عبارات لها معنى جميل

عبارات لها معنى جميل

لماذا نقول العبارات الجميلة للأشخاص من حولنا؟

كلمات الشكر والإطراء البسيطة والسهلة هي أبسط طريقة للتعبير عن الشكر والامتنان لمن نتعامل معهم يوميًا ويقدمون لنا خدماتٍ مختلفةً، وتُعد من الذوق البديهي، وتدل على حسن الخلق للأشخاص الذين يستخدمونها باستمرار، كما أنها تشعر الآخرين بالسعادة، فكلمة شكر بسيطة ترسم بسمةً على وجه سائق التكسي المتعب، وتدخل الفرح إلى قلبه دون أن تكلفك جهدًا كبيرًا بل وتدل على حسن اللباقة، وقد أظهرت دراسات مختلفة أن تقديم الشكر يجعلك شخصًا أكثر سعادةً.


أما في أماكن العمل فتُضيف الكثير نتيجة الشعور بالإرهاق، وستكون محظوظًا للغاية إذا قابلت رئيسًا يُعبر عن امتنانه لجهدك الإضافي، بل إن هذا عادةً ما يدفعك لبذل المزيد من العمل الجاد، فالامتنان أبسط وأقوى طريقة للاعتراف بقيمة عمل شخص آخر، وما قد لا يدركه الكثير من الناس أن الكلمات البسيطة التي تعلمناها عندما كنا صغارًا" شكرًا لك" لها تأثير عميق على نظرتنا ليومنا، ناهيك عن أنه توجد فوائد صحية كبيرة عند نشر الإيجابية والامتنان بين الآخرين، إذ تظهر الأبحاث أن الأشخاص الأكثر امتنانًا يتمتعون بصحة أفضل للقلب ومقاومة للأمراض في أجسامهم.


إن الشعور بالامتنان وقولك باستمرار شكرًا لزملائك ورؤسائك وكل شخص آخر في مكان عملك هو أمر بالغ الأهمية، فاللطف يعزز الامتنان، مما يدفع الآخرين إلى تقديم الأفضل دائمًا، كما أنه يحسن احترام الذات، ويحسن نظرتك لحياتك ولعملك ونفسك، وتصبح أكثر استعدادًا لمواجهة التحديات الجديدة، وأكثر تفاؤلًا بشأن إمكانية تحقيق أهدافهم، كما أن ارتفاع احترام الذات يؤدي إلى مزيد من الثقة، والحقيقة هي أن الطريقة التي ترى بها نفسك لها تأثير كبير على نجاحك[١].


عبارات لها معنى جميل

قد يقدم لكِ شخص ما من الأقارب والمعارف والأصدقاء بعض المواقف اللطيفة التي تودين التعبير عنها بكلمات شكر وامتنان، ولكن قد لا تجدين الكلمات الملائمة، إليك هذه العبارات المناسبة لتقوليها لشخص ما بغض النظر عن المناسبة[٢]:

