فوائد البصل للحراره

بواسطة: - آخر تحديث: ١٥:٣٦ ، ٢١ يونيو ٢٠٢٠
فوائد البصل للحراره

لماذا ترتفع درجة حرارة الجسم؟

يشخّص الفرد أنه مصاب بالحمّى عند ارتفاع درجة حرارة الجسم فوق المعدل الطبيعي والذي يبلغ 36-37 درجة مئوية، ويواجه أغلب الناس صعوبةً في التعامل معها، بالأخصّ أن هذه المشكلة لها تأثير كبير وخطير على الجسم في حال لم تُدارك في الوقت المناسب، تكون ارتفاع الحرارة في بعض الأحيان إشارةً إلى الإصابة بالعدوى، إذ يبدأ الجسم عند الإصابة بها برفع درجة حرارته كردّة فعل من جهاز المناعة على دخول مسبب المرض، وكطريقة يحاول فيها الجسم مقاومة المرض، ويمكن أن تنتج الحمى بسبب عوامل مختلفة بما في ذلك التهاب الحلق، أو الإنفلونزا، أو جدري الماء، أو الالتهاب الرئوي، أو التهاب المفصل الروماتويدي، أو تناول بعض الأدوية، أو تعريض الجلد لأشعة الشمس، أو ضربة شمس التي تحدث إما بسبب ارتفاع درجات الحرارة المحيطة، أو ممارسة التمارين الشاقة الطويلة، ويرافق ارتفاع درجة حرارة الجسم العديد من الأعراض بما في ذلك الشعور بالبرد والقشعريرة، وزيادة التعرق، وانخفاض الشهية، وظهور علامات الجفاف، وزيادة الحساسية للألم، والافتقار إلى الطاقة، والشعور بالنعاس، وصعوبة التركيز أيضًا وعادة ما تختفي الحمى من تلقاء نفسها دون الحاجة إلى علاج، ولكن إذا كانت درجة حرارة الجسم مرتفعة للغاية، فقد يكون من الضروري علاجها لتجنب حدوث المضاعفات الخطيرة[١].


هل يفيد البصل حقًّا في علاج الحرارة؟

وفقًا للعلاج الشعبي فقد استخدم البصل لعلاج نزلات البرد والإنفلونزا وبالتالي الحرارة المصاحبة لها، ويستخدم بحيث يقطع لدوائر، ثم يوضع على قاع القدمين، وارتداء زوج من الجوارب وتركهما طوال الليل، قد يبدو ذلك أمرًا غريبًا ولكن هذه الفكرة نبعت من الممارسة الطبية الصينية القديمة لعلم المنعكسات، إذ كانت الأعصاب في القدمين نقطة محورية للطب الشرقي منذ آلاف السنين ويعتقد أنها تعمل كنقاط وصول إلى الأعضاء الداخلية، والبصل غني بمركبات الكبريت التي تعطيه رائحة نفاذة، وعند وضعها على القدمين تخترق هذه المركبات الجسم، ثم تقتل البكتيريا والفيروسات وتطهر الدم، وتشير المقالات التي تدعي مثل هذه الادعاءات أيضًا إلى أن وضع البصل حول الغرفة سيخلص الهواء من الفيروسات والسموم والمواد الكيميائية، وفي الوقت الحالي أُجريت العديد من الدراسات لتقييم الممارسة الصينية القديمة لعلم المنعكسات، إذ أوجدت أدلة قليلة أن هذه الممارسة فعالة لعلاج أية حالة طبية، وأيضًا لم تُجرى أي دراسات على وجه التحديد لتقييم فائدة وضع البصل في الجوارب أو في أي مكان آخر على الجسم، فوضع البصل في الجوارب لن يؤذي الجسم، ولكنه يمكن ألا يفيده أيضًا[٢].

قد يساعد تناول البصل بدلًا من وضعه في الجوارب على تعزيز الجهاز المناعي، لفوائده الصحية العديدة لاحتوائه على مركبات الفلافونويد الغذائية، التي تقلل من خطر الإصابة بالالتهابات، ويعد البصل أيضًا مصدرًا رائعًا لفيتامين ج، وهو فيتامين يلعب دورًا مهمًا في وظائف المناعة[٢].


ما هي الطرق الأخرى لعلاج ارتفاع حرارة الجسم؟

العلاجات الدوائية

بالنسبة للحالات الخفيفة من ارتفاع درجة حرارة الجسم، فقد لا يوصي الطبيب بعلاج لخفض درجة الحرارة، إذ قد تكون مفيدة في تقليل عدد الميكروبات المسببة للمرض، أما بالنسبة للحالات الشديدة فقد تحتاج إلى علاج، وفيما يلي بعض الطرق المتبعة لعلاجها[٣]:

  • الأدوية دون وصفة طبية: في حالات الحمّى الشديدة أو الخفيفة التي تسبب الانزعاج، قد يوصي الطبيب بأدوية دون وصفة طبية، مثل تركيبة أسيتامينوفين أو إيبوبروفين للعلاج، ويجب استخدم هذه الأدوية وفقًا لتعليمات الملصق أو حسب توصية الطبيب، إذ قد تتسبب الجرعات العالية أو الاستخدام طويل الأمد للأسيتامينوفين أو الأيبوبروفين في تلف الكبد أو الكلى، وقد تؤدي الجرعات الزائدة المأخوذة دفعة واحدة إلى الوفاة، ويجب عدم إعطاء دواء الأسبرين للأطفال، لأنه قد يسبب اضطرابًا نادرًا ولكنه قد يكون مميتًا يعرف باسم متلازمة راي.
  • الأدوية بوصفة طبية: بناءً على سبب الحمّى، قد يصف الطبيب المضادات الحيوية لعلاج العدوى البكتيرية، مثل الالتهاب الرئوي أو التهاب الحلق، ومن الجدير بالذكر أن المضادات الحيوية لا تعالج العدوى الفيروسية، وأفضل علاج للأمراض الفيروسية الخفيفة يتمثل بالراحة وشرب الكثير من السوائل.
  • علاج الرضع: بالنسبة للأطفال الرضع لا سيما الذين تقل أعمارهم عن 28 يومًا، قد يحتاج الطفل إلى دخول المستشفى للفحص والعلاج، ولدى الأطفال الصغار يمكن أن تشير الحمى إلى عدوى خطيرة تتطلب أدوية وريدية ومراقبة على مدار الساعة.


