الفرق بين انتفاخ البطن والحمل

الفرق بين انتفاخ البطن والحمل

انتفاخ البطن والحمل

في العديد من الحالات تصاب المرأة بانتفاخات البطن، وتختلف هذه الحالات باختلاف الأعراض التي تسبق انتفاخ البطن، فيُمكن أن يكون سبب هذا الانتفاخ الحمل أو الدورة الشهرية إضافةً للحمل الكاذب، وقد يكون الانتفاخ أيضًا بسبب احتباس الماء، أو الالتهابات، أو الغازات التي تتراكم في المعدة، أو الإمساك، أو أيّ مشاكل صحية أخرى، وعندما تُصاب المرأة بانتفاخات البطن لا تستطيع تمييز السبب الحقيقي وراء هذه الأعراض، في هذا المقال أهم الفروقات في الأعراض بين الحمل والدورة الشهرية والحمل الكاذب للتمييز بينهم[١][٢].


الحمل

تلاحظ المرأة الحامل بعض من العلامات والأعراض التي قد يحدث بعضها قبل إجرائها لفحص الحمل والتأكد من أنها حامل، وسيظهر البعض الاخر بعد أسابيع من معرفتها بالحمل، ومن أعراض وعلامات الحمل الأكثر شيوعًا[٣]:

  • تأخر أو انقطاع في الدورة الشهرية.
  • آلام الثدي وتورمه؛ والتي تُعد من التغيرات الأولية في الحمل.
  • التشنجات والتقلصات التي تحدث في عضلات الرحم.
  • الأرق الذي يُمكن أن يحدث بسبب التغيرات الهرمونية أو الإجهاد البدنيّ، والذي يمكن التخلص منه من خلال ممارسة اليوغا واتباع النظام الغذائيّ الصحيّ.
  • القيء الذي يرتبط بغثيان الصباح، ويُعد من الأعراض الشائعة التي تظهر خلال الأشهرالأربعة الأولى من الحمل، وقد يكون العرض الأولي للحمل في بعض الحالات والذي ينتج عن التغيرات في الهرمونات.
  • زيادة التبول؛ فتزداد كمية البول أثناء الحمل وذلك بسبب زيادة كمية الدم في الجسم، مما يتسبب بمعالجة الكلية لسائل إضافي ينتهي به المطاف في المثانة.
  • الصداع وغالبًا ما يكون في المراحل الأولى للحمل ويكون سببه تغير مستويات الهرمونات في جسم المرأة وزيادة حجم الدم.
  • الامساك؛ وذلك بسبب التغيرات الهرمونية التي تؤدي لتباطؤ الجهاز الهضمي.
  • تقلبات المزاج والشعور بالاكتئاب.
  • بعض البقع الدموية الخفيفة جدًا في الأيام الأولى من الحمل يُعرف باسم نزيف الزرع، يتسبب بهذا النزيف انغراس البويضة المخصبة في بطانة الرحم.


الفرق بين الدورة الشهرية والحمل

أما عن الدورة الشهرية فتوجد بعض الاختلافات التي تمكن المرأة من التفريق بين انتفاخات الحمل وانتفاخات الدورة الشهرية وأعراضها، ويمكن التمييز بينهما بسهولة بسبب الاختلافات التي تطرأ على كلّ منهما دون الأخرى، ومن أهم هذه الاختلافات[٤]:

  • في حالات الدورة الشهرية فإن آلام الثدي ونخزاته تبقى إلى أولى أيام الدورة الشهرية ثم تختفي تدريجيًا مع بدء الدورة، لكن في الحمل يكون الأمر مختلفًا، إذ إن الآلام والنخزات التي تشعر بها المرأة في الثدي تبدأ بعد أسبوع أو أسبوعين من الحمل وقد تستمر حتى الولادة، وتكون أكثر حدةً من آلام الدورة الشهرية، وغالبًا ما يصبح الثدي أثقل، والمنطقة المحيطة بالحلمة قد تُلدغ أو تلتهب، كما أن بعض النساء يصبن أيضًا بأوردة زرقاء ملحوظة بالقرب من سطح الثديين.
  • التعب: هرمون البروجسترون يساهم في زيادة التعب والإرهاق قبل موعد الدورة الشهرية ويزول التعب عادةً بمجرد بدء الدورة، كما أنه من الأعراض الشائعة للحمل المبكر، وغالبًا ما يستمر طوال الأشهر الثلاثة الأولى، وتشعر بعض النساء بالتعب لمدة 9 أشهر كاملة.
  • تشنجات أسفل البطن قبل قدوم الدورة قد تستمر من اليوم الأول إلى ثلاثة أيام من نزول دم الحيض، أما التشنجات والتقلصات المصاحبة للحمل تستمر لأسابيع أو أشهر أثناء الحمل .
  • زيادة الشهية والرغبة الشديدة بتناول الطعام من الأعراض الشائعة للحمل، لكنها يُمكن أن تحدث أيضًا مع الدورة الشهرية، وتعاني الكثير من النساء خلال الدورة الشهرية من زيادة الشهية والرغبة الشديدة بتناول الأطعمة الحلوة أو الدهنية أو الوجبات الغنية بالكربوهيدرات، فمن المرجح أن تؤثر على ذلك التغييرات في هرموني الإستروجين والبروجستيرون.


