علامات الولادة المبكرة في الشهر السادس

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٤١ ، ١٣ ديسمبر ٢٠١٨
علامات الولادة المبكرة في الشهر السادس

الولادة المبكرة

إن أجمل لحظة تنتظرها كل امرأة حامل هي عندما يأتي طفلها إلى الحياة فتشرق الحياة في وجهها وتنسى كل معاناة الحمل الذي مرت فيه، كما أن معظم الأمهات يبدأن بتحضير أنفسهن للولادة مع نهاية الشهر الثامن، ولكن توجد ولادات تحدث في الشهر الثامن وهناك ولادات تحدث في الشهر السابع، ولكن ماذا عن الولادة التي تحدث في الشهر السادس.

من المعروف أن الحمل الطبيعي يستمر 40 أسبوعًا أما إذا كانت الولادة قبل الأسبوع 37 فهنا يمكن أن تسمى الولادة بالولادة المبكرة، وتتشابه أعراض الولادة المبكرة مع أعراض الولادة الطبيعية إلى حد ما من حيث نزول الدم وحدوث تشنجات في أسفل البطن،وهناك أسباب عديدة للولادة المبكرة منها: الحمل بالتوائم، ووجود مشاكل في المهبل أو الرحم أو المشيمة، وشرب الكحول والتدخين، وارتفاع ضغط الدم والسكري، إضافة لنقص أو زيادة وزن المرأة أثناء الحمل، وأحداث تتعلق بالحالة النفسية للمرأة، والإجهاض المتكرر وغيرها من الأسباب.


علامات الولادة في الشهر السادس

تتوقف خطورة ولادة المرأة في الشهر السادس بحسب إمكانيات الحضانات المتواجدة في المستشفيات ومهارة الطاقم الطبي، فهناك دراسة علمية تؤكد بأن 12% من الأطفال الذين يولدون في الشهر السادس أصبحوا بالغين ويتمتعون بصحة جيدة، ولكن من البديهي أنه عندما تكون ولادة الطفل مبكرة يكون هناك خوف على الطفل وأيضا ربما تسبب له هذه الولادة مشاكل صحية طوال فترة حياته، ويعاني الطفل المولود بالشهر السادس تحديدًا من عدة مشاكل منها: عدم اكتمال وظائف الجسم عمومًا، ومشاكل في التنفس، ومشاكل في الجهاز الهضمي، ومشاكل في الجهاز المناعي، إضافة لمشاكل في الكلى و الكبد.

يبلغ وزن الجنين في الشهر السادس من 560-700 غم وطوله من 28-30 سم، وتكون أعضاؤه التناسلية قد تكونت، كما يكون جلده رقيقًا جدًا، أما بالنسبة للدماغ فتكون الخلايا العصبية قد اكتملت.


علامات الولادة

تختلف علامات الولادة من امرأة حامل إلى أخرى، ولكن توجد بعض العلامات الشائعة والمعروفة بين النساء الحوامل ألا وهي:

  • تقلصات تشبه تقلصات الدورة الشهرية.
  • الشعور بالمغص والألم المنتشر أسفل البطن.
  • حدوث انقباضات مؤلمة تزداد مع اقتراب موعد الولادة.
  • حدوث انفجار لكيس الماء المحاط بالجنين في بعض الحالات.
  • حدوث إفرازات مهبلية تميل إلى اللون البني أو إفرازات تكون مختلطة بالدم في بعض الحالات.


الفترة الطبيعية للولادة

عندما تزور المرأة الحامل الطبيب لأول مرة يخبرها بالموعد الطبيعي للولادة، إذ يحسب اليوم الأول لآخر دورة شهرية عند المرأة الحامل مضيفًا لها 280 يومًا، وعادة ما يستخدم الأطباء هذه الطريقة للحساب باعتبار أن معظم النساء تكون دورتهم الشهرية كل 28 يومًا، ومع تطور الأجهزة التلفزيونية الحديثة أصبح تحديد الولادة أدق من حسابات الطبيب نفسه، إذ يمكن تحديد موعد الولادة من خلال قياس طول الجنين وحجم كيس الحمل، ولكن يجب على المرأة الحامل ألا تتوقعَ حدوث الولادة في اليوم المحدد لها فقط فمن الممكن أن يسبق موعد الولادة ومن الممكن أن يتأخر الموعد أيضًا.


كيفية تعامل الأم مع الولادة المبكرة في الشهر السادس

على الأم أن تعرف أنها إذا تصرفت بالطريقة الصحيحة عند ظهور أعراض الولادة المبكرة فإنه من الممكن التحكم بالولادة المبكرة وفي بعض الأحيان يمكن منعها، فعلى المرأة الحامل إذا ظهرت عليها أعراض الولادة المبكرة ألا تتوانى بمراجعة الطبيب ، فهناك بعض الأدوية التي من شأنها أن توقف الانقباضات والتوسعات التي تحصل للرحم، الأمر الذي يؤدي إلى منع الولادة المبكرة، كما قد ينصح الطبيب المرأة الحامل في مثل هذه الحالة بالراحة التامة لتفادي عملية الولادة المبكرة، وفي بعض الأحيان يلجأ الطبيب إلى حقن الجنين حقن تطور الرئتين للجنين إذا ظهرت علامات الولادة المبكرة على المرأة الحامل، كما أنه قد تتعرض أي امرأة للولادة المبكرة ولكن عليها التصرف بالطريقة الصحيحة واختيار الطبيب والمستشفى الملائمين لتجري عملية الولادة بأمان.