التخلص من رائحة العرق في الملابس

التعرق

نواجه في حياتنا اليوميّة العديد من المواقف المختلفة، التي بدورها قد تُعدّ أمرًا مقلقًا ومحرجًا في الوقت نفسه، لا سيما إذا كان الأمر متعلقًا بمنظر أو شكل أو رائحة الشخص، ومن تلك الأمور هي رائحة العرق التي تبدو ظاهرةً في الملابس حتى بعد غسلها، ويعدّ هذا الأمر محرجًا لدى العديد من الأشخاص، فكيف يمكن التخلّص من تلك الرائحة، وكيف يمكن معالجة الموضوع دون أن يكون له أيّ أثر على الملابس وفي أقل وقت وجهد ممكنين[١].

يُسيطر النظام الغذائي وعادات النظافة الشخصيّة على رائحة الجسم؛ لذلك فقد يعتمد التّخلص من رائحة العرق على عدد مرّات الاستحمام، وكميّات تناول الكافيين، لا سيما إذا كانت أعلى من معدّلات الماء، فالتعرُق هو عملية طبيعيّة تحصُل بسبب تعرُّض الإنسان اليومي للحرارة والضغوطات، لكن تكون هذه العملية سببًا للإزعاج عندما تصدُر منها روائح كريهة ويُعزى سبب ظهور الرّائحة إلى تفاعل العرق الذي يفرزه الجسم مع البكتيريا الموجودة على البشرة، فتنشأ الرائحة، إذ من المُفاجئ أنّ العرق نفسه لا يحمل رائحةً أساسًا[٢].


إزالة رائحة العرق من الملابس

توجد العديد من الطرُق للتخلص من رائحة العرق من الملابس منها ما يأتي[١]:

  • نقع الملابس في ماء دافئ مع صودا الخبز: وذلك بوضع الملابس في حوض للغسيل، أو دلو، أو حوض استحمام، ثم إضافة كمية كافية من الماء الدافئ، لتصبح الملابس مغمورةً به تمامًا، ثم يضاف كوبان من صودا الخبز إلى الماء، ويقلب قليلًا حتى تنتشر الصوداء في الماء، ثم تترك الملابس لعدة ساعات أو لليلة كاملة، ويمكن نقع الملابس في الغسالة لمدة ساعتين بنفس الآلية السابقة.
  • غسل الملابس باليد: يراعى في غسل الملابس باليد وضع كمية وافرة من مسحوق الغسيل، وتخليص الملابس من الصودا، وقد تحتاج إلى تجديد الماء لعدة مرات، ويمكن استخدام الطريقة السابقة باستخدام الخل بدلًا من الصودا، ويجب استخدام منظف غير مبيض لشطف الملابس من الخل، لأن خلط الخل بالمبيض ينتج مادةً بخاريةً خطيرةً على صحة الإنسان. وتُنشر الملابس في الهواء الطلق، بعد عصرها عصرًا تامًا، ويترك لمدة أربع وعشرين ساعة حتى يجف تمامًا.
  • إذابة ثلاث ملاعق من الملح في كوب من الماء المغلي: ونقع الملابس بالمحلول لمدة لا تقل عن خمس دقائق، وبعدها تفرك الأماكن التي تحتوي على رائحة فركًا جيدًا، وتغسل من جديد بمسحوق الغسيل، ويمكن استخدام سائل الجلي لإزالة الرائحة، إذ يحتوي على إنزيمات قادرة على قتل البكتيريا والتخلص من الرائحة.
  • استخدام عصير الليمون: فيعد عصير الليمون من العلاجات الفعالة في القضاء على رائحة العرق، والتخلص منها، إذ يمكن نقع الملابس بعصير الليمون، وبعدها تغسل الملابس بمسحوق الغسيل.
  • استخدام صابون الغسيل مع الماء: وللتخلص من رائحة العرق، يجب الحرص أيضًا على تهوية الملابس بالطريقة الصحيحة، حتى لا تعود الرائحة مرّةً أخرى إلى الملابس.


طرق زيادة فاعلية مزيلات العرق

غالبًا يقوم الأشخاص باستخدام مزيلات العرق دون تُجدي نفعًا، وتظهر رائحة للعرق مجددًا خلال اليوم، وبالتالي ينبغي عليهم في هذه الحالة اتّباع بعض الخطوات لمعرفة بعض الأخطاء التي يقعون بها، من أجل تجنّبها وإيجاد الحلول المناسبة لها[٢]:

  • الحرص على الاستحمام مرّتين يوميًا، إذا كان الشخص يتعرّق كثيرًا خلال اليوم.
  • الحرص على ارتداء الملابس القُطنيّة.
  • استخدم مسحوق التلك قبل استخدام مزيل العرق، إذ يُساعد على بقائه لفترة أطول ويُحافظ على جفاف منطقة الإبط.
  • اتباع نظام غذائي صحي لتقليل رائحة العرق.
  • تطبيق مسحوق البودرة على بشرة الجسم بعد الاستحمام.
  • تناول الخضراوات والفواكه والحبوب الكاملة.
  • تقليل من الكافيين، وشرب الشاي الأخضر، أو الأنواع الأخرى من شاي الأعشاب.
  • تناول كميات كافية من البروتين.
  • تجنب الثوم والبصل.
  • تناول الأطعمة الغنيّة بفيتامين ب والزنك.
  • شُرب كميات كافية من الماء.


