كيف تتعرف على صديق

كيف تتعرف على صديق

كيفية التعرّف على صديق

على الرغمِ أنَّ قرار تكوين الصداقات والتعرّف على أصدقاء جُدد قد يبدو أمرًا مُربكًا، إلّا أنّه يُمكن بناء الصداقات والخروج من انطواء المرء على نفسه بخطوات بسيطة سلسة، وفيما يلي طرق توضّح كيفيّة التعرّف على صديق جديد[١]:


  • التهيئة والسعي لتكوين الصداقات؛ إذ لا يُمكن تكوين العلاقات والصداقات الجديدة دون الاجتهاد من أجل ذلك، وإظهار الرغبة في تكوين الصداقة ومقابلة أشخاص جُدد، فلا يُمكن لأيّ شخص طرق باب الآخر وهو في منزله ليطلب منه بناء صداقة، لذلك يجب محاولة البحث دائمًا عن فرص للخروج والتعرّف على أشخاص آخرين، والذهاب للحفلات والمناسبات والاجتماعات.
  • الانضمام لمجموعة أو نادي أو منظمة للتعارف؛ إذ تُعدّ من أفضل الطرق للتعرّف على الأصدقاء الجدد، ويُمكن البحث عن رفقاء يميلون ويهتمون ببعض الهوايات والاهتمامات المشتركة فالانضمام لمجموعتهم سيكون أمرًا رائعًا، رغم أنّه ليس ضروريًّا توّفر نقاط مشتركة بين الأصدقاء، فيُمكن تكوين صداقات رائعة دون وجود الكثير من الاهتمامات المشتركة، وتُعدّ مواقع التواصل الاجتماعي مثاليّة للبحث عن الأصدقاء، ومنها الفيس بوك.
  • الانضمام للأعمال التطوعيّة؛ فالعمل التطوعي أيضًا وسيلة جيّدة لمقابلة العديد من الأشخاص والعمل معهم، وبالتالي تكوين علاقات جديدة مع الناس، كما أنّه يُمكن الاستفادة من الإنترنت والتواصل مع المنظمات الخيريّة للحصول على فرص التطوّع.
  • التواصل مع الأشخاص الذين تعرفهم؛ فمن الطبيعي معرفة العديد من الأشخاص في الحياة، ولكن تُوجد احتمالات كبيرة لأن يصبحوا هؤلاء الأشخاص أصدقاء رائعين؛ إذ يُمكن التعرّف على زملاء العمل أو المدرسة، أو أصدقاء شبكات التواصل الاجتماعي لمحاولة تكوين صداقات حقيقيّة معهم.


تطبيقات تساعد على تكوين الصداقات

تُوجد العديد من التطبيقات التي تُساعد على تكوين الصداقات، فيما يلي أهمها[٢]:


  • Frinder: يُعدّ من أفضل التطبيقات التي يُمكن استخدامها لتكوين الصداقات والتي تُتيح فرصة مقابلة أصدقاء باهتمامات مُشتركة؛ إذ يُقدّم البرنامج قائمة من الأصدقاء المقترحين للمُستخدم، ولكن هؤلاء الأصدقاء ليسوا عشوائيين، بل تُختار القائمة اعتمادًا على الاهتمامات المُشتركة مع المُستخدم، فعند إنشاء الملف الشخصي يتوجب إدخال الاهتمامات المُفضّلة ليُحدد التطبيق المُستخدمين المشتركين على الأقل بنشاط أو اهتمام واحد.
  • Hey! VINA: صُمم التطبيق خصيصًا للنساء؛ إذ يُمكن تكوين صداقات بين النساء على هذا التطبيق في أي وقت بناءً على الاهتمامات والأنشطة المُشتركة ومراحل الحياة المختلفة، فاللحظات المميزة والمتنوعة في حياة الشخص، قد تقوده للتعرّف على المزيد من الأصدقاء لمشاركتهم الظروف ذاتها.
  • Meetup: يُمكن استخدام هذا التطبيق للبحث عن أصدقاء في مجال مُحدد، أو ذو اهتمامات أكثر تحديدًا؛ إذ يُمكن تسجيل الدخول للتطبيق، وبدء البحث عن الأشخاص المشتركين بتلك الاهتمامات للحصول على الأصدقاء بلمح البصر وبخطوات بسيطة.
  • Nextdoor: يُتيح هذا التطبيق لمُستخدميه فرصة التعرّف على أصدقاء جُدد في الجوار؛ إذ يُمكن معرفة ما يحدث في الجوار خاصةً، من المحلات التجاريّة، للأصدقاء، وغيره، ويُعدّ مثاليّا للأشخاص الذين ينتقلون للعيش في مكان جديد؛ إذ يُساعدهم على البحث عن أصدقاء مجاورين للاندماج مع الآخرين في المكان أو الحيّ.
  •  REALU: يُعدّ من التطبيقات المختلفة والمُميّزة في مفهموها؛ إذ تعتمد فكرة التطبيق على استغلال مواقع التواصل الاجتماعي في تكوين العلاقات وتوثيقها، وتعزيز التفاعل مع أشخاص حقيقيين، إضافةً لمحاولة حلّ مشكلة تشبثّ الأشخاص بهواتفهم وتجاهل التواصل الحقيقي والفعلي بين الأشخاص في المكان الواحد، من هنا جاءت فكرة هذا التطبيق العظيم؛ إذ يُمكن لأحد مُستخدميه الجلوس في مطعم لوحده مثلًا، والبحث عن أشخاص مجاورين للجلوس معهم، ثم التواصل معهم والالتقاء فعليًّا بعيدًا عن التطبيقات.


