اضرار شرب القهوة للبنات

اضرار شرب القهوة للبنات

القهوة

يقدر الاستهلاك اليومي للقهوة حوالي 2.25 مليار كوب من القهوة، وتحتوي القهوة على العديد من العناصر الغذائية المفيدة مثل: الريبوفلافين (فيتامين ب2) والنياسين (فيتامين ب3) والمغنيسيوم والبوتاسيوم ومركبات فينولية مختلفة أو مضادات الأكسدة؛ إذ أثبت العلماء أن هذه المكونات تساعد الجسم بطرق مختلفة، وكما للقهوة فوائد فلها الكثير من الأضرار منها ما يتعلق بالإناث على وجه الخصوص، ومنها أضرار عامة يمكن أن تصيب الإناث والذكور[١].


أضرار القهوة على البنات

توجد بعض الأضرار التي قد يتسبب بها استهلاك البنات للقهوة بكثرة، بما في ذلك ما يلي[٢][٣]:

  • الأعراض الانسحابيّة للكافيين: إن شرب القهوة بانتظام قد يؤدي إلى الإدمان، وعند التوقف عن شربها لفترة تظهر أعراض انسحابية، وقد يحدث انسحاب الكافيين بعد مرور 12 إلى 24 ساعةً من استهلاك آخر فنجان قهوة، وتتضمّن الأعراض: الصداع، والاكتئاب، والنعاس، والإرهاق، ويهدأ انسحاب الكافيين خلال 48 ساعةً أو بمجرد شرب القهوة.
  • كسور العظام: إذ وُجد أنّ النساء اللواتي يشربن الكثير من القهوة يكنّ معرّضات أكثر من غيرهنّ للإصابة بكسور في العظام.
  • مشاكل في الحمل: قد لا يكون شرب القهوة آمنًا أثناء الحمل، كما قد ترتبط زيادة استهلاكها بفقدان الحمل، وانخفاض الوزن عند الولادة، والولادة المبكرة.
  • الجفاف: فالكافيين مدر للبول ويزيد من إنتاج الجسم للبول، واستهلاك القهوة بكميات كبيرة يزيد من عدد مرّات التبول لدى الفتيات، فيؤدي إلى فقدان الصوديوم والماء مسببًا الجفاف في الجسم، وبالتّالي جفاف الجسم والبشرة؛ لذا يجب على الفتيات أن يواظبن على شرب المياه يوميًّا بمعدل 8 أكواب وزيادتها في حال شرب القهوة تفاديًا لجفاف البشرة.
  • الانتباذ البطاني الرحمي: قد يزيد خطر الإصابة بالانتباذ البطاني الرحمي بين النساء اللواتي يشربن القهوة، ولكن توجد حاجة لمزيد من الأبحاث لتأكيد ذلك.
  • زيادة الكولسترول: قد تزيد القهوة لا سيما غير المُصفّاة منها مستويات الكوليسترول في الدم لدى البعض؛ إذ تحتوي القهوة غير المصفاة على مادتين تتسببان بذلك هما: الكافستول والقهويول، واستهلاك القهوة غير المُصفّاة قد يتسبب بزيادة تصل إلى 23 ملغ / ديسيلتر في الكوليسترول الكلي، وارتفاع 14 ملغ / ديسيلتر في الكوليسترول الضار.


فوائد القهوة للبنات

بفضل محتوى القهوة الكبير من مضادات الأكسدة والعناصر الغذائية المفيدة؛ فإن استهلاكها يُقلّل من خطر الإصابة بالعديد من الأمراض، وفيما يأتي بعض الفوائد الصحية للقهوة[٤]:

