الأفضل للبشرة زيت اللوز الحلو أو المر

الأفضل للبشرة زيت اللوز الحلو أو المر

زيت اللوز الحلو أو المر

يُعدّ زيت اللوز زيتًا يُمكن الحصول عليه من بذور شجرة اللوز التي تُزرَع بكثرة في البلدان المطلة على البحر المتوسط، مثل؛ إيطاليا، وفرنسا، وإسبانيا، وشمال إفريقيا، ويتراوح طول أشجار اللوز حوالي 5 أمتار، وباستثناء الاختلافات بين البذور، ولا يمكن تمييز أشجار اللوز عن بعضها تقريبًا، وتحتوي الثمار الصغيرة على قشرةٍ لينة، ويصبح الجزء الدّاخلي منها تدريجيًّا متصلبًا أثناء نضج الثمرة، ويبلغ طول ثمرة اللوز الحلو 2-3 سم، وهي مستديرة في إحدى نهايتها ومدببة من جهةٍ أخرى، بينما يبلغ طول ثمرة اللوز المر 1.5 إلى 2 سم، لكن بنفس عرض ثمرة اللوز الحلو، ويحتوي كلا النوعين على قشرةٍ بنية يُمكن إزالتها بسهولة بعد النقع في ماءٍ دافئ[١].


الأفضل للبشرة زيت اللوز الحلو أو المر

يمكن الحصول على زيت اللوز بالضّغط على ثمار اللوز الناضجة ضمن أقلّ حرارةٍ ممكنة، كما تستخدم الحرارة العالية عادةً لتكرار زيت اللوز؛ الأمر الذي يتسبب بتجريده من الكثير من العناصر الغذائية الضرورية فيه[٢]، ويعدّ زيت اللوز الحلو النوع الأفضل للوجه؛ إذ إنّه يحتوي على العناصر الغذائية الآتية[٣]:

  • فيتامين أ: الريتينول في فيتامين أ لديه القدرة على تحفيز إنتاج خلايا الجلد الجديدة بالتالي التقليل من وضوح الخطوط الدقيقة في الوجه.
  • فيتامين هـ: يوفر هذا الفيتامين خصائص مضادة للأكسدة التي قد تُساعد في منع تلف الخلايا، وتُساعد على تقليل التلف الناتج عن الأشعّة فوق البنفسجية للجلد الذي تسببه الشمس.
  • الأحماض الدهنية أوميغا 3: قد تُساعد هذه العناصر الغذائية على منع الشيخوخة المبكّرة، والحماية من أضرار أشعّة الشمس.
  • الزنك: هو أحد العناصر الغذائية الأساسية لعلاج حب الشباب أو ندبات الوجه الأخرى، كما أنّ الزنك أكثر فعالية لهذا الغرض عندما يُؤخذ عن طريق الفم.


فوائد زيت اللوز للبشرة

من الفوائد الخاصة بزيت اللوز على البشرة ما يأتي[٣]:

  • يُقلل من الانتفاخ ومن الهالات السوداء التي تظهر تحت العينين، بسبب خواصّه المضادة للالتهاب.
  • يُحسّن من مظهر البشرة، بسبب خواصّه المرطّبة للبشرة.
  • يساعد في علاج البشرة الجافة؛ لذلك فهو يستخدم في العديد من الحالات الجلدية التي تتسبب بجفاف البشرة، كالصدفية، والأكزيما.
  • التخفيف من آثار الشمس على البشرة؛ إذ وُجد أنّ فيتامين A يُقلل من ضرر الأشعة فوق البنفسجية على البشرة.
  • التخفيف من آثار التمدد التي تظهر على البشرة.
  • التخفيف من حب الشباب، وذلك بسبب احتوائه على أحماض دهنيّة تتخلّص من الزيت الزائد الموجود على البشرة، فضلًا عن مركب الريتينويد الذي يُقلّل من ظهور حب الشباب.


