلد المتقشر يزيد من مساحة التقشير، وتهيج الجلد وإحداث حكة.
  • التقلبات المناخية الشديدة، كالبرودة القارصة، أو الرطوبة الشديدة.
  • بعض العادات السيئة، مثل: قضم الأظافر عند أغلب الأطفال، يمكن أن تسبب التهاب الجلد حول الظفر مما يساعد على تقشره.
  • استخدام اليد في شلخ الأظافر بدلًا من استخدام المقص المصمم خصيصًا لقص الأظافر الزائدة.
  • بعض الأطعمة تؤثر بشكل يزيد من تقشر الجلد لا سيما إن كان ناتج عن الأكزيما كالحليب البقري، البرغر البقري، البيض، المرتديلا، والسمك، والأطعمة والحلويات التي تحتوي على المواد الحافظة والنكهات والألوان الاصطناعية بالعموم.
  • قد يكون تقشر الجلد نتيجة عدم تعرض الطفل لكمية كافية من أشعة الشمس والهواء الطلق، ووجوده في بيئة رطبة.

ومن الضروري أن لا نهمل هذا المرض على الرغم من كونه غير خطير، واستشارة الطبيب للتعرف على الأسباب الحقيقة وراءه، فقد تكون مؤشر على مرض يضر بصحة الطفل إذا لم يعالج، وصرف العلاج المناسب.

 .