  • تحسين مستويات الطاقة: قد تزيد القهوة من مستويات الطاقة وتساعد على التغلب على الشعور بالتعب؛ ويرجع ذلك إلى احتوائها على منبه الكافيين، فبعد شرب القهوة يُمتص الكافيين ويصل إلى مجرى الدم، وينتقل من هناك إلى الدماغ، وعند وصوله إلى الدماغ، فإنه يحظر الناقل العصبي المثبط الذي يُعرف باسم الأدينوساين، وعند حدوث ذلك تزداد كمية النواقل العصبية الأخرى مثل الدوبامين، والنورإبينفرين؛ مما يتسبب بزيادة إطلاق الخلايا العصبية.
  • حرق الدهون: ترجع قدرة القهوة على حرق الدهون إلى احتوائها على الكافيين؛ إذ تشير مجموعة من الدراسات إلى أن الكافيين قد يزيد معدل الأيض بنسبة 3-11٪[٥][٦]، في حين تشير دراسات أخرى إلى أن الكافيين قد يزيد من حرق الدهون على وجه الخصوص، بنسبة تصل إلى 10٪ في الأفراد الذين يعانون من السمنة المفرطة، وبنسبة 29 ٪ عند الأشخاص الهزيلين[٧]، وهذا ما يُفسر وجود الكافيين في مكملات حرق الدهون التجارية.
  • تحسين الأداء: يحفز الكافيين الموجود في القهوة الجهاز العصبي؛ مما يحفز الخلايا الدهنية لتحطيم الدهون في الجسم، كما أنه يزيد من الأدرينالين في الدم، وهو هرمون الكر والفر الذي يعد الجسم لممارسة التمارين الشديدة، ولأن الكافيين يحطم الدهون في الجسم؛ يجعل هذا الأحماض الدهنية الحرة متاحةً كوقود، وهذا ما يفسر قدرة الكافيين على تحسين الأداء البدني بنسبة تتراوح من 11-12٪[٨]، لذا من المنطقي تناول فنجان قهوة قبل ممارسة الرياضة بحوالي نصف ساعة.
  • قد يقلل من خطر مرض السكري من النوع الثاني: يتمثل هذا المرض بارتفاع مستويات السكر في الدم بسبب مقاومة الإنسولين، أو بسبب انخفاض القدرة على إفراز الإنسولين، وتشير بعض الدراسات إلى أن الأفراد الذين يشربون القهوة انخفض لديهم خطر الإصابة بهذا المرض بنسبة تتراوح بين 23 إلى 50٪[٩][١٠]، ووفقًا لمراجعة علمية تضمّنت 18 دراسة شملت ما مجموعه 457.922 شخصًا، ارتبط كل فنجان يومي من القهوة بانخفاض نسبته 7٪ من خطر الإصابة بالنوع الثاني من مرض السكري[١١].
  • الحماية من مرض الزهايمر والخرف: يؤثر مرض الزهايمر عادةً على الأشخاص الذين تتجاوز أعمارهم 65 عامًا، ويعد السبب الرئيسي للخرف، ولا يوجد له علاج حتى الآن، ومع ذلك توجد بعض الأمور التي يمكن القيام بها للوقاية من المرض، بما في ذلك اتباع نظام غذائي صحي ومتوازن، وممارسة التمارين الرياضية، فضلًا عن شرب القهوة؛ إذ تشير مجموعة من الدراسات إلى أن الذين يشربون القهوة قد يقل لديهم خطر الإصابة بمرض الزهايمر بنسبة 65 ٪[١٢][١٣].
  • حماية الكبد: توجد العديد من الأمراض التي تؤثر أساسيًّا على الكبد، كالتهاب الكبد، وأمراض الكبد الدهنية، وغيرها من الأمراض، إذ قد تؤدي العديد من هذه الحالات إلى تشمع الكبد، أما القهوة فقد تحمي من تشمع الكبد، فالأشخاص الذين يشربون 4 أكواب أو أكثر يوميًا، ينخفض لديهم خطر الإصابة بهذه الحالة بنسبة 80٪.
  • تقليل خطر الإصابة بأنواع معينة من السرطان: قد تقي القهوة من نوعين من السرطان هما: سرطان الكبد وسرطان القولون والمستقيم؛ إذ تشير بعض الدراسات إلى أن استهلاك القهوة يقلل خطر الإصابة بسرطان الكبد بنسبة 40٪[١٤][١٥]، كما أوجدت دراسة أخرى أن أولئك الذين شربوا 4-5 أكواب من القهوة يوميًا كانوا أقل عرضةً للإصابة بسرطان القولون والمستقيم بنسبة 15٪[١٦].
  • محاربة الاكتئاب: الاكتئاب هو اضطراب نفسي خطير يؤدي إلى تراجع في نوعية الحياة، وفي دراسة نشرتها جامعة هارفارد، وُجد أن النساء اللواتي شربن 4 أكواب أو أكثر من القهوة يوميًا، كنّ أقل عرضة بنسبة 20٪ للإصابة بالاكتئاب[١٧].
  • تحتوي على العناصر الغذائية الأساسية: توجد العديد من العناصر الغذائية الضرورية للجسم المتوفرة في القهوة، إذ يحتوي كوب واحد من القهوة يحتوي على 11% من الكمية اليومية الموصى بها من فيتامين B2، و6% من فيتامين B5، و3% من المنغنيز والبوتاسيوم، و2% من المغنيسيوم والنياسين.
  • مرض باركنسون: أظهرت العديد من الدراسات أن الكافيين الموجود في القهوة والمشروبات الاُخرى يُساعد في الوقاية من الإصابة بمرض باركنسون، ويساعد في التحكم في حركة الأشخاص المصابين به[١].
  • السكري: أثبتت دراسة أُجريت عام 2017 أن شرب القهوة سواء كانت منزوعة الكافيين أو تحتوي على الكافيين يقلل من خطر الإصابة بمتلازمة الأيض التي تتضمن السكري من النوع الثاني[١].


