كيف تجعل نفسك ذكي

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٠٨ ، ١٧ ديسمبر ٢٠١٨
كيف تجعل نفسك ذكي

الذكاء

اختلف علماء النفس في تعريف الذكاء، فبعضهم عرّفه بأنه قدرة العقل على الفهم أو التّعلم، و منهم من عرّفه على أنه القدرة على التفكير، أو التكيّف مع مشاكل الحياة والمواقف المختلفة، أو مهارة خلق علاقات اجتماعية فعالة مع الآخرين، وغيرهم قال بأنه كيفية الاستفادة من الخبرات لحلّ مشاكل وصعوبات الحياة، وتختلف درجة الذكاء من شخصٍ إلى آخر، تبعًا لعدّة ظروف وعوامل محيطة، ويمكن أن يطوّر الشخص ذكاؤه الخاص وقدرات الدّماغ لديه وينمّي مهاراته الإدراكية بطرق بسيطة وليست معقّدة، من خلال عادات ونشاطات وتمرينات عديدة في أوقات فراغه، أو يخصص لها وقتًا معينًا في جدوله، ولا تحتاج وقتًا طويلًا.


طرق اكتساب الذكاء

  • ممارسة بعض التّمارين العقلية، والتي تحفّز الدماغ على التفكير، ومنها: حل الألغاز، ولعب الشطرنج، وحل الكلمات المتقاطعة، وحل جداول السودوكو.
  • التّعلم باستمرار، فإن التعلم يقوّي القدرات العقليّة، فعندما يفكر الشخص ويواجه التحديات، ويجد الحلول المناسبة لها، فإنه ينشِّط خلايا الدماغ، ويحفّز التواصل بينها.
  • الرّاحة والنوم لساعات كافية، فإنّه خلال النوم يجدّد الدماغ الخلايا العصبية، ولذلك يُنصح بالنّوم بما لا يقل عن ثماني ساعات يوميًّا.
  • التفكير الإيجابي، إذ يسرّع من تكوين الخلايا العصبية، ويقلل من التّوتر والقلق اللذين يقتلان الخلايا العصبيَّة في الدماغ ويمنعان إنتاج خلايا جديدة.
  • تَجنُّب الأِشياء الضارة التي تؤثر سلبًا على القدرات العقلية وتُضعفها، مثل: التدخين وشرب الكحول والمخدرات.
  • قراءة الكتب في مختلف المجالات، وتحليلها، وتسجيل الملاحظات عليها.
  • تَعلُّم مهارات وأشياء جديدة، كتعلم لغة جديدة، أو تعلم مهارات يدوية مختلفة.
  • تقليل تناول الأطعمة التي تحتوي على دهون مشبعة، أو دهون المتحولة.
  • ممارسة التمارين الرياضية، والتي تنشط الدورة الدموية، وتحفز وصول الأكسجين إلى المخ.
  • التأمل، وقضاء وقت في الطبيعة، مما يزيد التركيز، ويحسِّن النفسية.
  • عدم الاعتماد على الوسائل الإكترونية الحديثة كثيرًا، كاستخدام العقل لاكتشاف وتَذكُّر الأماكن والمواقع، بدل استخدام الGPS.
  • حل المسائل الحسابية والحسابات البسيطة دون استخدام الآلات الحاسبة، أو الهواتف الذكية.
  • مشاهدة الأفلام الوثائقية واكتساب المعلومات.


العوامل المؤثرة في الذكاء

  • العوامل الوراثيّة: تحدد الجينات الموروثة عن الأم والأب مستوى ذكاء الشخص وقدراته العقلية، فغالبًا ما يكون أبناء الأذكياء مثلهم، وهذا ما يُطلق عليه الذكاء الوراثي.
  • البيئة المحيطة: يؤثر الوسط الذي يعيش فيه الشخص على قدراته العقلية وذكائه كثيرًا، فالشخص الذي يتربى في بيئة منفتحة وتدعم العلم والأدب وممارسة الهوايات، يكون أذكى من غيره، وهذا يسمى الذكاء المكتسب.
  • الطفرات الجينية: قد تتسبب بعض الطفرات الجينية في جعل الشخص عبقريًّا وذكيًّا جدًّا، أو العكس.
  • بعض الأطعمة: تزيد بعض الأطعمة من مستوى الذكاء هي أطعمة غنية بالفيتامينات والعناصر الغذائية المفيدة التي تغذي المخ، مثل: المكسرات الغنية بأحماض الأوميغا 3، والخضراوات والفواكه الطازجة، والشوكولاتة الداكنة.
  • مشاكل الحمل والولادة: يتأثر الطفل عندما تتعرض الأم لأي مشاكل خلال الحمل، مثل: نقص الأكسجين أثناء الولادة، وسوء تغذية الجنين، والذي قد يسبّب التخلف العقلي للجنين، كما أن 10% من حالات التخلف العقلي تنتج من إصابات الولادة.
  • المشروبات الكحولية والمخدرات: تقلل نسبة الذكاء، وتُعرِّض الجسم للملوثات الكيميائية.