عدد اذرع الاخطبوط

بواسطة: - آخر تحديث: ١٨:٣٧ ، ١١ نوفمبر ٢٠١٩
عدد اذرع الاخطبوط

عدد أذرع الأخطبوط

الأخطبوط حيوان رخوي يمتلك ثمانية أذرع متصلةً من مركزها، ومُنفصلةً في النهاية، ويصل طول الذراع لخمسة أمتار، وفي الأذرع شيء شبيه بالأقماع، ووظيفتها التشبث والإمساك بالأشياء، كما أنه يستعملها في المعارك التي يخوضها، وإن قُطعت ذراع من أذرعه تخرج ذراع أخرى مكانها، فهو يُجدد خلاياه بنفسه، ويُحرك الأخطبوط جسده ببطء، ويُفرز مادةً شبيهةً بالحبر يستعملها في القضاء على خصومه، إذ يرشها نحوهم مما يُحيل أنظارهم عنه، وحاسة البصر عنده قوية جدًا، إذ بإمكانه الرؤية لمسافات بعيدة، وهو حيوان مائي، يُمضي كافة حياته داخل البحر[١].


يتكاثر الأخطبوط بطريقة غريبة، تتمثل باستعمال الأخطبوط لذراع تكمن وظيفتها في نقل الحيوانات المنوية من جهازه التناسلي إلى جهاز الأنثى التناسلي، وبعد عدة أشهر من إتمام هذه العملية يموت الأخطبوط، وتبقى الحيوانات المنوية في جهاز الأنثى التناسلي عدة أسابيع إلى أن تنضج البيوض، وتُصبح جاهزةً للخروج، ويصل عدد البيوض التي تضعها لمئتي ألف بيضة، ويختلف العدد حسب نوع الأخطبوط[٢].


الخلايا العصبية للأخطبوط

تُعد الخلايا العصبية في الأخطبوط مادةً دسمةً للدراسة بالنسبة لكثير من العلماء، ويتميز الأخطبوط بذكائه المتفوق بالنسبة للافقاريات التي ينتمي لها فهو أذكاها على الإطلاق، ومن التجارب التي أجريت على الأخطبوط والتي تثبت ذكاءه هي تجربة قُدّمت فيها للأخطبوط كرتان واحدة بيضاء وأخرى حمراء ليختار بينهما، وكلما اختار الأخطبوط الكرة الحمراء يكافأ، وفي حال اختار الكرة البيضاء يُعرض لجزاء خفيف، ومع تكرار المحاولة، أدرك أن الكرة الحمراء مرتبطة بالتعزيز والمكافأة والكرة البيضاء مرتبطة بالتعذيب، فلم يعد الأخطبوط يختار اللون الأبيض أبدًا، كما أن الأخطبوط الموجود داخل قفص زجاجي ويشاهد الاختبار أخذ الكرة الحمراء عند إجراء الاختبار له، وهذا إذا ما دل على شيء فإنما يدل على ذكاء هذا الحيوان[٣].


سلوك الأخطبوط

يستخدم الأخطبوط أذرعه الثمانية في التحسس، والتذوق، والإمساك بفريسته، وهو حيوان ذكي لديه ذاكرة قصيرة المدى وذاكرة طويلة المدى، ولم يتوصل العلماء إلى اليوم حول كيفية تعلم صغارهم السلوك من والديهم، وذلك لعدم وجود أي اتصال بين الصغار وبينهم، ويختبئ الأخطبوط عن أعدائه بواسطة حيلة أكياس الحبر، وذلك بإخراجه لكمية كبيرة من الحبر الأسود، وعند تغير لون الماء يلوذ بالفرار، ويدخل في تكوين حبره مادة الميلانين التي تُستخدم من قبل البشر في الصبغات الخاصة بالشعر، وقد تتأثر حاسة الشم عند الأسماك بهذه المادة، ومنها أسماك القرش، ويُساعده جسده على الاختفاء من خلال انضغاطه، ودخوله في الأماكن الضيقة، ويتغذى الأخطبوط الموجود في قاع المحيطات على المحار، والديدان، والسرطانات، أما الأخطبوط القريب من سطح الماء فهو يأكل أنواعًا مُعينةً من الأسماك الصغيرة، والقريدس، وتوجد أنواع كبيرة من الأخطبوط تأكل أنواعًا من سمك القرش[٤].


أنثى الأخطبوط

يُقال بان أنثى الأخطبوط أكثر أمهات العالم تضحيةً، وسبب ذلك بقاؤها جالسةً حول بيوضها مدة ستة أشهر، أي إلى أن يفقس، وفي هذه المدة لا تتناول الطعام لانشغالها بمراقبة البيض، وحمايته من هجوم المفترسين، وعندما تفقس البيوض تنتهي حياة الأم لعدم تناولها الطعام مدةً طويلةً من الزمن، وهي تضع بيوضًا لا يقل عددها عن مئتي ألف بيضة، وهذا عدد كبير جدًا، فهي تنتج مئتي ألف أخطبوط في مدة متراوحة من شهرين إلى ستة أشهر[١].