صفات الصديق الحقيقي

يتميّز الصديق الحقيقي ببعض الصفات النادرة، ومنها ما يلي[٣]:


  • الوقوف إلى جانب صديقه؛ فالصديق الحقيقي يُعتمد عليه دائمًا، ليكون مع صديقه في السراء والضراء، سندًا له، ويبذل قُصارى جهده لحل مشاكله سواء أكانت اجتماعيّة أم ماليّة، فتجدّه يُقدّم الدعم كاملًا ليبقى واقفًا إلى جانبه عندما يحتاجه.
  • المحُاسبة؛ فالصديق الحقيقي يُحاسب صديقه على تقصيره دائمًا، فلن يسمح له بأن يبدو أقل مما يجب عليه أن يكون، أو عندما يبعد عن أهدافه، أو في حال تصرف تصرفات خاطئة، فهو تهمّه مصلحته وحياته.
  • جدير بالثقة؛ إذ تُعدّ أهم صفة في الصديق الحقيقي، فلا حاجة لصديق ليس جديرًا بالثقة، فهو بيت ومخبئ الأسرار، ويُمكن الوثوق به بأغلى ما تملك.
  • الصدق؛ فيجب أن يكون صادقًا دائمًا ليُوصف بالصديق الحقيقي، ويُخبر صديقه بالحقيقة حتى لو كانت تلك الحقيقة مؤلمة.


نصائح للأم لتعليم أولادها اختيار الصديق الجيد

تُوجد العديد من النصائح التي يُمكن للأم تعليمها لأولادها لاختيار الصديق الجيّد، وفيما يلي أهمها[٤]:


  • الأم قدوة لأولادها؛ إذ يُمكن للأم تحديد ما يُمكن لأودلاها اختيار من أصدقاء جيدون من خلال حسن اختيارها لصديقاتها؛ فالأم قدوة ونموذج ومعيار لابنائها في اختيار وتكوين صداقاتهم.
  • الصديق الجيّد لا يتنمّر؛ يجب على الأم تعليم أبناؤها أنّ الصديق المُحبط والمتنمر والذي يتكلّم معهم بكلمات سلبيّة تجرحهم هو ليس صديق حقًا، ويجب اخراجه من دائرة صداقاتهم.
  • الصديق الجيّد يتمنّى الخير لصديقه؛ إذ يجب تعليم الابن أنّ الصديق الجيّد يجب أن يكون معه في الاوقات الجيّدة والسيئة، ويُسعد بنجاحه وتفوقّه، ويحزن لإحباطه أو فشله.
  • الصديق الجيّد يشترك مع صديقه في اهتماماته؛ فأجمل شيء في الصداقه هو القدرة على مشاركة الصديق حبّه وشغفه بنشاط أو بهوايةٍ معيّنة، فالأفضل تشجيع الأبناء على اختيار أصدقاء باهتمامات مشتركة.


لماذا من المهم تكوين الصداقات؟

الصداقة مهمة لحياة ورفاهيّة كل شخص مثلها مثل الأكل والشرب والرياضات المفضلة، فالصداقات تُساعد في النمو والتطوّر وتعلّم كل ما هو جديد، كتعلّم التسامح والصبر وأساليب التحدُّث والنقاش والصدق وغيرها، كما أنّها تُتيح للأشخاص مشاركتهم لهواياتهم واهتماماتهم مع أصدقائهم الآخرين مما يؤدي لتكوين علاقات جيدة، إضافةً إلى أنّ الأصدقاء يبقونا أقوى جسديًّا وعقليًّا؛ فيُساعدوننا على التعامل مع الوحدة والقلق والتوتر، واتخاذ القرارات وقت الحيرة، والتعافي من مشاكلنا، فالبقاء مع أصدقاء إيجابيين يعني قضاء أوقات وحياة سعيدة، فالأصدقاء يحافظون على صحتنا العقلية والنفسية، ويضيفون للحياة نكهة لا مثيل لها [٥].


المراجع

  1. Trudi Griffin (2020-10-14), "How to Make Friends", wikihow, Retrieved 2020-10-17. Edited.
  2. JULIA PUGACHEVSKY,TAYLOR ANDREWS (2020-05-26), "11 Apps That Will Help You Make Friends Because, Help, It's Hard", cosmopolitan, Retrieved 2020-10-17. Edited.
  3. "5 Characteristics of a True Friend", thechrissumlin, Retrieved 2020-10-17. Edited.
  4. HEATHER DJUNGA (2019-10-27), "10 Things To Teach Your Child About Choosing Friends", moms, Retrieved 2020-10-29. Edited.
  5. Staff Author (2017-09-22), "Why Friendship Is Important", liveabout, Retrieved 2020-10-17. Edited.
469 مشاهدة