  • أنت أكثر شخص أستمتع معه ممن أعرفهم ويمتلئ وقتي معك بالمرح.
  • أنت قدوة بالنسبة لي.
  • أنت تغنيني عن الجميع.
  • أنت أقرب من جميع الأشخاص الذين أعرفهم.
  • تبدو اليوم رائعًا.
  • ابتسامتك تعني لي الكثير.
  • نظرتك للحياة مدهشة.
  • نورك يملأ أركان المكان.
  • تأثيرك أكبر مما تتوقع.
  • أنت دائما إلى جانبي وقت الحاجة.
  • أنت صديق مميز تقدر معنى الصداقة.
  • ما بداخلك أجمل ما في الكون.
  • أنت لامع ومؤثر جدًا في حياتي.
  • أحب أسلوبك في إظهار ما عند الآخرين.
  • أنت تجعلني أقدم أفضل ما لدي.
  • أنت مصدر إلهامي.
  • لا شيء يمكن أن يوقفك عن العطاء.
  • أنت تصنع يومي بشكل جميل.
  • أنت تجعلني أطير فرحًا.
  • أنت صديق مميز.
  • عندما يتعلق الأمر بالطهي، أنت فقط من يصنع كل شئٍ لذيذٍ.
  • أنا شخص أفضل بسبب وجودك إلى جانبي.
  • لقد علمتني الكثير دائمًا.
  • يعجبني ما أنت عليه.
  • أنت والد عظيم، يمكنك معرفة ذلك فقط من خلال النظر في مدى إيجابية تفكير أطفالك.
  • أنت تجعلني أفكر أن أكون شخصًا أفضل دائمًا.
  • أتمنى أن تكون فخورًا بنفسك.
  • أنت من أشجع الناس الذين أعرفهم.
  • يبدو هذا اللون مثاليًا عليك.
  • أنت جدير بالثقة، أنا أؤمن دائمًا بما تقوله.
  • كل شيء يبدو أكثر إشراقًا عندما تكون في المكان.
  • حتى الأشياء التي لا تحبها في نفسك تجعلك مثيرًا للاهتمام.
  • أعلم أنك ستظل سندي دائمًا، لأن هذا هو نوع الشخص الذي أنت عليه.
  • لديك أفضل الأفكار.
  • أنت مثال رائع للآخرين.
  • أعلم أنه إذا ارتكبت خطأ ما، فأنت قادر على إصلاحه.
  • لديك مهارات قيادية رائعة.
  • لديك إمكانات إبداعية مدهشة.
  • أنت سبب ابتسامتي اليوم.
  • أنت أجمل هدية لكل من يعرفك.
  • لديك قدرة مذهلة لجعل الآخرين مرتاحين.
  • أنا أستمتع بقضاء الوقت معك.
  • أنا سعيد حقا لأننا التقينا وتعرفت إليك.
  • علي أن أخبر الجميع كم أنت مدهش.


كيف تعلّمين أطفالكِ أن يتكلموا بعبارات لطيفة مع غيرهم؟

قد تلاحظين أن طفلك لديه دائمًا كلمات وإجابات مدهشة عندما يتحدث إليك أو إلى شخص آخر، مما يجعلك تتساءلين متى وكيف تعلمت هذا، وقد يقول هذه الكلمات إلى إخوته، وبرغم أنه ليس واقعيًا أن نعتقد أن الأطفال يستخدمون كلماتٍ جميلةً دائمًا مع بعضهم، لكن يجب أن تكون لديك طريقة جيدة في التعامل مع الموقف إذا استخدم طفلك كلماتٍ نابيةً وغير مقبولة، فهذا يحافظ على بيئة بيتك، إضافةً إلى تعليمه مهارت استخدام الكلمات المناسبة مع الآخرين، ومن المعتاد تعليم الأطفال قاعدة "تعامل الآخرين بالطريقة التي تريدهم أن يعاملوك بها" أو قاعدة "فكر قبل أن تتكلم"، عليك تبسيط الأمر لطفلك أكثر من خلال طرح أسئلة مثل: هل هذه كلمة صادقة؟ هل كلماتك لطيفة؟ هل من الضروري استخدام هذه الكلمة؟ وإليك هذه المجموعة من الملاحظات[٣]:

