طريقة صبغ جذور الشعر

طريقة صبغ جذور الشعر

صبغة الشعر وتاريخها

إن المُكون الرئيس للشعر هو الكيراتين، وهو نفس البروتين الموجود في الجلد والأظافر، فاللون الطبيعي للشعر يعتمد على نوعين من البروتينات هما الميلانين السوي المسؤول عن لون الشعر البني والأسود، والفيوميلانين المسؤول عن لون الشعر الذهبي والزنجبيلي والأحمر، وفي حال غياب أحد هذه البروتينات سيتحول الشعر للون الأبيض أو الرمادي[١].


أما عن صبغة الشعر فهي مُستحضر تجميلي يُستخدم لتلوين الشعر، وتُقسم أصباغ الشعر عامّةً لفئتين؛ الأصباغ المؤقتة والأصباغ الدائمة، وذلك بناءً على المواد الفعّالة المستخدمة في صبغة الشعر، وعلى عملية الصباغة ذاتها، ويُمكن أيضًا أن تُسمّى أنواع صبغة الشعر بصبغة الشعر غير المؤكسدة، وصبغة الشعر المؤكسدة، وفي الفترة الأخيرة حُظِر بيع بعض هذه المنتجات لما تسببت به من آثار جانبية ضارة، وكان الناس قديمًا يستخدمون المواد الطبيعية من النباتات والمعادن التي تحتوي على الأصباغ لتلوين شعورهم، مثل مادة الحناء وقشور الجوز الأسود، وتوجد أيضًا بعض المواد الطبيعيّة التي تحتوي على مواد التبييض الطبيعية أو تغير لون الشعر، مثل مادة الخل، ولاحقًا اختُرع أول منتج ذي فعالية آمنة لتلوين الشعر عام 1909 بواسطة الكيميائي الفرنسي يوجين شولر، حين استخدم مادّة البَارافِنيلِين ثُنائِيُّ الأَمين الكيميائية، فأصبحت الصبغة ذات شعبية كبيرة، إذ إنّ أكثر من 75% من النساء يصبغن شعورهن، وكذلك الحال بالنسبة للرجال فهم بنسبة متزايدة متوجهين لاتباع أسلوب صباغة الشعر وتلوينه[٢][١].


طريقة صباغة جذور الشعر

ينمو شعر الشخص الطبيعي حوالي نصف بوصة شهريًا، لذا لا بد من تغطية الجذور باستمرار للمحافظة على اللون الأساسي، وللتوفير المادي أيضًا ولصبغ جذور الشعر يجب اتباع الخطوات التالية[٣]:

  • اختيار صبغة مناسبة للون الشعور المصبوغ، ويُفضل اختيارها أقل تفتيحًا بدرجة واحدة.
  • تبليل الشعر في حال كانت الصبغة المستخدمة من النوع شبه الدائم، أما في حال كانت الصبغة من النوع الدائم فيجب ترك الشعر جافًا وغير مغسول، ثم البدء بتقسيمه.
  • توزيع مادة الفازلين على أماكن الجبين وحول الأذن وحول الرقبة وحول مؤخرة الرأس أيضًا.
  • مزج اللون المُراد وضعه على الشعر بعد ارتداء القفازات البلاستيكية أو المطاطية، والأهم وضع منشفة حول الكتفين لحماية الملابس من الاتساخ، ثم تجهيز وعاء بلاستيكي أو أي وعاء قديم متوفر، وتفريغ أنبوب الصبغة داخله.
  • الاختبار من خلال وضع اللون على جزء بسيط من جذور الشعر في منطقة غير مرئية، والانتظار للتأكد من أن اللون مطابق، ولم يُسبب أي مضار.
  • استخدام المشط في تحديد مكان البدء في وضع الصبغة وتقسيم الشعر لقسمين حتى تكون الجذور واضحةً، وإن لم تكن واضحةً يجب البدء من منتصف الرأس إلى الجانبين.
  • البدء بتوزيع محلول الصبغة كاملًا على الجذور باستخدام كرة قطنية أو فرشاة الصبغ المُستخدمة في أدوات الصبغة.
  • الاستمرار بتجزئة الشعر، وتحريك قسم فوق آخر للكشف عن المزيد من الجذور جديدة النمو وتغطيتها كاملةً.
  • التأكد من تغطية جذور الشعر كاملةً، ويمكن استخدام مرآة يدوية صغيرة لهذه الخطوة، أو طلب المساعدة من أحد الأشخاص.
  • إبقاء الصبغة على الشعر ضمن الوقت المحدد في طريقة الاستعمال، ثم يُغسل الشعر بعناية بدءًا من الجذور ثم باقي الشعر، ويُزال أيضًا هلام البترول بمنشفة أو قطعة قماش.
  • تصفيف الشعر وتجفيفه والتحقق من معالجة الجذور كاملةً، وفي حال وجود جذور لم تُغطَّ يعاد صبغها.


