ضمائر الوصل في اللغة العربية

بواسطة: - آخر تحديث: ٢٠:٠٦ ، ٢١ مايو ٢٠١٨
ضمائر الوصل في اللغة العربية

اللغة العربية من أجمل وأصعب وأقدم اللغات في العالم حيث يعود أصلها إلى 5000 آلاف سنة قبل الميلاد، وأول من تكلم بها هم العرب البائدون ومنهم قوم العماليق الذين كانوا يسكنون جنوب بلاد الشام في فلسطين وأبرز قاداتهم جالوت المذكور في القرآن، وقوم الصالح التي ذكرت قصتهم في القرآن أيضًا، أما نسب العرب الحاليون ينقسم إلى قحطانيين وهم العرب العاربة والذي يعود أصلهم إلى قحطان، وإلى عدنانيين وهم العرب المستعربة الذي يعود أصلهم إلى عدنان الذي هو الجد العشرون للنبي محمد صلى الله عليه وسلم وهو من أحفاد النبي إسماعيل، وما زالت اللغة العربية محفوظة بفضل القرآن والأشعار وخصوصًا المعلقات السبع التي تعد أصل اللغة العربية وإليها يعود الحكم في اللغة. الضمائر:

الضمائر في اللغة العربية هي إشارة عن اسم أو شيء معروف إما بصيغة المتكلم أو المخاطب أو الغائب، وتنقسم الضمائر إلى ثلاثة أنواع، هي: الضمائر المنفصلة، والضمائر المتصلة، والضمائر المستترة. حديثنا اليوم عن الضمائر المتصلة التي سنفصل فيها إلا أننا سنمر مرور الكرام على الضمائر المنفصلة والضمائر المستترة. الضمائر المنفصلة:

وهي الضمائر التي تدل على الاسم وتكوت منفردة، ولا تأتي إلا في موقع رفع فاعل أو في محل نصب مفعول به. ضمائر الرفع: أنا، نحن للمتكلم. وأنت، أنت، أنتما، أنتم، أنتن للمخاطب. وهو، هي، هما، هم، هن للغائب. مثال: أنت شخص فاشل، أنت: ضمير منفصل في محل رفع مبتدأ، شخص: خبر مرفوع، فاشل: صفة لفاشل مرفوعة مثله ضمائر النصب: إياي، إيانا للمتكلم، إياك، إياكِ، إياكما، إياكم، إياكن للمخاطب، إياه، إياها، إياهما، إياهم، إياهن للغائب. مثال: إياك نحمد، إياك: ضمير منفصل في محل نصب مفعول به مقدم والكاف دالة على الخطاب لا محا لها من الإعراب، نحمد: فعل مضارع مرفوع بالضمة.

الضمائر المستترة:

وهي التي لا تكتب في الجملة إلا أننا نستنتجها من دلالة المعنى، وهي تقسم إلى ضمائر مستترة واجبة، وضمائر مستترة جائزة. الضمائر المستترة الواجبة:

وهي التي تدل على الاسم ومعناه دون أن تكتب، لا ينوب عنها ضمير بارز، وتأتي على هيئة ثلاث ضمائر، هي: أنا، نحن، أنت. مثال: نحمد الله، نحمد: فعل مضارع مرفوع بالضمة الظاهرة، والفاعل ضمير مستتر وجوبا تقديره نحن. الضمائر المستترة الجائزة: هي ما تدل على الاسم ولا تكتب ويمكن للضمير البارز أن ينوب عنها، وتأتي على هيئة جميع الضمائر ما عدا أنا، نحن، أنت. مثال: محمد انتصر: مبتدأ مرفوع بالضمة، انتصر: فعل ماض مبني على الفتح، والفاعل ضمير مستتر جوازًا تقديره هو.

الضمائر المتصلة:  

وهي الضمائر التي لا تأتي منفردة، وتكون دائما متصلة بفعل أو اسم، لا تبدأ الجملة بها ولا تأتي بعد إلا، وهي تأتي في محل رفع فاعل، ونصب مفعول به، وجر بالإضافة. الضمائر التي تأتي في محل رفع إما فاعل أو نائب فاعل: تاء الفاعل، نون النسوة، واو الجماعة، ألف الأثنين، الياء المؤنثة المخاطبة، نا الدالة على الفاعلين..