ارتفاع ضغط دم الحامل

بواسطة: - آخر تحديث: ٢٠:٠٥ ، ٢١ مايو ٢٠١٨
ارتفاع ضغط دم الحامل

ارتفاع ضغط الدم من أمراض العصر، والتي باتت تهدد الرجال والسيدات على حدٍ سواء بسبب التعرض للضغوط النفسية الشديدة التي قد يواجهها الإنسان خلال حياته، إضافة إلى النظام الغذائي غير الصحي الذي يسيطر على حياة الفرد، وعدم ممارسة التمرينات الرياضية والنشاطات البدنية، كل هذه الأمور مجتمعة جعلت من ارتفاع ضغط الدم مرض العصر.

والمشكلة عندما يكون ضغط الدم حالة ترافق الحمل عند السيدة، فهنا يجب على الأم أن تكون حذرة؛ لأنه قد يكون له تأثيره على الجنين، أو حتى جسم الأم لأنه أصلًا في هذه  المرحلة يكون ضعيفًا ومفتقرًا إلى كثير من العناصر.

 

ما هي أعراض الإرتفاع في ضغط الدم:

  • النزيف من الأنف من حين لآخر، إذ يعاني مريض الضغط من الرعاف بشكل ملحوظ وحتى في أجواء لا تكون فيها درجات الحرارة مرتفعة، ومن دون أن يرتطم بشيء قاسٍ؛ وذلك لأن حرارة الجسم الداخلية تكون عالية جدًا وتؤدي إلى هذا النزف.
  • الصداع الشديد والملازم في الرأس، إضافة إلى غثيان مستمر ودوخة وفقد التوازن وقد تصل في بعض الحالات إلى الإغماء من دون أن يكون هناك سببًا ملموسًا لهذا.
  • التأثير على النظر، إذ يشعر الشخص عند ارتفاع ضغطه بالغباش في العينين، كما يشعر بأن هناك ضبابًا يشوش على الرؤية.
  • أوجاع في الجهاز الهضمي من وقت لآخر، وخاصة في المعدة.
  • يزداد وزن السيدة الحامل عندما تكون مصابة بارتفاع الضغط وخاصة في شهور الحمل الأولى.

 

هذه معظم الأعراض التي تظهر على المصاب بارتفاع ضغط الدم، سواء كان شخصًا عاديًا، أو كانت سيدة حاملًا، ولكن هل هناك تأثيرًا لارتفاع الضغط على صحة السيدة الحامل وجنينها؟

في حال حدث الارتفاع في ضغط الدم خلال الأشهر الأولى للحمل، فإن هذا يعتبر مؤشرًا خطيرًا وقد يدل على تأخر وقصور في وصول الدم المحمل بالأكسجين والغذاء إلى الجنين عبر المشيمة، وفي حال ارتفع ضغط الدم في الثلث الثاني من الحمل؛ أي بين الشهر الرابع والسادس، فإن هذا الأمر قد ينتج عنه بعض الأمور الخطرة، ومنها ما يلي:

  • حالات الولادة المبكرة، حيث تكون هناك احتمالية إلى حدوث الولادة قبل أن تتم الأم شهرها التاسع، وقد يولد الجنين غير مكتمل النمو وهنا تظهر الحاجة إلى وضع الطفل في الخداج بحيث يوفر له بيئة تشبه رحم الأم، إلى أن يكتمل نموه.
  • وزن الطفل يتأثر في حال كانت الأم مصابة بارتفاع الضغط أثناء الحمل، حيث إنّ الجنين يولد بوزن قليل عن المعدل الطبيعي للوزن.
  • يمكن أن يولد الطفل مشوهًا أو غير مكتمل النمو في بعض الأعضاء.

 

ارتفاع الضغط في الثلث الأخير من الحمل:

وهي المرحلة التي يقترب فيها موعد الولادة، وفي أغلب الحالات عندما تكون الأم مصابة بارتفاع ضغط الدم قد لا يلتزم الطبيب بالموعد الصحيح للولادة، إذ قد يحتاج منه الأمر إلى توليد الأم قبل الموعد لمجرد أن تأكد أن نمو الجنين قد اكتمل..