علاج نقص المناعة بالاعشاب

علاج نقص المناعة بالاعشاب

ما هي أسباب نقص المناعة؟

يُعد الجهاز المناعي أحد أهم أجهزة الجسم التي تحميه من الإصابة بالأمراض ويتكون الجهاز المناعي من الطحال واللوزتين ونخاع العظم والعقد الليمفاوية وتصنع هذه الأعضاء وتطلق الخلايا الليمفاوية، وهي خلايا الدم البيضاء المصنفة على أنها خلايا B وخلايا T، إذ تواجه هذه الخلايا البكتيريا والفيروسات والخلايا السرطانية والطفيليات التي تهاجم الجسم وتطلق أجسامًا مضادةً للمرض الذي تكتشفه وتدمر الخلايا الغريبة أو غير الطبيعية، ومرض نقص المناعة يحدث عند حدوث خلل في عمل النظام المناعي، وتتراوح أعراضه من خفيفة إلى شديدة، كما يوجد نوعان منه هما مرض نقص المناعة الأولي ومرض نقص المناعة الثانوي، فإذا كان مرض نقص المناعة موجودًا منذ الولادة أو إذا كان يُوجد سبب وراثي، فيُطلق عليه مرض نقص المناعة الأولي.


يوجد أكثر من 100 من اضطرابات نقص المناعة الأولي، وتتضمن أمثلة اضطرابات نقص المناعة الأولية فقد غاما غلوبولين الدم المرتبط بالكروموسوم X، ونقص المناعة المتغير المشترك، ونقص المناعة المشتركة الشديد، أما إذا نتج مرض نقص المناعة عن مهاجمة الجسم لمصدر خارجي مثل مادة كيميائية سامة أو عدوى فيُطلق عليه مرض نقص المناعة الثانوي، ويمكن لما يأتي أن يسبب اضطراب نقص المناعة الثانوي: الحروق الشديدة، والعلاج الكيميائي، والإشعاع، وداء السكري، وسوء التغذية، وتتضمن أمثلة اضطرابات نقص المناعة الثانوية: الإيدز، وسرطانات الجهاز المناعي مثل سرطان الدم، والأمراض المعقدة المناعية، مثل التهاب الكبد الفيروسي، والورم النقوي المتعدد وهو سرطان خلايا البلازما التي تنتج الأجسام المضادة[١].


هل يمكن علاج نقص المناعة بالأعشاب؟

على الرغم من وجود العديد من الأعشاب التي تساعد في دعم وظيفة المناعة، إلا أنه لا يوجد حتى الآن دليل على أنها تعالج نقص المناعة إلى الحد الذي يكون فيه الجسم محميًا أفضل ضد العدوى والمرض، ولا يعرف العلماء ما إذا كانت هذه الأعشاب التي ترفع مستويات الأجسام المضادة في الدم قد تؤثر إيجابًا على مناعة الجسم أم لا[٢]، ومن أهم هذه الأعشاب ما يأتي:

  • الشاي الأخضر: يحتوي الشاي الأخضر على مركبات الفلافونويدات، وهو نوع من أنواع مضادات الأكسدة التي تحسن وظيفة المناعة[٣].
  • الثوم: إذ يحتوي الثوم على خصائص تحسن من عمل جهاز المناعة، لاحتوائه على العديد من المركبات المحتوية على الكبريت، مثل الأليسين[٣].
  • الزنجبيل: يساعد الزنجبيل على تقليل التهاب الحلق والأمراض الالتهابية الأخرى وقد يساعد على تقليل الغثيان أيضًا[٣].
  • الكركم: يحتوي الكركم على تركيزات عالية من الكركمين التي يمكن أن تساعد في تقليل تلف العضلات الناجم عن ممارسة الرياضة ويحسن أيضًا عمل جهاز المناعة بناءً على نتائج الدراسات التي أجريت على الحيوانات ومضاد للفيروسات أيضًا[٣].
  • عشبة القتاد: هي عشبة برز استخدامها في الطب الصيني، ولها خصائص مضادة للالتهابات ومضادة للبكتيريا، إذ تشير الأبحاث التي أُجريت على الحيوانات إلى أن جذر عشبة القتاد يمكن أن يعزز مقاومة الجسم للأمراض المختلفة، وتنظم الاستجابات المناعية للجسم[٤].