علاجات منزلية

فيما يلي بعض العلاجات الطبيعية التي تساعد في علاج حالات ارتفاع درجة حرارة الجسم الخفيفة[٤]:

  • الريحان: يعد استخدام الريحان علاجًا فعالًا مثل العديد من أنواع المضادات الحيوية التي تساعد في علاج الحمى بسرعة كبيرة، ويمكن استخدامه بغلي ما يقارب 20 ورقة من أوراقه، ثم إضافة ملعقة صغيرة من مسحوق الزنجبيل في ماء الريحان المصفى وترك المزيج يغلي حتى يصل لنصف حجمه، ويمكن إضافة القليل من العسل ويشرب هذا المزيج مرتين أو ثلاث مرات في اليوم لمدة ثلاثة أيام للحصول على الراحة.
  • الثوم: يعد الثوم عنصرًا مليئًا بالعديد من مركبات الأليسين والمركبات الكبريتية المضادة للبكتيريا والفطريات، ويمكن أن تقلل الطبيعة الدافئة للثوم من ارتفاع درجة الحرارة عن طريق تعزيز التعرق، لذلك يمكن طحن فص ثوم وإضافته إلى كوب من الماء الساخن، وتركه لمدة 10 دقائق، ثم يصفى ويشرب مرتين يوميًا للحصول على أفضل النتائج.
  • الزنجبيل: يساعد الزنجبيل في علاج الكثير من المشاكل الصحية مثل البرد والإنفلونزا والتهاب الحلق والحمى، وتساعد عناصره الطبيعية المضادة للفيروسات والمضادة للبكتيريا على محاربة العدوى في الجسم وتعزيز الجهاز المناعي، ويمكن تناوله على شكل شاي بإضافة نصف ملعقة صغيرة من الزنجبيل المبشور إلى كوب من الماء المغلي، ويشرب هذا الشاي ثلاث أو أربع مرات يوميًا على الأقل.
  • خل التفاح: يعمل خل التفاح كعلاج فعال للحمى، إذ تساعد طبيعته الحمضية في سحب الحرارة تاركة تأثيرًا باردًا، وتساعد الفيتامينات والمعادن الموجودة في خل التفاح على تزويد الجسم بالمعادن، لذلك يمكن مزج ملعقتين صغيرتين من خل التفاح وملعقة كبيرة من العسل في كوب من الماء، ويشرب الخليط مرتين إلى ثلاث مرات يوميًا للحصول على أفضل النتائج.


من حياتكِ لكِ

يمكن أن يكون جسمكِ معرّضًا كثيرًا للمرض أثناء الحمل، وذلك بسبب اختلال التوازن الهرموني وضعف جهاز المناعة لديكِ، وتعد الحمى من أكثر الحالات شيوعًا التي تواجهينها أثناء حملكِ، وفي معظم الحالات تكون الحمى التي لا تظهر عليها علامات أو أعراض أخرى غير ضارة لطفلكِ، ومع ذلك يمكن أن يتغير هذا إذا كانت الحمى مرتفعة للغاية، إذ يمكن أن تؤدي الحمى الشديدة إلى الإجهاض أو ضعف في جهاز المناعي لدى طفلكِ، أو تضرر في دماغه، ولتجنب هذه الآثار الجانبية المترتبة إليكِ بعض النصائح حول ما يمكنكِ فعله عندما ترتفع درجة حرارتكِ أثناء الحمل[٥]:

  • استخدامي الماء الدافئ مع ملعقة صغيرة من الملح الممزوج بها للغرغرة، ويساعدكِ ذلك على تهدئة الحلق وتقليل الاحتقان والمخاط.
  • اغلي الماء وأضيفي القليل من مرهم المنثول فيها، وقومي بتغطية رأسكِ بمنشفة يسمح ذلك للبخار بالوصول إلى تجويف الأنف، مما يساعد على التخلص من الحمى.
  • حافظي على رطوبة جسمكِ بشرب الكثير من السوائل والمشروبات غير الغازية.
  • ابقي في منطقة مفتوحة وباردة.
  • احصلي على قسط كافٍ من الراحة.
  • ارتدي ملابس فضفاضة ومريحة.
  • اجلسي تحت مروحة سقف.
  • تجنبي مكيف الهواء.
  • إذا كانت لديكِ قشعريرة استخدمي البطانية.


المراجع

  1. "Fever: What you need to know", medicalnewstoday, Retrieved 2020-6-20. Edited.
  2. ^ أ ب "Will Putting Onions in Your Socks Cure the Flu?", healthline, Retrieved 2020-6-20. Edited.
  3. "Fever", mayoclinic, Retrieved 2020-6-20. Edited.
  4. "6 Effective Home Remedies For Fever You Must Know About", ndtv, Retrieved 2020-6-20. Edited.
  5. "Fever During Pregnancy", firstcry, Retrieved 2020-6-20. Edited.