كيف اعرف طلق الولاده

بواسطة: - آخر تحديث: ٢٠:١٠ ، ٢١ مايو ٢٠١٨
كيف اعرف طلق الولاده

بواسطة غادة الترك

تُعدّ مرحلة الولادة إحدى التجارب المتفاوتة في صعوبتها ما بين سيدة وأخرى، فمن الممكن أن تكون سهلةً وميسرةً بالنسبة إلى إحداهن، وصعبةً ومتعسرةً بالنسبة إلى أخرى. تبدأ علامات الولادة بالمخاض الذي يشتمل على عدة مراحل متتابعة تتضمن مجموعة من التّغيرات والأعراض الجسدية، كما أنه يتميَّز بعدد من البوادر الظاهرة على السيدة والتي تهيئها للولادة، غير أنّه من الممكن في كثير من الأحيان أن يلتبس ألم الطلق بآلام أخرى ويجعل السيدة في حيرة من أمرها. ففي كثير من الأحيان تذهب السيدة الحامل إلى المشفى ظنًّا منها أن موعد الولادة قد حان، ويعود الطبيب ليخبرها أنّ الألم الذي شعرت به عرض طبيعي ولا ينبئ باقتراب الولادة.

في المقال التالي، سنشير إلى أبرز أعراض الولادة التي تشعر بها السيدة، إلى جانب العلامات التي تميز ألم المخاض عن أوجاع المغص والانقباضات الطبيعية التي تتعرض لها السيدة الحامل باستمرار.

أعراض تظهر على الحامل في مراحل الطلق الأولى وتُسمّى مرحلة الكمون

  • الشعور بوجع مزمن في منطقة التّجويف البطني مع آلام ظهرية حادة تتمركز بين الأقدام من الجهة العلوية، وتكون طبيعة تلك الأوجاع مشابهةً لآلام الحيض إلا أنّها أشد.
  • ملاحظة الإفرازات المهبليّة المصاحبة للإفرازات الدّموية في بعض الأحيان، من الممكن أن تلاحظ السيدة خروج جزء مخاطي من عنق الرحم، وهذه إشارة إلى اقتراب موعد الولادة.
  • يصبح الغواط مشوبًا بماء، كذلك الذي يصاحب حالات الإسهال.
  • تكرار التقلصات الرحمية المزعجة والتي تزداد شدَّتها مع مرور الوقت وزيادة اتساع عنق الرحم.
  • تمدُّد عضلات ومفاصل الجسم المختلفة للتهيأ لعملية الولادة.
  • الإصابة باضطراب الأرق وعدم القدرة على النوم بأريحيَّة نتيجة أوجاع البطن والظهر.
  • تشعر السيدة بمزاجيّة كبيرة عند اقتراب موعد الولادة وازدياد وطأة الطلق، بحيث تصبح شديدة الانفعال والعصبيَّة.

من الجدير بالذكر أن الأعراض والعلامات السابقة تتباين وتختلف بناءً على عدة عوامل منها، خوض السيدة لتجربة حمل من قبل أو لا، بالإضافة إلى مدى قدرة السيدة على التعامل مع الألم والتكيف معه.

الحالات التي تستدعي الاتصال بالطبيبة أو الذهاب إلى المشفى

  • تسرب السائل المحيط بالجنين وملاحظة السيدة لخروج الماء منها.
  • بطء في حركة الجنين بشكل غير طبيعي.
  • ازدياد معدل النزف، وخاصةً إذا ما صاحب ذلك إفرازات دموية.
  • مجموعة من العلامات التي تشمل على آلام الرأس الحادة، وعدم القدرة على الرؤية بشكل صحيح، والشعور بالحمّى، بالإضافة إلى عدم القدرة على احتمال آلام البطن والظهر.
  • ملاحظة السيدة لعرض غير طبيعي لم تلاحظه خلال مراحل الحمل من قبل، وهنا يجب استشارة الطبيبة المتابعة للحالة على الفور

علامات الولادة النهائية

أمّا فيما يتعلّق بعلامات الولادة النّهائية، والتي تُعدُّ أنشط المراحل فهي على النحو التالي:

  • تغيير في لون الإفرازات، بحيث تصبح مائلةً إلى اللون البني بشكل كبير.
  • انتظام الانقباضات بشكل كبير.

أعراض الطلق الحقيقية

قد تتساءل السيدة حول العلامات المميزة لانقباض الولادة عن غيره من التّقلصات والانقباضات الأخرى التي تصيبها ولا تكون إشارةً إلى اقتراب الولادة، وفيما يلي أعراض الطلق الحقيقية السابقة للولادة:

  • استمرار التقلصات دون توقف حتى عند محاولة السيدة تغيير طريقة الجلوس، كما يرتفع معدل تلك الانقباضات عند التحرك بشكل كبير.
  • تتزايد قوة الألم المصاحبة للانقباض مع مرور الوقت، وهذه إشارة إلى أنها آلام مخاض.
  • يمتد ألم الطلق من أسفل البطن إلى ما بين الفخذين.
  • ظهور اتساع في عنق الرحم عند إجراء الطبيبة للفحوصات، وفي حال تصاحب الاتساع مع انفجار كيس الماء فتلك علامات تأكيد الولادة.