طريقة تسييح الزبدة

طريقة تسييح الزبدة

تعرفي على طرق تسييح الزبدة

فيما يلي طرق تسييح الزبدة الأكثر شيوعًا[١][٢]:


إذابة الزبدة بالميكروويف

  1. قطّعي الزبدة إلى قطع بحجم ملعقة الطعام، ثم ضعيها في وعاء حراري.
  2. ضعي الوعاء في الميكروويف، وغطّيه بطبق صغير.
  3. سخني الزبدة على درجة حرارة 50 لحين ذوبانها ما بين 30-60 ثانيةً، ويمكنكِ زيادة الوقت في حال كانت كمية الزبدة كبيرةً.
  4. راقبي الزبدة في الميكروويف، ثم أطفئي الجهاز بعد ذوبانها.
  5. أزيلي الوعاء من الميكروويف باستخدام واقيات حرارة.


إذابة الزبدة على الموقد

  1. قطّعي الزبدة إلى مكعبات، علمًا أنه لا حجم محدّد لقطع الزبدة، إذ يمكنكِ تقطيع لوح الزبدة إلى 4 أو 5 قطع تقريبًا.
  2. ضعي قطع الزبدة في مقلاة سميكة، إذ تكمن أهمية المقلاة السميكة في قدرتها على توزيع الحرارة بالتساوي دون حرق الزبدة من خلال إذابة كل جزء منها بنسبة معينة.
  3. سخني الزبدة على حرارة منخفضة، إذ تذوب الزبدة عادةً على حرارة تتراوح بين 28 - 36 درجة مئويةً، الأمر الذي يعادل درجة حرارة الغرفة في فصل الصيف، ومن الضروري هنا إبقاء الحرارة كما هي دون زيادة لتجنب إذابة الزبدة وتحويل لونها إلى البني.
  4. ارفعي الزبدة عن الحرارة وحركيها، وفي حال بقاء بعض القطع الصغيرة غير ذائبة فإنّ عملية التحريك تضمن تجانس الأجزاء الذائبة مع تلك غير الذائبة، بالتالي الحصول على زبدة ذائبة كليًا.


إذابة الزبدة بحمام مائي

  1. قطعي الزبدة لمكعبات.
  2. ضعي الزبدة في حمام مائي دافئ، ثم راقبي الزبدة والمسيها بين الحين والآخر لتفقد ملمسها، إذ يمكن لهذه الطريقة إذابة الزبدة خلال بضعة دقائق فقط.
  3. حرّكي قطع الزبدة للحصول على خليط متجانس.


نصائح مهمة لكِ عند تسييح الزبدة

فيما يلي بعض النصائح المهمة لكِ فيما يتعلق بتسييح الزبدة[٣]:

  • احرصي على تقطيع ألواح الزبدة إلى قطع صغيرة أو مكعبات لإذابتها بسرعة وبالتساوي.
  • سيّحي الزبدة على درجة حرارة منخفضة، فالحرارة المنخفضة تساعد في حماية الزبدة من الاحتراق، كما احرصي على إزالة الزبدة عن الحرارة فور ذوبانها.
  • يمكنكِ طهي الزبدة لفترة أطول قليلًا لحين تحول لونها إلى البني الفاتح إن رغبتِ بذلك، إذ يمنحها مذاقًا ونكهةً لذيذة.


كيفية قياس الزبدة الصلبة وما يقابلها من السائحة

لمعرفة كمية الزبدة التي تحتاجين لإذابتها، استخدمي دليل القياس الموجود على غلاف ألواح الزبدة، ثم قطّعي الزبدة وأزيلي عنها الغلاف، وفيما يلي بعض المقاسات المعيارية للزبدة الصلبة وما يقابلها من السائحة[٣]:

  • 4 أصابع من الزبدة الصلبة = 450 غرامًا = كوبين؛ أي 32 ملعقة طعام.
  • إصبعين من الزبدة الصلبة = كوبًا واحدًا؛ أي 16 ملعقة طعام.
  • إصبع واحد من الزبدة صلبة = 1/2 كوب بما يعادل 8 ملاعق طعام.
  • 1/2 إصبع زبدة صلبة = 1/4 كوب، أي 4 ملاعق طعام فقط.


وصفات سريعة ولذيذة استخدمي فيها الزبدة السائحة

فيما يلي بعض الوصفات السريعة واللذيذة التي يمكنكِ استخدام الزبدة السائحة فيها[٣]:

  • خبز الثوم بالأعشاب: يتضمن تحضير هذه الوصفة تحريككِ بعض الأعشاب المقطّعة الطازجة والثوم المقطّع في زبدة سائحة على حرارة معتدلة، ثم تقديمها إلى جانب شرائح الخبز، أو من الممكن دهن شرائح الخبز بخليط الأعشاب والثوم، ثم تحميصها في الفرن.
  • طبق الخضار والزبدة: وحضّري ذلك بوضع الزبدة السائحة في مقلاة متوسطة الحجم على النار لحين تحول لونها إلى البني، ثم إضافة أنواع مختلفة من الخضراوات المطهية مُسبقًا فوقها.
  • قطع الخبز المحمص: وتتطلَّب هذه الوصفة إذابة كمية من الزبدة في مقلاة أو وعاء كبير الحجم إلى جانب البهارات، ثم إضافة مكعبات الخبز والخضار المرغوبة، وبعدها انقلي مكعبات الخبز إلى طبق آخر لشويها على حرارة 160 درجةً مئويةً تقريبًا.


هل للزبدة أية أضرار؟

لطالما كانت الزبدة من الأمور المثيرة للجدل في عالم التغذية، فعلى الرغم من قول البعض أنها ترفع مستويات الكوليسترول وتؤدي إلى انسداد الشرايين، إلى أنّ البعض الآخر يقول أنها من المواد الغنية بالعناصر، علاوةً على أنها تمنح الطعام نكهةً شهيةُ للغاية، وعمومًا تعد الزبدة غنية بالفيتامينات المفيدة للصحة.


وعلى الرغم من ذلك، إلا أنّ الزبدة ما زالت تحتوي على سعرات حرارية مرتفعة ودهون مُشبعة تضر بالصحة عند الإكثار منها، لذا استخدميها باعتدال، ويمكن أيضًا استخدامها إلى جانب مزيج من الدهون الصحية كزيت الزيتون والأفوكادو، والحصة المسموحة لشخص يتناول 2000 سعر حراري في اليوم حوالي 3 ملاعق كبيرة (42 غرامًا) من الزبدة[٤].


المراجع

  1. "how to soften and melt butter", americastestkitchen, Retrieved 28/4/2021. Edited.
  2. "How to Melt Butter", wikihow, 18/12/2020, Retrieved 28/4/2021. Edited.
  3. ^ أ ب ت "Exactly How to Melt Butter for All Your Cooking Needs", bhg, 9/9/2020, Retrieved 28/4/2021. Edited.
  4. Rachael Link (14/3/2019), "Is Butter Bad for You, or Good?", healthline, Retrieved 28/4/2021. Edited.
303 مشاهدة