الأصباغ الدائمة

تُسمى الأصباغ الدائمة باسم آخر، وهو الأصباغ المؤكسدة، وذلك بسبب خلط المادة المؤكسدة، مثل بيروكسيد الهيدروجين والأمونيا مع عامل التلوين، وتركيبة هذه الأصباغ معقدة، وذلك لبذل المُصنعين لها جهدًا كبيرًا للوصول إلى لون يدوم لفترة أطول، وبالتالي أضرار أقل وأسباب تساعد على مرونة الشعر وقوته، وللأصباغ الدائمة ميزات وعيوب وهي كالتالي[٤]:


الميزات

  • وجود مجموعة كبيرة وواسعة من ألوان الصبغة الدائمة.
  • ذات مظهر طبيعي بنسبة أكبر.
  • من الممكن عند وضعها غسل الشعر واستخدام الشامبو باستمرار فهو آمن.
  • دعم بيئة فروة الرأس الصحيّة.


العيوب

  • من الممكن أن تكون أكثر ضررًا من الأصباغ المؤقتة، أو شبه الدائمة.
  • المواد الكيميائية المستخدمة في تركيبها أقوى وتحتاج لوقت أطول من الزمن عند وضع الخليط.
  • ليس من الممكن التراجع عن اللون في حال عدم الرضى فمن غير الممكن إزالتها عن الشعر بالغسيل.
  • من الممكن أن تُسبب الإصابة بردّ فعل تحسسّي.


فوائد الأصباغ

توجد العديد من الفوائد المتعلقة بصبغ الشعر، منها ما يأتي[٥]:

  • جعل الشعر أكثر سماكةً وجعله أكثف من ذي قبل.
  • يبدو الشعر بعد وضع الصبغة أكثر حيويةً ولمعانًا.
  • يعكس تغيير لون الشعر على أجزاء أخرى من الجسم، مثل أن يعكس اللون الجديد على لون العيون أو على لون البشرة.
  • تتوفر الأصباغ في كل مكان وعلى أكثر من شكل فهي متوفرة في جميع صالونات التجميل، ويمكن استخدامها دون وصفة طبية.
  • باستخدام الصبغة يمكن إخفاء أماكن تساقط منها الشعر فهي مُوهمة بوجود الشعر في الأماكن الفارغة، وهذه طريقة أقل كلفةً من طرق زراعة الشعر وغيرها من العلاجات.
  • التخلص من النمو المفاجئ للشعر الرمادي والأبيض عن طريق وضع صبغة الشعر بألوان منخفضة في الشعر لدى خبراء صبغ الشعر، وبذلك يُموِّه الشعر الرمادي.


أضرار الأصباغ

على الرغم من المُتعة التي يشعر بها الشخص عند وضع الصبغة على الشعر، إلا أنه توجد بعض الآثار الجانبية التي من الممكن ألا تظهر فور وضع الأصباغ، لكن بعد عدة أيام أو أسابيع، ولا بد من معرفة هذه الأعراض وهذه بعضها[٦]:

  • الحساسية، فبغض النظر عن أسباب وضع الصبغة سواء أكانت لإخفاء الشعر الأبيض أو للتغيير وتجربة ألوان جديدة فإنه من الممكن التعرض لخطر الحساسية بسبب مادة البَارافِنيلِينٌ ثُنائِيُّ الأَمين أو كما يرمز لها (PDD)، المتداخلة في مكونات الصبغة التي يُمكن أن تؤدي إلى حكة واحمرار وتورم في فروة الرأس، وأيضًا ظهور القشرة والإصابة بالتورم حول العينين والأنف والوجه.
  • تقصف الشعر، فعند صبغ الشعر باستمرار سيتعرض الشعر للمواد الكيميائية الزائدة، التي بدورها تؤدي إلى تقليل الرطوبة، وفصل قشور البشرة وتجعلها جافةً وهشةً وفاقدةً للمعان، ولحل هذه المشكلة سيضطر الشخص إلى التخلص من الأقسام التالفة من الشعر عن طريق القص.
  • الطفح الجلدي، فقد يتعرض بعض الأشخاص للطفح الجلدي الأحمر على فروة الرأس وعلى الأماكن التي وُضعت عليها الأصباغ.
  • الربو، فيتعرض مصففو الشعر للإصابة بالربو والحساسية وهو ما يُسمى بالربو المهني والمسبب الرئيسي له بسبب تعرضهم المستمر لمادة البَارافِنيلِينٌ ثُنائِيُّ الأَمين، والكبريتات المستخدمة في التبييض.
  • التكاليف المادية، فيحتاج تلوين الشعر لكلفة مادية مُرهقة، لذا تجب معرفة التكاليف واستشارة مُصففي الشعر قبل البدء بصبغ الشعر، وأيضًا السؤال عن الفترة التي سيبقى فيها الشعر محافظًا على لونه.


المراجع

  1. ^ أ ب Anne Marie Helmenstine, Ph.D. (2019-7-14), "The Science of Hair Coloring"، ThoughtCo, Retrieved 2019-11-30. Edited.
  2. Alberto Chisvert, Amparo Salvador,D.J. Tobin, "Hair Dye"، ScienceDirect, Retrieved 2019-11-30. Edited.
  3. Lindsey Robinson Sanchez, "How to Dye Hair Roots Every Month"، CLASSROOM, Retrieved 2019-11-30. Edited.
  4. "Permanent Dyes", PhilipkIngsley, Retrieved 2019-11-30. Edited.
  5. "Benefits to Hair Coloring", MassMoms, Retrieved 2019-11-30. Edited.
  6. Sharanya Manola (2019-2-2), "7 Side Effects Of Hair Colouring That All Girls Must Know Before Going For It"، BollywoodShaadis, Retrieved 2019-21-1. Edited.
392 مشاهدة