العالم ثومبسون

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٠٥ ، ١٧ يونيو ٢٠١٩

العالم ثومسون

يحتضن العلم أسماء عديدةً لعلماء كان لهم الأثر في تطور العلوم وتقدمها وتفسير الكثير من ظواهر الكون وفهم الكون، كعلماء الفيزياء والرياضيات وغيرها، ومن هؤلاء العلماء العالم ثومسون؛ وهو العالم جوزيف جون طومسون أو ثومسون، الملقَّب بأبي الإلكترون وكان يُطلق عليه اسم J.J اختصارًا، وُلد في 18-ديسمبر-1856 في إنجلترا-شيثام هيل، وهو من العلماء المشهورين في الفيزياء والرياضيات والكيمياء، والحاصلين على جائزة نوبل[١].


دراسة العالم ثومسون وإنجازاته

قرّر ثومسون منذ الصغر أن يكون مهندسًا، ولكنّه لم يعثر على تدريب في الشركات الهندسية، فأُرسل في سن الرابع عشرة إلى كلية أونز، ثمّ حصل بعدها على منحة لدراسة الرياضيات في جامعة كامبريدج عام 1876، وقد أثبت فيها نبوغه وذكاءه، مما جعله يُكمل مسيرته المهنية بعد الدراسة في ذات الجامعة؛ إذ إنه اشتُهر بكونه أحد علماء الرياضيات الموهوبين في كلية ترينيتي في الجامعة، كما أنّه انتُخب ليكون عضوًا في الجمعية الملكية عام 1884، ثم أصبح أستاذًا للفيزياء في كامبريدج أيضًا، ويمكن ذكر أهم إنجازاته كالتالي[٢]:

  • ركّزت أبحاث ثومسون على بنية الذرات فقدّم تصوّرًا أوليًّا عنها.
  • قدّم أبحاثًا في الكيمياء والتفسير الرياضي لها في كتابه المعنون بتطبيقات الديناميت على الفيزياء والكيمياء.
  • يُعد أول من اكتشف الإلكترون؛ إذ إنه أجرى العديد من الأبحاث عن أشعة الكاثود، قادته لاكتشاف الإلكترون، ونال على إثرها جائزة نوبل.
  • فاز بالميدالية الملكية عام 1894.
  • حصل على جائزة J. J Thomson the Hughes Medal عام 1902.
  • حصل على ميدالية إليوت كريسون من قبل معهد فرانكلين عام 1910، ثم حصل على ميدالية فرانكلين من نفس المعهد بعد 12 عامًا.
  • حصل عام 1914 على ميدالية كوبلي من قبل الجمعية الملكية، ثم حصل بعد عام على وسام ألبرت من قبل المدرسة الملكية للفنون.


اكتشاف ثومسون للإلكترون

استنتج طومسون أن المادة على اختلاف مصدرها تحتوي على جزيئات من نفس النوع أقل بكثير من الذرات التي تشكّل جزءًا منها، وتسمّى هذه الجزيئات الإلكترونات، وعلى الرغم من أنه كان يطلق عليها الكريات مسبقًا؛ فلقد كان اكتشاف ثومسون لها نتيجةً لمحاولة لحل جدال طويل الأمد بشأن طبيعة أشعة الكاثود، تتشكل عند توجيه تيار كهربائي عبر وسط يُضخ فيه الهواء أو الغاز، وتبعًا لكثير من علماء الفيزياء الألمان فإن الأشعة المرئية أُنتجت من خلال حدوثها في الفراغ، إذ إنها مادة عديمة وبرغم انتشارها، إلا أنها لم تكن ضوءًا عاديًا، ويوجد اعتقاد آخر أيضًا بأن هذه الأشعة كانت جزيئاتٍ مكهربةً.

طبّق ثومسون تقنيةَ فراغٍ محسّنةً لإقناع العلماء بأن هذه الأشعة كانت عبارةً عن جزيئات، وهي من النوع ذاته بغض النظر عن نوع الغاز الذي يحمل التفريغ الكهربائي أو أنواع المعادن التي استخدمت كموصلات، وعلى الرغم من أن بعض الذرات تحتوي على العديد من الإلكترونات، إلا أن الكتلة الكلية للإلكترونات لا تصل أبدًا إلى 1000 كتلة من الذرة، ولقد وُصف ثومسون بذلك على أنه الرجل الذي قسّم الذرة[٣].


المراجع

  1. "J.J. Thomson Biography ", Biography, Retrieved 8-6-2019. Edited.
  2. "J. J. Thomson Biography", The famous people, Retrieved 8-6-2019. Edited.
  3. "J.J. Thomson", britannica, Retrieved 8-6-2019. Edited.