كيف اعرف الطلق الحقيقي من الكاذب

كيف اعرف الطلق الحقيقي من الكاذب

ماذا نعني بالطلق الكاذب؟

تُعرَف انقباضات براكستون هكس أو بالإنجليزية (Braxton Hicks contractions) بالمخاض الكاذب أو الطلق الكاذب؛ لأنها تمنحكِ إحساسًا زائفًا بأنكِ تعانين من تقلصات حقيقية توحي ببداية المخاض، ورغم أنّ هذه الانقباضات قد تُسبّب ترقّق عنق الرحم كما تفعل الانقباضات الحقيقية، إلا أنّها لن تؤدي في النهاية إلى الولادة، وتبدأ عادةً في الثلث الثالث من الحمل خاصةً بعد قضاء يومٍ مُتعِب، ولن تلاحظي أيّ نمط لتكرارها، لكنّها قد تحدث أكثر كلما اقتربتِ من موعد ولادتكِ، وعندما تبدأ هذه الانقباضات ستشعرين بضيق في بطنكِ، وهي ليست مؤلمة في العادة، لكنّها قد تكون كذلك[١].


كيف أعرف الطلق الحقيقي من الكاذب؟

يحدث الطلق الحقيقي عندما يفرز جسمكِ هرمون الأوكسيتوسين الذي يُحفّز انقباض الرحم، وهو بمثابة الشرارة الأولى التي تخبر جسمكِ أنه في حالة مخاض، وفي كثيرٍ من الحالات تبدأ الانقباضات الحقيقية في الأسبوع 40 من الحمل، وتُصنّف الانقباضات الحقيقية التي تبدأ قبل الأسبوع 37 على أنّها ولادة مُبكّرة، إذ تشدّ هذه الانقباضات الجزء العلوي من الرحم لدفع الجنين إلى أسفل قناة الولادة استعدادًا للخروج من الرحم، كما أنها تُرقِّقُ عنق الرحم لتسهيل مرور الجنين، وتكون انقباضات الطلق الحقيقية في شكل موجة، إذ يبدأ الألم خفيفًا ثم يبدأ بالاشتداد حتى يبلغ ذروته ثم يبدأ بالتلاشي، وإذا لمستِ بطنكِ سوف تشعرين بتحجّره أو صلابته أثناء الانقباض، ويمكنكِ معرفة أنكِ في حالة مخاض حقيقي عندما يكون الوقت الفاصل بين الانقباضات متساويًا، ويصبح أقصر مع مرور الوقت، إذ تكون 5 دقائق، ثم 3 دقائق، ثم دقيقتين، ثم دقيقة واحدة تفصل كل انقباضة عن الأخرى، كما تزداد حدة الانقباضات الحقيقية وألمها بمرور الوقت مع اقتراب الولادة، ومع استمرار المخاض تصبح الانقباضات الحقيقية أطول وأقوى وأكثر تواترًا، وأثناء الانقباض تتقلص العضلات ويزداد الألم؛ وعندما تسترخي العضلات يتلاشى الألم وتقلّ الصلابة التي تشعرين بها في بطنكِ، وقد تنصحكِ ممرضة التوليد أيضًا بالبقاء في المنزل حتى تصبح الانقباضات مُتكرّرةً أكثر[١].

أما في حالة الطلق الكاذب، فتأتي الانقباضات وتذهب، ولا تقلّ المدة بينها ولا تشتدّ، كما تزول الانقباضات عند تغيير وضعيتكِ أو التبول، وفيما يلي الفروقات بين الطلق الحقيقي والطلق الكاذب باختصار[١]:

وجه الاختلاف
الطلق الكاذب
الطلق الحقيقي
بداية الانقباضات
في الثلث الثاني في الحالات المُبكّرة، لكن غالبًا في الثلث الثالث.
بعد الأسبوع 37 من الحمل، أو أبكر في حالة الولادة المبكّرة.
تكرار الانقباضات
ليس لها نمط مُعيّن أو منتظم.
تتكرّر بنمطٍ منتظم، وتتقارب من بعضها مع اقتراب الولادة.
مدة الانقباضات
تتراوح بين أقل من 30 ثانية إلى دقيقتَين.
تتراوح مدة كل انقباضة بين 30 و 70 ثانية.
الشعور المرافق للانقباضات
لا تكون مؤلمةً عادةً، وتشعر المرأة بما يشبه الشدّ أو الضغط في البطن.
تأتي في صورة موجات تبدأ من الظهر، وتنتشر للأمام يصاحبها إحساسٌ بالشدّ، ويشتدّ الألم بمرور الوقت.