حقائق عن الأخطبوط

فيما ياتي بعض الحقائق المثيرة عن الأخطبوط[٥]:

  • يُعد الأخطبوط من الكائنات المفترسة النشيطة، فهو بحاجة لاستكشاف بيئته وفهمها، ومعرفة سلوك غيره من الكائنات.
  • يشترك الأخطبوط مع كافة قذائف القشريات، إذ يُشيد الحصون، أو الحدائق لتحيط به من أجل حمايته من الكائنات الأخرى من فصيلة الأخطبوط.
  • يسهل على الأخطبوط التعلم، وهو يستطيع حل مشاكله، إذ بإمكانه فك غطاء للوصول إلى فريسته من داخل الحاوية، أو إزالة المكونات التي تعيقه عن الوصول إليه.
  • يمتلك الأخطبوط قدرةً كبيرةً على الاختفاء وهو أمام الجميع، وذلك من خلال استعماله لشبكة من الخلايا الصبغية، وعضلات محددة موجودة في الجلد، إذ يستطيع تغيير لونه ليُصبح كلون الأشياء التي تُحيط به.
  • توجد قرابة الثلاثمئة نوع من الأخطبوط المُعترف به، وذلك يتجاوز ثلث العدد الكلي لأنواع الرخويات المتعارف عليها.
  • يُصنف الأخطبوط من الكائنات الفردية، وأنه سام للمخلوقات البحرية التي تقطن في بيئته باستثناء الأخطبوط الحلقي الأزرق الصغير، فهذا النوع يُميت البشر.
  • يمتلك الأخطبوط ثلاثة قلوب، قلبان يضخان الدم بواسطة الخياشيم، وقلب يضخ الدم خلال الجسم.
  • يستطيع الأخطبوط تغيير هيئته مُقلدًا بذلك غيره من الحيوانات، ولدغته قوية جدًا، فلعابه يحتوي على سم يستعمله للسيطرة على فريسته.
  • يسبح الأخطبوط بمهارة عالية، إذ يستطيع السباحة للأمام من خلال طرد المياه بجسده اللين، فهو لا يمتلك هيكلًا عظميًا داخليًا، ولا خارجيًا.
  • يستغني الأخطبوط عن أحد أذرعه إن لم يتمكن من الهرب من فريسته، ويستطيع إعادة تكوين ذراعه لاحقًا.


اصطياد الأخطبوط على اليابسة

يمتلك الأخطبوط خياشيم كالأسماك، ويعني ذلك اعتمادها على الماء في عملية التنفس، وبالرغم من ذلك يوجد عدد منها يخرج من الماء لمدة قصيرة للحصول على السرطانات التي تدفعها الأمواج باتجاه الشاطئ، وما يمكن الأخطبوط من العيش على اليابسة لفترة من الزمن دون أن يموت هو استعماله عمليةً اسمها النقل السلبي، أو الانتشار، وتتمثل هذه العملية بامتصاص الأخطبوط للأكسجين عن طريق الماء الموجود على جلده دون استعمال الخياشيم، وبذلك يستطيع الخروج من الماء لمدة بسيطة للصيد[٦].


التهديدات على حياة الأخطبوط

توجد العديد من الأمور التي تُهدد حياة الأخطبوط منها تلوث أماكن وجود الأخطبوط باستمرار، إذ ليس بإمكانه التكيف مع هذا التلوث، خصوصًا الأماكن التي تتراكم فيها السموم، إذ يجد صعوبةً بإيجاد ما يكفيه من الطعام هناك، وهي مناطق تفتقد للأمان بالنسبة لأنثى الأخطبوط التي تضع بيوضها في تلك الأماكن، وتلجأ للذهاب إلى مكان آخر بعيد عن التلوث، ومن التهديدات الأخرى أسره، فهو لا يُحب الأسر، ويؤدي أسره لقصر مدة حياته، إذ تظهر مشاكل في الجهاز العصبي لديه، ويُصبح متوترًا رافضًا لتناول الطعام، وهناك من يُحب الاحتفاظ بالاخطبوط في حوض سمك، ولا تنجح تلك المحاولة، إذ يُحاول الأخطبوط الخروج والهرب منه[٢].


المراجع

  1. ^ أ ب أسماء محمد، "معلومات عن حياة الأخطبوط وكيف يتغذى ويعيش "، معلومة ثقافية، اطّلع عليه بتاريخ 2019-11-10. بتصرّف.
  2. ^ أ ب "معلومات عن الاخطبوط بالصور "، universe-magic، اطّلع عليه بتاريخ 2019-11-10. بتصرّف.
  3. "عدد قلوب الأخطبوط"، موسوعة كله لك، اطّلع عليه بتاريخ 2019-11-10. بتصرّف.
  4. مهند (2018-5-17)، "معلومات عن الاخطبوط"، عالم الحيوانات، اطّلع عليه بتاريخ 2019-11-10. بتصرّف.
  5. رباب أحمد، "كم قلب للاخطبوط وما هي وظيفتهم ؟ "، سحر الكون، اطّلع عليه بتاريخ 2019-11-10. بتصرّف.
  6. "عشر حقائق لا تصدق حول الأخطبوط تثبت أنه مخلوق مذهل"، arageek، 2018-8-10، اطّلع عليه بتاريخ 2019-11-10. بتصرّف.