الحمل الكاذب

يُعرف الحمل الكاذب بالحمل الوهمي أو الحمل الخاطئ ويعني أن المرأة تظهر عليها أعراض الحمل العادي، مما يجعلها تصدق أنها حامل لكن حقيقةً لا يوجد حمل ولا يوجد طفل، وقد تستمر هذه الأعراض لفترة كافية ومن الأعراض التي تتعرض لها المرأة أثناء الحمل الكاذب[١]:

  • جسديًا أكثر الأعراض شيوعًا هو البطن المنتفخ إذ يبدأ البطن بالتوسع كما يحدث أثناء الحمل تمامًا، لكن هذا التوسع في الحمل الكاذب قد يكون سببه تراكم العديد من الأمور، منها:
    • الغازات.
    • الدهون.
    • البراز.
    • البول.
  • تمييز الأعراض بين الحمل الفعلي والحمل الكاذب صعبة جدًا فأعراض الحمل الكاذب تتضمن أيضًا:
    • تورم الثدي.
    • زيادة الوزن.
    • زيادة الشهية.
    • غثيان الصباح والقيء.
    • انقطاع الدورة الشهرية.


أسباب الحمل الكاذب

في هذا الوقت لا توجد أي إجابة عن السبب وراء تجربة بعض النساء للحمل الكاذب، لكن توجد ثلاث نظريات رائدة توضح أسباب الحمل الكاذب[٥]:

  • النظرية الأولى: يعتقد بعض المتخصصين في الصحة العقلية أن الحمل الكاذب يرتبط بالرغبة الشديدة، أو الخوف من الحمل إذ من الممكن أن يؤثر هذا على نظام الغدد الصماء الذي بدوره يؤدي لأعراض الحمل.
  • النظرية الثانية: يعتقد بعض المهنيين في مجال الصحة العقلية أنه عندما تتوق المرأة إلى الحمل، ربما بعد تعرضها إلى الإجهاض المتعدد أو العقم أو لأنها تريد أن تتزوج، فقد تسيء تفسير بعض التغييرات في جسمها كعلامة واضحة على أنها حامل.
  • النظرية الثالثة: تتعلق هذه النظرية ببعض التغيرات الكيميائية في الجهاز العصبي والتي ترتبط بالاضطرابات الاكتئابية، إذ من المحتمل أن تكون هذه التغيرات الكيميائية مسؤولةً عن أعراض الحمل الكاذب.


علاج الحمل الكاذب ليس بالصعب فيُمكن التأكد من أن المرأة ليست حاملًا من خلال تقنيات تصوير السونار، وتُعد من أنجح الطرق لوضع حد للحمل الكاذب، وكما ذكر سابقًأ أن الحمل الكاذب لا يكون له أسباب جسيدة مباشرة؛ لذلك لا توجد لها توصيات لمعالجتها بالأدوية إلا إذا كانت المرأة تعاني من أعراض عدم انتظام الدورة، فيمكن وصف الدواء لها، فحالات الحمل الكاذب تحدث حدوثًا غير متناسب في النساء اللاتي يعانين من عدم الاستقرار النفسي، لهذا السبب يجب أن يكونوا تحت رعاية الطبيب النفسي للعلاج.


المراجع

  1. ^ أ ب Katie Mena (2016-5-9), "False (Phantom) Pregnancy: Causes, Symptoms, and Treatments"، healthline, Retrieved 2019-11-2.
  2. "Getting pregnant", mayoclinic,2019-5-11، Retrieved 2019-11-2.
  3. Holly Ernst (2016-3-24), "What Do You Want to Know About Pregnancy?"، healthline, Retrieved 2019-11-2.
  4. Holly Ernst (2019-9-20), "How to tell the difference between PMS and pregnancy symptoms"، medicalnewstoday, Retrieved 2019-10-12.
  5. "False (Phantom) Pregnancy: Causes, Symptoms, and Treatments", healthline, Retrieved 2-11-2019. Edited.