فوائد زيت اللوز

يحتوي زيت اللوز على فيتامين هـ، وهو من مضادات الأكسدة والمعروفة بقدراتها في الحماية من الجذور الحرة، وهو أيضًا مضاد للالتهابات وُيعزز المناعة، كما يحتوي زيت اللوز على أحماض أوميغا 3 الدهنية، التي قد تساعد في الحفاظ على مستويات الكوليسترول الصّحية، وتحسين الذاكرة، وقد يساعد في تقليل خطر الإصابة بالأمراض مثل؛ السرطان، وأمراض القلب[٢]، ومن الفوائد التي يُمكن أن يمنحها زيت اللوز الحلو للجسم كما يأتي[٤]:

  • الحفاظ على صحة القلب: يتكون زيت اللوز من 70 % من الدهون غير المشبعة الأحادية؛ إذ تبيّن أنّ الدهون الأحادية غير المشبعة تزيد من مستويات الكوليسترول النافع، وهو نوع من البروتينات التي تحمل الكوليسترول في الدم من الشرايين، وتنقله إلى الكبد حيث يُكسر يُفرز من الجسم، وبذلك ثبت أنّ المستويات الصحية من الكوليسترول الحميد، تُساعد في الحماية من أمراض القلب[٥]، كما أظهر اللوز وزيت اللوز انخفاضًا في مستويات الكوليسترول الضار والكوليسترول الكلي[٦]، وتعدّ المستويات المرتفعة من الكوليسترول المنخفض الكثافة والكوليسترول الكلي، عوامل خطرٍ للإصابة بأمراض القلب؛ لذلك فإنّ خفض هذه المستويات يمكن أن يساعد في الحفاظ على صحّة القلب؛ ففي إحدى الدراسات الصغيرة[٧]؛ قلل النظام الغذائي الغني بزيت اللوز من مستويات الكوليسترول المنخفض الكثافة والكوليسترول الكلي بدرجة ملحوظة، مع رفع نسبة الكوليسترول النافع بنسبة 6%.
  • احتواء زيت اللوز على مضادات الأكسدة: يعدّ زيت اللوز مصدرًا كبيرًا لفيتامين هـ المضاد للأكسدة، فملعقة كبيرة واحدة أيّ ما يُقارب 15 مل من زيت اللوز يوفر 26% من الاستهلاك اليومي الموصى به من فيتامين هـ، وهو من الفيتامينات القابلة للذوبان في الدهون، التي لها خصائص مضادة للأكسدة، فيحمي هذا النوع من الفيتامينات الخلايا من أضرار الجذور الحرة، التي ربطت بعددٍ من الأمراض المزمنة، بما في ذلك؛ السرطان وأمراض القلب، فقد أظهرت الدراسات[٨][٩][١٠] أنّ تناول كميات كبيرة من فيتامين (هـ) يُمكن أن يُساعد في تقليل خطر الإصابة بأمراض القلب، والتنكّس البقعي المرتبط بالعمر والتراجع المعرفي لدى كبار السن.
  • السيطرة على نسبة السكر في الدم: قد تساعد إضافة زيت اللوز ضمن النظام الغذائي في الحفاظ على استقرار نسبة السكر في الدم؛ إذ إنّ هذا الزيت غني بالدهون غير المشبعة الأحادية، وغير المشبعة المتعددة، وكلاهما قد أثبت أنّه يساعد على خفض نسبة السكر في الدم لدى الأشخاص الذين يعانون من مرض السكري، وقد تبيّن أن استبدال الكربوهيدرات بالدهون غير المشبعة يؤدي إلى خفض مستويات السكر في الدم، وتحسين مقاومة الأنسولين، وهو مؤشر للسيطرة على نسبة السكر في الدم على المدى الطويل، ففي إحدى الدراسات[١١]، كان المشاركون الذين تناولوا وجبة الإفطار مع زيت اللوز المضاف إلى وجباتهم الغذائية لديهم نسبة منخفضة من السكر في الدم، سواءً بعد الوجبة وعلى مدار اليوم، مقارنةً بالمشاركين الذين لم يتناولوا زيت اللوز، كما شعر المشاركون الذين استهلكوا زيت اللوز بالشبع بعد تناول وجبة الطعام.
  • يساعد في تخفيف الوزن: وذلك عند إقرانه مع نظام غذائي منخفض السعرات الحرارية، فاتباع نظامٍ غذائي غني بالدهون الصحية، قد يساعد على إنقاص الوزن؛ إذ اُثبت أن اتباع نظام غذائي يحتوي على كمية صحية من اللوز، يساعد الأشخاص على التخلّص من الوزن الزائد، كما أنّ إضافة زيت اللوز إلى النظام الغذائي قد يُساعد على فقد الدهون، وتبين أنّ الأنظمة الغذائية الغنية بالدهون غير المشبعة الأحادية وغير المشبعة المتعددة، تُقلل من دهون الجسم، وتشجّع على إنقاص الوزن، ففي إحدى الدراسات[١٢]، أدى اتباع نظام غذائي غني بالدهون غير المشبعة الأحادية إلى تحسين فقدان الوزن، وشكل الجسم لدى النساء البدينات، بينما وجدت دراسة أخرى كبيرة شملت 7447 شخصًا، أنّ اتباع نظام غذائي غني بالدهون غير المشبعة، أدى إلى انخفاض أكبر في وزن الجسم، والدهون في البطن، مقارنة بنظامٍ غذائي قليل الدسم[١٣].

