أضرار شرب القهوة للحامل

بواسطة: - آخر تحديث: ٢٠:٠٤ ، ٢١ مايو ٢٠١٨
أضرار شرب القهوة للحامل

تحتل القهوة المشروب الأول عالميًا، رغم اختلاف الثقافات والعادات بين الشعوب إلا أنها تميز صباحات الكثير من الناس فلا يخلو يومهم من تناول القهوة، هذا الأمر الذي يجعل العديد من مدمنات القهوة في تساؤل دائم طيلة فترة الحمل عن أضرار القهوة على الجنين، فالحمل مرحلة حساسة تمر بها السيدة ويجب أن تكون حريصة جدًا على سلامتها وسلامة جنينها طوال التسعة شهور، فهل يكون شرب القهوة طبيعيًا ولا يؤثر على الحمل وعلى الجنين؟ أم أن مكونات القهوة لها تأثيرات صحية تخلّ بمرحلة الحمل وتؤدي إلى حدوث مشاكل للجنين ومشاكل أثناء الولادة واعتلالات للطفل؟

 

يعتبر الكافيين هو المكون الأساسي للقهوة، ومضار القهوة تحديدًا تكون من تركيز الكافيين العالي فيها، الكافيين معروف بمضاره على الجسم عمومًا، فكيف على الحمل وعلى الجنين؟

إن التراكيز العالية من الكافيين تؤدي إلى حدوث تشوهات في الأجنّة وظهور ولادات غير طبيعية حسب العديد من الدراسات العالمية لهذا الموضوع، إضافةً إلى ذلك تزيد نسبة احتمالية حدوث الإجهاض عند السيدات اللواتي يتناولن القهوة دائمًا ويوميًا، إذ إنّ شرب كميات كبيرة من القهوة وباستمرار باليوم يمكن أن يؤدي إلى الإجهاض، إضافةً إلى ذلك تزيد نسبة احتمالية الولادة المبكرة وولادة أطفال باختلالات جسمية وبأوزان قليلة جدًا تزيد من فرص إصابتهم بمخاطر مستقبلية، وأثناء الحمل عند وجود زيادة نسبة كبيرة من الكافيين بالجسم قد تؤدي إلى اعتلالات في جسم الحامل كزيادة معدل ضربات القلب فيعرض حياتها للخطر لا سيما أن عدد ضربات القلب تزيد بطبيعة الحال أثناء فترة الحمل، وفي حالات كثيرة تعاني الحامل من تقلبات المزاج والصداع الدائم نتيجة تأثير الحمل على هرمونات الجسم، فتظن أن شربها للقهوة قد يعدل من مزاجها إلا أن القهوة تساهم في ارتفاع ضغط الدم وهذا يسبب العصبية الزائدة للحامل.

أما عن الاعتلالات التي قد تصيب الطفل تحديدًا فلم تكن هنالك حالات كثيرة تسبب الكافيين في الضرر لها إلا أن هناك دراسات تؤكد أن الكافيين يؤثر على نمو وسلوك الطفل وإدراكه إذا كان فوق الحد الطبيعي لتناوله أثناء الحمل وقد يؤثر عليه في أعوامه الأولى فيقل نومه ويزيد تيقظه طوال فترة نومه ويؤدي إلى قلة الرضاعة لديه، في حين أن شرب القهوة باعتدال أثناء الحمل لا يؤثر في مستوى ذكاء الطفل وإدراكه وسلوكه حسب نتائج الدراسات العالمية.

فحرصًا منك سيدتي وحفاظًا على سلامتك وسلامة جنينك أثناء الحمل وطفلك بعد الولادة، وأيضًا تفاديًا لحدوث مشاكل أثناء الولادة فإذا كنت بحاجة إلى شرب القهوة فأعدي القهوة بطريقة جديدة وهي التخفيف من نسبة القهوة في الفنجان الواحد أو استبدالها بالقهوة الخالية من الكافيين حيث إنّ مذاقها يشبه إلى حد كبير القهوة العادية، ولا تنسي طبعًا مراجعة طبيبتك باستمرار وإخبارها عن أي أعراض غريبة أو حدوث مضاعفات أثناء الحمل..