الأضرار العامة للقهوة

من أهم أضرار القهوة ما يلي[١٨]:

  • أمراض القلب: شرب القهوة قد يزيد من كمية الكوليسترول والدهون الأخرى في الدم، كما أنه يرفع مستوى الهوموسستين الذي يزيد خطر الإصابة بأمراض القلب؛ إذ تشير بعض الأبحاث إلى وجود علاقة بين النوبات القلبية وشرب القهوة.
  • مرض السكري: تشير بعض الأبحاث والدراسات إلى أن الكافيين الموجود في القهوة قد يغير الطريقة التي يتعامل معها جسم المصابين بالسكري مع السكر؛ إذ يمكن أن يسبب الكافيين ارتفاعًا أو انخفاضًا في نسبة السكر في الدم؛ لذا يجب الحذر والحرص في كميات القهوة أو المشروبات المستهلكة التي تحتوي على الكافيين ومراقبة مستوى السكر في الدّم باستمرار وانتظام.
  • الإسهال: بسبب احتواء القهوة على الكافيين؛ فهذا يزيد الإسهال سوءًا، لا سيما في حال شربها بكميات كبيرة.
  • اضطرابات القلق: شرب القهوة يزيد من خطر الإصابة بالقلق والتوتر بسبب الكافيين.
  • الاضطراب الثنائي القطب: قد يزيد الكافيين الموجود في القهوة من أعراض مرض اضطراب ثنائي القطب في حال كان الشخص مصابًا به.
  • اضطرابات نزف الدم: يوجد تخوف من أن القهوة يمكن أن تزيد اضطرابات نزف الدّم سوءًا.
  • المياه الزرقاء: يزيد شرب القهوة من الضغط الموجود داخل العين وتبدأ هذه الزيادة بعد 30 دقيقةً من شربها وقد يستمر 90 دقيقةً.
  • متلازمة القولون العصبي: مادة الكافيين الموجودة في القهوة عند تناولها بكميات كبيرة يُمكن أن تسبب الإسهال الذي يؤدي إلى تفاقم أعراض القولون العصبي.
  • ارتفاع ضغط الدم: يمكن أن يسبب شرب القهوة الغنيّة بالكافيين ارتفاع ضغط الدم لدى الأشخاص المصابين بمرض ارتفاع ضغط الدم، وقد يكون هذا التأثير أخف لدى الأشخاص الذين يشربونها بانتظام.


المراجع

  1. ^ أ ب ت "Health benefits and risks of drinking coffee"، medicalnewstoday, Retrieved 21-1-2020. Edited.
  2. "The Negative Health Effects of Drinking Coffee", livestrong, Retrieved 29-12-2019. Edited.
  3. "Health benefits and risks of drinking coffee", medicalnewstoday, Retrieved 29-12-2019. Edited.
  4. "13 Health Benefits of Coffee, Based on Science", healthline, Retrieved 29-12-2019. Edited.
  5. "Normal caffeine consumption: influence on thermogenesis and daily energy expenditure in lean and postobese human volunteers.", The American Journal of Clinical Nutrition, 1889, Page 44-50. Edited.
  6. "Comparison of changes in energy expenditure and body temperatures after caffeine consumption.", Annals of Nutrition and Metabolism, 1995, Page 135-42. Edited.
  7. "Metabolic effects of caffeine in humans: lipid oxidation or futile cycling?", The American Journal of Clinical Nutrition, 2004, Page 40-6. Edited.
  8. "Effects of caffeine ingestion on exercise testing: a meta-analysis.", International Journal of Sport Nutrition and Exercise Metabolism, 2004, Page 626-46. Edited.
  9. "Coffee and tea consumption and risk of type 2 diabetes", Diabetologia volume, 2009, Page 2561–2569. Edited.
  10. "Coffee consumption and risk of type 2 diabetes mellitus", The Lancet, 2002, Page 1477-1478. Edited.
  11. "Coffee, decaffeinated coffee, and tea consumption in relation to incident type 2 diabetes mellitus: a systematic review with meta-analysis.", Archives of Internal Medicine, 2009, Page 2053-63. Edited.
  12. "Does caffeine intake protect from Alzheimer's disease?", European journal of neurology , 2002, Page 1468-1331. Edited.
  13. "Caffeine intake and dementia: systematic review and meta-analysis.", Journal of Alzheimer's Disease, 2010, Page 187-204. Edited.
  14. "Coffee Consumption and Risk of Liver Cancer: A Meta-Analysis", Gastroenterology, 2007, Page 1740-1745. Edited.
  15. "Coffee consumption and the risk of primary liver cancer: Pooled analysis of two prospective studies in Japan", International journal of cancer, 2005, Page 150-154. Edited.
  16. "Caffeinated and decaffeinated coffee and tea intakes and risk of colorectal cancer in a large prospective study.", The American Journal of Clinical Nutrition, 2012, Page 374-81. Edited.
  17. "Coffee, caffeine, and risk of depression among women.", Archives of Internal Medicine, 2011, Page 1571-8. Edited.
  18. "COFFEE", webmd, Retrieved 22-1-2020. Edited.