علامات الولادة المصاحبة للطلق الحقيقي

تُعرَف بداية المخاض بالمرحلة الكامنة، وتبدأ هذه المرحلة عندما يصبح عنق رحمكِ ناعمًا ورقيقًا، ويبدأ بالانفتاح استعدادًا لولادة الطفل، وقد يستغرق هذا الأمر ساعات، أو ربما أيام عند بعض النساء، ويُنصح بالبقاء في المنزل خلال هذا الوقت، وإذا ذهبتِ إلى المستشفى قد يطلبون منكِ العودة إلى المنزل، وتترافق الانقباضات الحقيقية عادةً بألم في أسفل الظهر، ومن العلامات الأخرى الدالّة على بداية الولادة ما يلي[٢]:

  • خروج إفرازات مخاطية سميكة: إذ يكون عنق الرحم أثناء الحمل مغلقًا بسدادة مخاطية، وتخرج هذه السدادة قبل بدء المخاض مباشرةً، وهي كمية صغيرة من المخاط الوردي يشبه الهلام، وقد تخرج كقطعة واحدة أو عدة قطع، وتكون وردية اللون لأنها مُلطّخة بالدماء، لكن إذا كانت مليئةً بالدم، وخرج معها كمية كبيرة من الدماء؛ فقد يكون ذلك علامةً على وجود مشكلةٍ ما؛ لذا راجعي المستشفى عند حدوث ذلك، ويشير خروج هذا المخاط إلى أنّ عنق الرحم قد بدأ بالانفتاح، وقد يحدث المخاض بسرعة بعد خروجه أو قد يستغرق بضعة أيام، وبعض النساء لا يخرج لديهنّ هذا المخاط.
  • انفجار الغشاء المحيط بالجنين وخروج السائل الأمينوسي: إذا خرج هذا السائل قبل المخاض؛ فقد تشعرين بتدفّق بطيء أو كثير ومفاجئ للسائل لا يمكنكِ التحكم به، وللاستعداد لهذا الأمر يمكنكِ الاحتفاظ بفوط صحية، وليس سدادة قطنية لتكون في متناول يدكِ إذا كنتِ ستخرجين، وضعي شرشفًا واقيًا مضادًّا للمياه على سريركِ لحمايته، ويكون السائل المحيط بالجنين عادةً شاحب اللون وصافي، في بعض الأحيان يصعُب تمييز السائل الأمنيوسي من البول، وقد يكون السائل ملطخًا بالدماء قليلًا في بداية خروجه، لكنه لا يجب أن يكون كريه الرائحة، أو يصاحبه الكثير من الدم؛ لأنّ ذلك قد يعني أنّ خطبًا ما قد أصاب الجنين.

ولمعرفة المزيد عن علامات الولادة الأخرى يمكنكِ سيدتي قراءة المقال الآتي من خلال الضغط هنا.


ما عليكِ فعله عندما يبدأ الطلق الحقيقي

بعد انفجار الكيس المحيط بالجنين لا يمكنكِ ممارسة الجنس، لكن يمكنكِ القيام بما يلي عند بداية ظهور علامات الولادة الحقيقية[٢][٣]:

  • امشي أو تحرّكي إذا كنتِ ترغبين بذلك.
  • اشربي السوائل لتعويض المفقود من جسمكِ.
  • تناولي وجبةً خفيفةً، رغم أنّ معظم النساء لا يشعرنَ بالجوع الشديد، وبعضهنّ يشعرنَ بالوهن والمرض.
  • مارسي تمارين الاسترخاء والتنفس؛ إذ تساعدكِ هذه التمارين في التعامل مع الانقباضات لأنّها تصبح أقوى وأكثر إيلامًا بمرور الوقت، كما يمكن لزوجكِ أو من يرافقكِ في الولادة المساعدة من خلال القيام بالتمارين معكِ.
  • تدليك الظهر، إن استطعتِ ذلك فاطلبي من مرافقكِ أن يدلّك ظهركِ؛ إذ قد يُخفّف تدليك الظهر الألم الناتج عن الانقباضات.
  • تناولي مسكنات الألم، مثل الباراسيتامول حسب التعليمات الخاصة بطبيبكِ، لكن في العموم يُعدّ دواء الباراسيتامول آمنًا عند تناوله بعد بداية المخاض.
  • خذي حمامًّا دافئًا، يمكنكِ الاستحمام مع بداية ظهور علامات الولادة، وحتى بعد انفجار السائل المحيط بالجنين.
  • تدبّري أمر الأطفال الآخرين، فإذا كان لديكِ أطفال آخرون، اتصلي بجليسة أطفال، أو ابحثي عن شخصٍ مسؤول ليعتني بهم في غيابكِ.
  • تأكّدي من أخذ جميع الاحتياجات اللازمة، فإذا كنتِ ذاهبةً إلى المستشفى تأكّدي من أخذ حقيبتكِ، وبعض المال، وجميع ما قد تحتاجينه خلال وجودكِ في المستشفى.


المراجع

  1. ^ أ ب ت Stephanie Watson (2018-01-10), "Braxton-Hicks Contractions vs. Real Contractions", healthline, Retrieved 2020-10-05. Edited.
  2. ^ أ ب "Signs that labour has begun", nhs, Retrieved 2020-10-19. Edited.
  3. tommys staff (2020-10-06), "What to do when labour starts", tommys, Retrieved 2020-10-06. Edited.