تعلم إملاء

بواسطة: - آخر تحديث: ٢٠:٠٢ ، ٢١ مايو ٢٠١٨
تعلم إملاء

الكثير من الأشخاص يجهلون أهمية الإملاء في حياتهم، خصوصًا عند كتابتهم للسيرة الذاتية، وذلك عندما تكون الأخطاء في كلمات متداولة كل يوم في الكثير من النّصوص، إذًا كيف نستطيع التخلص من تلك المشكلة؟ وكيف نتعلَّم طريقة الإملاء بالشكل الصحيح والملائم، هذا خصيصًا ما سوف نتحدث عنه في هذه المقالة.

ما هي أنواع الإملاء؟

الإملاء المنقول:

  • وهو الإملاء الذي يتم عرضه مكتوبًا على لوح، حيث يتم تحديد المهارة المطلوبة بلون مغاير أو بوضع خط تحتها.

الإملاء المنظور:

  • يقوم المعلم بعرض العبارات أو الجمل، ومن ثم يقرأها بصوت مرتفع، ومن ثم تتم المناقشة بينه وبين التلاميذ في المعنى الإجمالي للكلمات، ومن ثم تكتب الكلمات المشتملة على المهارة بلون آخر.

كيف نتعلم الإملاء؟

الطريقة الأولى:

التعرف على التاء المفتوحة والتاء المربوطة:

  •  التاء المفتوحة: وهي تاء متحركة أو ساكنة، وتكون هذه التّاء في آخر الكلمة وتنطق تاءً، مثل: جاءتْ، جئْتِ، قالتْ.
  • التاء المربوطة: وهي التاء المتحركة والتي تكون في آخر الكلمة، تنطق هاءً، إلا عند التنوين فتنطق تاء، مثل: حديقة، مدرسة، رسمية.

الطريقة الثانية:

  • التعرف على همزة الوصل والقطع.
  • همزة الوصل: وهي الهمزة التي يوصل بها إلى النطق الساكن، حيث تنطق في بداية الكلام ولا تنطق في الوصل، وتكتب (ا).

مثال:

  • أمر الفعل الثلاثي اقرأ.
  •  ماضي الخماسي والسّداسي والأمر والمصدر منهما، مثل: اسْتَمَعَ، اسْتَمِعْ، استِمَاع.

همزة القطع:

  • وهي الهمزة التي تنطق في بداية الكلام وفي وصله، حيث تكتب على ألف إذا كانت مضمومةً أو مفتوحةً وتحتها في حال كانت مكسورةً، وتكتب على هذا الشكل: أُ،  أَ،  إِ.
  • مثال: أحمد، أرجو، إخلاص.

الطريقة الثالثة:

  • التفريق بين الضاد والظاء: إن أي كلمة تبدأ بأحد هذه الأحرف: أ- ت - ث - ذ - ز- ط - ص - ض – س، لا يتم استخدام حرف الظاء بها.

ما هي  أساليب علاج الضعف في الإملاء؟

  • كثرة التدريب على الإملاء.
  • تكليف الشخص الذي يتعلم الإملاء باستخراج المهارات من النص.
  • توفير قطعة فـي نهاية كل حصة تعليمية تشتمل على المهارات، وذلك من أجل أن يتم التدريب عليها.
  • تدريب الأذن على الإصغاء لمخارج الحروف.
  • تدريب اللسان على طريقة النّطق الصحيحة.
  • تدريب اليد على الكتابة بشكل مستمر.
  • جمع الكلمات الصّعبة التي يتم الأخطاء بها عند الكتابة ومن ثم تعليقها على لوحات فـي الطُّرقات.
  • معالجة ظاهرة ضعف القراءة.
  • عدم التهاون فـي عملية التَّصحيح.
  • تنويع طرق تدريس الإملاء لطرد الملل والسأم ومراعاة الفروق الفردية.
  • حصر القواعد الإملائية الشاذة والتدريب عليها بشكل كافٍ.