فضلًا عمّا سبق، يُعدّ زيت اللوز من العناصر الشّائعة التي تدرج في منتجات التجميل؛ إذ إنّه مفيدٌ للشعر والبشرة، ويُعزَى ذلك إلى خصائصه المرطبة واحتوائه على فيتامين هـ، الذي قد يساعد في الحماية من أضرار أشعة الشمس والشيخوخة المبكّرة؛ إذ وجدت إحدى الدراسات[١٤] أنّ التطبيق الموضعي لزيت اللوز الحلو، يُقلل من انتشار علامات التمدد في منطقة البطن، وكذلك الاحمرار والحكة، فضلًا عن إمكانية استخدامه مزيلًا لطيفًا للمكياج، أو الحفاظ على رطوبة البشرة ونعومتها[٤].


أسئلة تجيب عنها حياتكِ

هل زيت اللوز الحلو يسمن الوجه؟

لا توجد مصادر علميّة لإثبات هذا الأمر إلى الآن، فالمعروف أنّ زيت اللوز له فوائد، مثل تقليل علامات شيخوخة البشرة، وعلامات التندب، والتقليل من آثار الشمس على البشرة، فضلًا عن الفوائد التي ذكرت سابقًا[٣].


هل زيت اللوز الحلو يزيد شعر الوجه؟

بما أنّ معظم أنواع الزيوت الطبيعية تُغذّي بصيلات الشعر، فيُمكن أن يتسبب زيت اللوز بنموّ الشعر على الوجه[١٥].


المراجع

  1. "Almond Oil", sciencedirect, Retrieved 09-02-2020. Edited.
  2. ^ أ ب "The Benefits of Almond Oil for Skin, Hair, and Cooking", healthline, Retrieved 09-02-2020. Edited.
  3. ^ أ ب ت "Are There Benefits to Using Almond Oil on Your Face?", healthline, Retrieved 09-02-2020. Edited.
  4. ^ أ ب "Health Benefits and Uses of Almond Oil", healthline, Retrieved 09-02-2020. Edited.
  5. "Low Levels of High-Density Lipoprotein Cholesterol and Increased Risk of Cardiovascular Events in Stable Ischemic Heart Disease Patients: A Post-Hoc Analysis From the COURAGE Trial (Clinical Outcomes Utilizing Revascularization and Aggressive Drug Evaluation)", sciencedirect, Retrieved 09-02-2020. Edited.
  6. "Almond consumption and cardiovascular risk factors in adults with prediabetes.", ncbi, Retrieved 09-02-2020. Edited.
  7. "Almonds and Almond Oil Have Similar Effects on Plasma Lipids and LDL Oxidation in Healthy Men and Women ", academic, Retrieved 09-02-2020. Edited.
  8. "Antioxidants and Coronary Artery Disease: From Pathophysiology to Preventive Therapy", ncbi, Retrieved 09-02-2020. Edited.
  9. "Dietary antioxidants and primary prevention of age related macular degeneration: systematic review and meta-analysis.", ncbi, Retrieved 09-02-2020. Edited.
  10. "Antioxidant intake and cognitive function of elderly men and women: the Cache County Study.", ncbi, Retrieved 09-02-2020. Edited.
  11. "Acute and second-meal effects of almond form in impaired glucose tolerant adults: a randomized crossover trial", ncbi, Retrieved 09-02-2020. Edited.
  12. "Effects of unsaturated fatty acids on weight loss, body composition and obesity related biomarkers", ncbi, Retrieved 09-02-2020. Edited.
  13. "Retracted: Effect of a high-fat Mediterranean diet on bodyweight and waist circumference: a prespecified secondary outcomes analysis of the PREDIMED randomised controlled trial", thelancet, Retrieved 09-02-2020. Edited.
  14. "The effect of Aloe vera gel and sweet almond oil on striae gravidarum in nulliparous women", tandfonline, Retrieved 09-02-2020. Edited.
  15. "Does almond oil promote facial hair growth?", quora, Retrieved 17-3-2020. Edited.
396 مشاهدة