فوائد التعرّق

توجد العديد من الفوائد التي يكتسبها الجسم بسبب التعرُق، ومن هذه الفوائد ما يأتي[٣]:

  • التّخلُص من المعادن الثقيلة في الجسم، إذ وجد أنّ من يمارسون الرياضة بانتظام لديهم تركيز المعادن قليل في أجسادهم، كما وجد أيضًا أنّ العرق يحتوي على كميّات من بعض المعادن الثقيلة، ممّا يدعم كونه يساعد على تخليص الجسم منها.
  • يساعد في التخلّص من بعض المواد الكيميائيّة في الجسم.
  • يرتبط العرق عادةً مع ممارسة الرّياضة، والتي ترتبط بالعديد من الفوائد الصحيّة المختلفة، منها تحسين مزاج الشخص، والحفاظ على الوزن المناسب والصحي، ومساعدة الجسم في الدفاع ضدّ العديد من الأمراض المختلفة.
  • يساعد التعرّق على تبريد الجسم عند ارتفاع درجة الحرارة، إذ إنّ تبخّر العرق يساعد على إضفاء شعور من البرودة على سطح الجلد.
  • المساعدة في تخلّص الجسم من البكتيريا، إذ إنّ المواد التي تسمّى بالبروتينات السُكريّة، والتي توجد في العرق، قد ترتبط بالبكتيريا، وحينها تخرج هذه البكتيريا من الجسم مع العرق، ولكنّ هذا الأمر لا يزال بحاجة لمزيد من الدراسة.

تجدُر الإشارة إلى أنّ العرق يتكوّن أساسًا من الماء في الجُزء الأكبر، كما يحتوي على مواد كميائيّة أخرى، كالأمونيا، واليوريا، والأملاح والسُكر.


من حياتكِ لكِ

تُعدّ الطبيعة من أول الجوانب التي نلجأ إليها لحل المشاكل المختلفة، منها مشاكل البشرة، لذا إليكِ سيّدتي بعضًا من النصائح الغذائية التي ستُحسّن من بشرتكِ ومن صحة الجلد عامّةً[٤]:

  • الخصراوات: تحتوي بعض الخضراوات كالجزر والبطاطا الحلوة على مادة البيتا كاروتين، والتي تحمل العديد من الفوائد للبشرة، وتُعدّ عنصرًا أساسيًا لحماية البشرة من أضرار أشعة الشمس.
  • مستخلص الشاي الأخضر: إذ يحتوي على مستويات عالية من المواد الكيميائية المضادة للأكسدة، والتي تساعد على إعطاء مفعول معاكس لأضرار الأشعّة فوق البنفسجيّة على الجلد.
  • مستخلص عرق السوس: إذ يمكن استخدامه في علاج احمرار الوجه، وحالات وردية الوجه، ويخفف من ظهور الهالات السوداء أسفل العين.
  • الشوفان: يستعمل الشوفان جلديًّا في علاج التهابات الجلد، مثل الأكزيما، ويُعد بمثابة غلاف يُحيط بالبشرة ليحميها.
  • فول الصويا: يحافظ فول الصويا على نعومة البشرة ويقلل من ظهور الكلف.
  • البرتقال: كما هو معروف أنّ البرتقال يُعد علاجًا لنزلات البرد، ولكن علاجه لا ينحصر على نزلات البرد فحسب، بل يساعد أيضًا على إنتاج الكولاجين، الذي يُقلل بدوره من ظهور أعراض الشيخوخة ويقلل من ظهور حب الشباب.


المراجع

  1. ^ أ ب By Mary Marlowe Leverette (Updated 10/01/19), "How to Remove Underarm Stains and Odor from Clothes"، thespruce, Retrieved 31-10-2019. Edited.
  2. ^ أ ب Inam Sarah Pangin ( Aug 6, 2018, 13:59 IST), "Underarm Odor Home Remedies: How to get rid of bad armpit smells"، timesofindia, Retrieved 31-10-2019. Edited.
  3. Shilpa Amin (25/4/2019), "The Health Benefits of Sweating"، healthline, Retrieved 31-10-2019. Edited.
  4. By Sharon Feiereisen (November 01, 2017), "The 8 Best Natural Ingredients for Your Skin"، everydayhealth, Retrieved 31-10-2019. Edited.
307 مشاهدة