زيادة هرمون الحليب عند البنات

بواسطة: - آخر تحديث: ١٦:٥٤ ، ٢٥ ديسمبر ٢٠١٩
زيادة هرمون الحليب عند البنات

هرمون الحليب

يُعرف هرمون الحليب بهرمون البرولاكتين؛ وهو هرمون يفرز من الغدة النخامية، لتحفيز إنتاج الحليب في الثدي، لتستطيع الأم إرضاع طفلها بعد الولادة، إضافة إلى هذه الوظيفة الأساسية؛ فإنّ هرمون الحليب يقوم بعدة وظائف أخرى التي منها؛ تنظيم وظيفة الجهاز التناسلي، وتنظيم وظائف الجهاز المناعي، والمشاركة في التمثيل الغذائي، والوظائف السلوكية، ويفرز هذا الهرمون من الجزء الأمامي من الغدة النخامية؛ إذ تحتوي الغدة النخامية على الخلايا المسؤولة عن إنتاجه، وتُعرف بالخلية المفرزة للبرولاكتين، وفيها ينتج ويُخزّن هرمون البرولاكتين إلى أن يُطلق إلى الدورة الدموية، كما قد يُفرز هرمون البرولاكتين من الرحم، والخلايا المناعية، والدماغ، والثدي، والبروستات، والجلد، والأنسجة الدهنية.[١]


زيادة هرمون الحليب عند البنات

تعاني بعض الفتيات من فرط في إنتاج هرمون الحليب، فارتفاع مستوى هرمون الحليب لدى النساء خلال الحمل، يُعدّ طبيعيًا بسبب وظيفته؛ إذ يُحفز الثدي على صنع الحليب، وفي حالات أخرى، قد تتعرض المرأة إلى ارتفاع مستوى هرمون الحليب، نتيجة الإصابة بورم في الغدة النخامية، الذي يُعدّ من أكثر أسباب فرط هرمون الحليب شيوعًا؛ إذ يرفع هذا الورم من إنتاج الغدة النخامية لهرمون الحليب، وعادةً ما تكون أورامًا حميدة غير سرطانية، وقد يعاني المصاب بها من الصداع، ومشكلات الرؤية في حال كان حجم الورم كبيرًا، ويُعدّ ارتفاع هرمون الحليب، حالةً شائعةً لدى النساء أكثر من الرجال، كما أنّها نادرة الحدوث لدى صغار السن والأطفال، وقد يزيد إنتاج هرمون الحليب، دون وجود سبب محدد لها.[٢]

ويوجد بعض الأسباب الأخرى التي تؤدي إلى الإصابة بفرط هرمون الحليب، وتتضمن ما يأتي:[٢]

  • استخدام بعض الأدوية التي ترفع مستوى هرمون الحليب، ومنها ما يأتي:
    • أدوية ارتفاع ضغط الدم التي منها؛ المثيلدوبا، وحاصرات قنوات الكالسيوم.
    • أدوية الاكتئاب، مثل؛ مضادات الاكتئاب ثلاثيّة الحلقات، ومثبطات استرداد السيروتونين الانتقائية.
    • أدوية علاج حرقة المعدة والارتداد المعدي المريئي.
    • أدوية منع الحمل.
    • أدوية أعراض سن اليأس؛ كهرمون الأستروجين.
    • أدوية الأمراض العقلية الشديدةالتي منها؛ مضادات الاختلاج.
    • بعض الأدوية المسكنة التي منها؛ الأدوية الأفيونية.
    • أدوية علاج الغثيان والتقيؤ.
  • أسباب أخرى، ومن هذه الأسباب ما يأتي:
    • قصور الغدة الدرقية، أيّ انعدام إنتاجية هرمونات الغدة الدرقية.
    • الإصابة بأمراض الكبد والكلى المزمنة.
    • تعرض جدار الصدر لإصابة مباشرة، أو الإصابة بحالات تُؤثر فيه؛ كالحزام الناري.
    • علاج الأورام القريبة من الغدة النخامية بالعلاج الإشعاعي، أو الإصابة بأمراض تُؤثر في الغدة النخامية.


علاج زيادة هرمون الحليب عند البنات

يبدأ العلاج بتشخيص الحالة المرضية؛ إذ يُجري الطبيب فحصًا للدم، ليكشف عن مستوى هرمون البرولاكتين فيه، وعند ظهور نتائج تبين ارتفاعه، فإنّ الطبيب يبدأ بإجراء بعض الفحوصات المتعلقة بالأورام التي تتضمن؛ إجراء التصوير بالرنين المغناطيسي، للكشف عن أورام الغدة النخامية، ويرتكز علاج فرط هرمون الحليب على إرجاع مستوى هرمون الحليب للحد الطبيعي، وفي حالة ورم الغدة النخامية؛ فإنّ الطبيب يلجأ إلى الإجراء الجراحي لإزالة الورم البرولاكتيني، كما يسيطر الطبيب على الحالة عمومًا بالأدوية، ويمكن بيان بعض العلاجات المستخدمة فيما يأتي:[٣]

  • هرمونات الغدة الدرقية المصنعة.
  • تغيير الأدوية التي يستخدمها المصاب، وتسبب فرط هرمون الحليب.
  • العلاج الإشعاعي.
  • أدوية تُقلل من مستوى البرولاكتين، مثل؛ الكابرجولين، والبروموكريبتين.


انخفاض هرمون الحليب

توجد حالة مرضية أخرى تُعرف بنقص هرمون الحليب، وهي على عكس الإصابة بفرط هذا الهرمون في الجسم؛ إذ يُعاني المصاب خلالها من انخفاض شديد في مستوى هرمون البرولاكتين في الدم، وتُعدّ من الحالات النادرة جدًا، وتُصيب الأشخاص المصابين بخلل في الغدة النخامية؛ كقصور نشاط الغدة النخامية، ويُؤدي هذا الانخفاض إلى انخفاض إنتاج الحليب بعد ولادة المرأة، وفي أغلب الحالات، لا يُعاني الأشخاص المصابون بانخفاض هرمون الحليب، من أيّ اضطرابات صحية مرتبطة به، ولكن توجد بعض الاعتقادات بأنّه قد يتسبّب بوجود خلل في استجابة الجهاز المناعي لدى المصاب، عند محاربته العدوى.[١]


مراجع

  1. ^ أ ب "Prolactin", yourhormones, Retrieved 25-12-2019. Edited.
  2. ^ أ ب "Hyperprolactinemia", hormone, Retrieved 25-12-2019. Edited.
  3. Tessa Sawyers (20-11-2018), "What Is Hyperprolactinemia?"، healthline, Retrieved 25-12-2019. Edited.