  • بكل تأكيد أنت كأم تعرفين أن الأطفال لا يقولون الحقيقة دائمًا وذلك لأسباب مختلفة، كخيالهم الجامح، أو بهدف الحفاظ على الذات، أو لأسباب أخرى، وبرغم من أن موضوع الكذب عند الأطفال قصة مستقلة وتحتاج إلى حوار آخر، إلا أنه من المهم أن نقول إننا جميعًا نحب أن يقول أطفالنا الصدق، فهو يجعل تعاملك أسهل معهم، وهو أيضًا أصل التحدث بلطف مع الآخرين فالكذب في الحديث بغض النظر عن الهدف من القيام بذلك يفقد العلاقة صفة النزاهة، فعليك أن تعلمي الطفل أن عائلتك تقدر قول الحقيقة وأنه لن يقع في مشاكل عندما يقول الحقيقة، كما يمكن أن يساعده هذا على تعلم تقدير الصدق، وأوصيه أن يسأل نفسه هل أنا صادق بما سأقول، قبل أن ينقل قصةً أو يتحدث مع الآخرين.
  • علمي طفلك ما نوع الكلمات التي يريد استخدامها، أحيانًا تكون الحقيقة قاسيةً، كثيرًا ما نسمع كلامًا يبدأ بـ "لا أقصد أن أكون أحمق، ولكن ..." أو كلام مؤلم ينتهي بعبارة بـ "... فقط أقول ..." فهذا الكلام يدل على أنك تقول شيئًا مؤلمًا جدًا، لذا عليك أن تعلمي طفلك أن يفكر قبل أن يتكلم إن كانت كلماته تسبب الألم للآخرين، وقد يكون التواصل مع الآخرين بهذه الطريقة أمرًا صعبًا بالنسبة لطفلك، ولكنها مهارة مهمة ويمكنك أن تبدئي بتعليمه هذا في عمر الأربع سنوات، واطلبي منه التفكير في الكيفية التي يريد أن يقول بها ما يريد قوله، وستجدين أنه حتى إخبار أي شخص "حقيقة غير ملائمة" يمكن اعتباره لطيفًا عندما يكون الهدف هو مساعدة ذلك الشخص ونصيحته.
  • علمي طفلك أن يقول ما هو ضروري، هذه مهمة صعبة، تعليم أطفالك أن يسألوا أنفسهم قبل أن يتحدثوا "هل ما سأقوله يضيف شيئًا ذا قيمة إلى المحادثة؟ ما فائدة ما سأقوله؟ " فهذه الخطوة الأكثر تقدمًا في الكلام الصحيح، وربما تكون أكثر ملاءمةً للأطفال في سن المدرسة من الأطفال الصغار، ولكن تخيل أن طفلك ينمو كشخص يقدر ويختار كلماته وأفكاره من المرجح أن يُضيف شيئًا ذا معنى للآخرين، هذه مهارة القادة والمرشدين والأصدقاء الأكثر قيمةً، حين نسأل أنفسنا كبالغين هل هو ضروري أن أتكلم؟ في الحقيقة سنتفاجأ بمدى أهمية التزام الصمت في كثير من الأوقات، لأنه من خلاله قد يتعلم الطفل كيف يكون مستمعًا أفضل، وهذا بدوره قد يؤدي إلى أفكار وكلمات أكثر فائدةً للمشاركة.
  • من المهم الانتباه لطريقة تعليم الطفل لهذه المهارات، فلا تطلبي منه أن يجيب الآن إن كان كلامه صادقًا أو مؤلمًا، بل من المناسب أن تناقشي ذلك في جلسة عائلية هادئة، ثم تُتابعي لاحقًا، على سبيل المثال عند مشاهدة طفلك لبرنامج كرتوني أو قراءة قصة، وقام البطل بقول ما أو تصرف بأسلوب سبب الألم للآخرين، أسألي طفلك إن كان الكلام ضروريًا، أو أنه سبب الألم للشخص المقابل وكمثال: هل ما قاله الصدق؟ هل هذا الكلام لطيف؟ كيف تعتقد أن الشخص الآخر شعر عندما قال ذلك؟ هل كان عليه أن يقول الحقيقة بهذه الكلمات إذن؟ بعد ذلك يمكنك اتخاذ الخطوة الأخيرة من خلال طرح الأسئلة على طفلك عندما يقول شيئًا مؤذيًا لشخص آخر، عند وصولك إلى هذه المرحلة على الأغلب سيكون طفلك متقبلًا لتوجيهك تقبلًا جيدًا.


المراجع

  1. "The Benefits Of Gratitude: Why Saying Thank You Matters", huffpost, Retrieved 3-8-2020. Edited.
  2. "50 Nice Things to Say to a Friend", operationwarm, Retrieved 3-8-2020. Edited.
  3. "HOW TO GET KIDS TO TALK NICELY TO EACH OTHER (AND YOU!)", drstevesilvestro, Retrieved 3-8-2020. Edited.
388 مشاهدة