طرق أخرى لعلاج نقص المناعة

قد تساعد بعض الأطعمة في الحفاظ على قوة جهاز المناعة للوقاية من نزلات البرد والإنفلونزا والعدوى الأخرى، ومن هذه الأطعمة[٣]:

  • الحمضيات: يتجه معظم الناس مباشرةً إلى فيتامين ج بعد إصابتهم بالبرد، لأنه يساعد على بناء نظام المناعة ويزيد من إنتاج خلايا الدم البيضاء التي تُعد أساسيةً لمكافحة العدوى، وتُعد جميع الحمضيات تقريبًا غنيةً بفيتامين ج مثل: الجريب فروت، والبرتقال، والكليمنتينا، واليوسفي، والليمون، ومن المعروف أن الجسم لا يستطيع إنتاج فيتامين ج أو تخزينه، لذلك فهو بحاجة إلى فيتامين ج يوميًا للحفاظ على صحته والكمية الموصى بها يوميًا لمعظم البالغين هي 75 ميليغرامًا للنساء و90 ميليغرامًا للرجال ويجب تجنب تناول أكثر من 2000 ميليغرام في اليوم.
  • الفلفل الأحمر: يحسن الفلفل الأحمر من عمل الجهاز المناعي لاحتوائه على ما يُقارب 3 أضعاف كمية فيتامين ج الموجودة في الحمضيات، كما أنه مصدر غني لبيتا كاروتين الذي يحوله الجسم إلى فيتامين أ الذي يساعد في الحفاظ على صحة الجلد والبشرة والعينين.
  • البروكلي: يحتوي البروكلي على العديد من الفيتامينات مثل فيتامين أ وفيتامين ج وفيتامين هـ، بالإضافة إلى العديد من الألياف الغذائية والعديد من مضادات الأكسدة الأخرى التي تدعم صحة الجسم وتقوي جهاز المناعة.
  • الزبادي: يعد الزبادي مصدرًا رائعًا لفيتامين د الذي يساعد على تنظيم جهاز المناعة ويقوي دفاعات الجسم الطبيعية ضد الأمراض.
  • اللوز: يحتوي اللوز على مستويات عالية من فيتامين هـ ويحتوي أيضًا على الدهون الصحية التي تساهم في الوقاية من نزلات البرد ومكافحتها، إذ يحتاج البالغون فقط إلى حوالي 15 ميليغرامًا من فيتامين هـ كل يوم أي ما يقارب نصف كوب من اللوز.
  • بذور عباد الشمس: تُعد بذور عباد الشمس مليئةً بالمواد الغذائية، بما في ذلك الفوسفور، والمغنيسيوم، وفيتامين ب6، وفيتامين هـ، المهمة في تنظيم وظيفة الجهاز المناعي والحفاظ عليها ويحتوي أيضًا على مستويات عالية من السيلينيوم إذ أوجدت مجموعة متنوعة من الدراسات التي أجريت غالبًا على الحيوانات، في قدرة بذور عباد الشمس على مكافحة الالتهابات الفيروسية مثل إنفلونزا الخنازير.
  • الكيوي: يُعد الكيوي غني بالعناصر الغذائية الأساسية، بما في ذلك الفولات والبوتاسيوم وفيتامين ك وفيتامين ج الذي يُعزز وظيفة خلايا الدم البيضاء لمحاربة العدوى، في حين أن العناصر الغذائية الأخرى للكيوي تحافظ على عمل بقية الجسم بطريقة صحيحة.

