طريقة عمل خبز الفينو

بواسطة: - آخر تحديث: ٢٣:٣٧ ، ٢٥ مارس ٢٠١٩

الخبز الأبيض والخبز الأسمر

يُعد الخبر من المأكولات اليومية التي يتناولها الجميع، إذ لا يمر يوم واحد دون أكله، فوجوده ضروري جدًا، ولا بد من تناول خبز صحي، أي تناول الخبز الأسمر وترك الخبز الأبيض، لأن الخبز أصبح جزءًا أساسيًا في حياتنا، فالخبز الأسمر مصنوع من حبات القمح كاملة، وهو يحتوي على العديد من العناصر المفيدة، وغير الموجودة في الخبز الأبيض، ومن الأسباب التي تجعلنا نترك الخبز الأبيض ونلجأ للخبز الأسمر أن الخبز الأبيض يفتقر للطعم والنكهة، لأنه تعرض للمعالجة بأنواع مختلفة من الصناعات، كما أنه عند تناول الخبز الأبيض نشعر بالجوع بسرعة وفي وقت أقصر، وذلك لأنه يفتقر لوجود الألياف المسؤولة عن الشعور بالشبع، وهذه الألياف موجودة داخل قشرة القمح.


طريقة تحضير خبز الفينو

المكوّنات

  • ثلاثة أكواب من الدقيق.
  • ثلاث ملاعق حليب بودرة.
  • ثلاث ملاعق من زيت الزيتون.
  • ملعقتان زبادي .
  • ملعقة كبيرة من خميرة.
  • ملعقة كبيرة من سكر.
  • ملعقة صغيرة من بيكنج بودرة.
  • القليل من الملح (رشة صغيرة).
  • ملعقة صغيرة من الخل.


طريقة التحضير

  • يُوضع الدقيق والمواد الجافة معًا، ويضاف الحليب والباكينج باودر ورشة الملح، ويخلط جيدًا.
  • تُذاب الخميرة والسكر في الماء بعد تسخينه ثم يضاف للدقيق.
  • يُضاف الخل والزباي للخليط، ثم تُعجن المكونات مع الزيت.
  • تُقطع العجينة ثم تُترك حتى تختمر.
  • يُجهز الفرن بتسخينه أولًا، ثم تُوضع قطع العجين داخله حتى تستوي.


أضرار تناول الخبز الأبيض على صحة الجسم

  • تعرضه للمواد الكيميائية: ويظهر ذلك عندما يتغير للون الأبيض، لأنه يحتوي على حبيبات الطحين، التي تأتي من إزالة قشرة القمح، فيكسب مواد كيميائية أثناء مراحل تصنيعه، وهذه المواد ضارة بالجسم، وعندها يصبح الخبز من المواد المصنعة.
  • الشعور بالجوع: فهو لا يُعد مشبعًا لأنه لا يحتوي على كمية كافية من الألياف الموجودة داخل قشرة القمح، مما يجعل الجسم يتناول كميةً أكبر من المواد الغذائية، والتي تكون غالبًا موادًا ضارةً بالصحة، أما الخبز الأسمر فهو يحتوي على الكثير من الفيتامينات مثل فيتامين ب وفيتامين هـ، والزنك وحمض الفوليك، مما يُفقد الجسم الوزن الزائد، ويُحارب الجوع، لأنه يقلل عدد السعرات الحرارية التي يكسبها الجسم.
  • عدم احتوائه على العديد من العناصر الغذائية: إذ توجد العديد من الدراسات التي أثبتت أن القيمة الغذائية تكمن في قشرة القمح، وعند تصنيع القمح الأبيض، فإن القشرة الخارجية تُزال بالكامل، فلا يعود يحتوي على المكونات الغذائية ويُصبح مكررًا.
  • عدم الحفاظ على صحة الأوعية الدموية أو صحة القلب: فالمواد الغذائية التي تحتوي على الألياف اللازمة لصحة الجسم كحبوب القمح، تُقلل نسبة الكوليسترول الموجودة داخل الجسم، فتحمي القلب والأوعية الدموية من الإصابة بالعديد من الأمراض، فلا فائدة من تناول الخبز الأبيض لأنه يفتقر لها.
  • إصابة الأشخاص بالأمراض المزمنة: مثل مرض السكري، الذي يُعد تناول الخبز الأبيض السبب الرئيسي للإصابة به، لأنه يراكم الدهون في منطقة البطن خاصةً، وباقي أجزاء الجسم، لأنه لا يحتوي على كمية كافية من الألياف التي تُقلل من خطر الإصابة بالسكري، فتزداد احتمالية الإصابة بمرض السكري من الدرجة الثانية.
  • احتواؤه على عدد كبير من السعرات الحرارية: فيحتوي ما يُقارب 80 غرامًا من الخبز على ما يقارب 208 سعرة.
  • افتقاره لوجود الطعم والنكهة: فالقمح يتمتع بالمذاق اللذيذ، وإن الخبز الأبيض لا يحتوي على الكثير من حبات القمح، فهو قليل العناصر الغذائية، ولا يحسسنا بالشعور بالشبع، مما يؤدي إلى زيادة وزن الجسم.
  • إصابة معظم الأشخاص بالسمنة: فقد أثبتت العديد من الأبحاث أن الجسم الواحد يستهلك ما يقارب 120 غرامًا من الخبز يوميًا، مما يُعرِّض الجسم للسمنة والبدانة، والإصابة بالعديد من المضاعفات مثل: ارتفاع ضغط الدم وأمراض الأوعية الدموية والإصابة بمرض السكري وارتفاع نسبة الكوليسترول في الدم.


توزيع الفيتامينات في أنواع الخبز المختلفة

  • الخبز الأسمر: يحتوي على كمية قمح أكبر من الخبز الأبيض، فهو يحتوي على 85% من القمح، ويحتوي على 1/6 الألياف الموجودة في الخبز المصنوع من حبات القمح كاملة.
  • الخبز الأبيض: إذ يحتوي على 75% من حبات القمح، تُعادل كل واحدة 1/6 عنصر الكالسيوم اللازم للجسم في اليوم الواحد، بالإضافة إلى الفيتامينات مثل فيتامين ب 1، الذي يُنمي العضلات ويُفيد الجهاز العصبي.
  • الخبز متعدد الحبوب: فهو خالٍ من الدهون ويحتوي على كمية كبيرة من الألياف الضرورية للجسم وحمض الفوليك، ولا يحتوي على السكر.
  • الخبز الكامل: وهو الخبز الذي صُنع من حبة القمح كاملة، فهو يحتوي على جميع العناصر الغذائية، فيحتوي على 1/3 ما يحتاجه جسم الإنسان من الألياف في اليوم الواحد، كما أنه يحتوي على الزنك والحديد وفيتامين هـ.
  • وجود أيضًا العديد من أنواع الأخرى؛ فمنه الخبز المُضافة له مكونات مالحة، والخبز بالزيتون، والخبز المُضافة له مكونات حلوة، والخبز بالجبن، والخبز بالأعشاب، والخبز مع المربى، والخبز بالشوكولاتة، والخبز مع الزبيب، وغيرها الكثير تختلف حسب الغرض أو الهدف من استهلاكها.