توجد العديد من التغيرات أو التعديلات الحياتية التي تساعد على تحسين جهاز المناعة ومنها:

  • ممارسة التمارين الرياضية: يمكن أن تساعد التمارين الرياضية في تحسين جهاز المناعة من خلال إحداث تغيير في الأجسام المضادة وخلايا الدم البيضاء التي تقاوم الأمراض، وتُسبب انتشارهم أسرع حتى يتمكنوا من اكتشاف الأمراض في وقت أبكر مما كانوا عليه من قبل، وقد يمنع الارتفاع البسيط في درجة حرارة الجسم أثناء التمرين وبعده مباشرةً من نمو البكتيريا، ومساعدة الجسم على مقاومة العدوى أفضل، وقد تبطئ من إفراز هرمونات التوتر الذي يزيد من فرصة الإصابة بالأمراض وقد تساعد أيضًا في طرد البكتيريا من الرئتين والمجاري الهوائية، مما يقلل من فرصة الإصابة بالبرد أو الإنفلونزا أو أي مرض آخر، لذا من الممكن ممارسة بعض التمارين مثل: ركوب الدراجات عدة مرات في الأسبوع، والمشي يوميًا من 20 إلى 30 دقيقةً، والذهاب إلى صالة الألعاب الرياضية كل يوم، ولعب الجولف بانتظام[٥].
  • الحافظ على وزن صحي[٢].
  • شرب الكحول باعتدال فقط[٢].
  • الحصول على قسط كافٍ من النوم[٢].
  • اتخاذ بعض التدابير الوقائية لتجنب العدوى، مثل غسل اليدين باستمرار وطهي اللحوم جيدًا[٢].


جرّبي هذه الوصفة لتقوية المناعة

يمكنكِ تجربة هذه الوصفة التي يطلق عليها المرارة لتقوية المناعة لديكِ باتياع الخطوات التالية[٤]:

المكونات:

  • ملعقة كبيرة من العسل.
  • أوقية من جذر عشبة القتاد المجففة.
  • أوقية من جذر عشبة انجليكا المجفف.
  • ملعقة صغيرة من الزنجبيل المجفف.
  • ملعقة صغيرة من قشر البرتقال المجفف.
  • عود قرفة.
  • ملعقة صغيرة من بذور الهيل.

طريقة التحضير:

  • ذوبي العسل في ملعقتين صغيرتين من الماء المغلي.
  • اخلطي العسل مع المكونات السابقة جميعها في برطمان.
  • أغلقي البرطمان بإحكام وخزني المرارة في مكان بارد ومظلم حوالي 2- 4 أسابيع واستمري بهز البرطمان بانتظام مرةً واحدةً يوميًا.
  • بعد مرور 4 أسابيع تقريبًا تصبح المرارة جاهزةً، لذا صفيها من خلال قطعة قماش من الشاش أو فلتر القهوة.
  • خزني المرارة التي صفيتها في وعاء محكم الغلق في درجة حرارة الغرفة.
  • امزجي هذه المرارة مع شاي ساخن أو خذي بضع قطرات منها على الريق عندما تستيقظين للحماية أثناء موسم البرد والإنفلونزا.


من حياتكِ لكِ

هل تعلمين أن تربيتكِ لحيوان أليف قد تساعدكِ في تقوية مناعتكِ؟ الحيوانات الأليفة هي بالتأكيد صديق وفي بعد يوم صعب، ويمكن أن تشعركِ بالحب أيضًا، وفي الواقع منذ ما يقارب 25 عامًا، أظهرت الأبحاث أن العيش مع الحيوانات الأليفة يوفر فوائد صحيةً معينةً، بما في ذلك خفض ضغط الدم وتقليل القلق، كما أنها تعزز مناعتكِ ضد الحساسية والربو، إذ أشار عدد متزايد من الدراسات إلى أن الأطفال الذين يكبرون في منزل فيه حيوانات أليفة سواء أكان قطًا أم كلبًا أليفًا أم في مزرعة سيكونون أقل عرضةً للحساسية والربو[٦].


المراجع

  1. "Immunodeficiency Disorders", healthline, Retrieved 2020-6-9. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث ج "How to boost your immune system", harvard, Retrieved 2020-6-9. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث ج "15 Foods That Boost the Immune System", healthline, Retrieved 2020-6-9. Edited.
  4. ^ أ ب "8 Herbs, Spices, and Sweeteners That Combine to Activate Your Immune System", healthline, Retrieved 2020-6-9. Edited.
  5. "Exercise and immunity", medlineplus, Retrieved 2020-6-8. Edited.
  6. "5 Ways Pets Can Improve Your Health", webmd, Retrieved 2020-6-9. Edited.
375 مشاهدة