ما معنى رب العالمين

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٠٧ ، ١٩ يونيو ٢٠١٩

رب العالمين

ورد تركيب رب العالمين في الكثير من الآيات القرآنية ابتداءًا بسورة الفاتحة، ومن الجدير بالذكر أنَّ قراءة سورة الفاتحة ركن من أركان الصلاة، فلا تصح صلاة المسلم إلّا بتلاوتها في كل ركعة، وقد جاء ذكر رب العالمين في الآية الأولى منها، فقال تعالى: {الْحَمْدُ لِلَّـهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ} [الفاتحة: 1]، فالله سبحانه وتعالى هو خالق كل شيء، ورب العالمين هي وصف لله جل جلاله وتعظيم له، وهناك الكثير من الآيات القرآنية المختلفة التي احتوت على هذا اللفظ، وهي موجودة بمجموعة من السور الشريفة، ومنها: سورة غافر وسورة التكوير وسورة يونس وسورة الأعراف وسورة الشعراء وغيرها الكثير من السور القرآنية، وممّا تجدُر الإشارة إليه أنَّ لفظ العالمين ورد في القرآن الكريم بمعنيين مختلفين، فقد وردت في بعض الآيات بمعنى مُحدَّد وخاص، وفي آيات أخرى كانت بمعنى عام وشامل، وفي هذا المقال شرح لمعنى رب العالمين[١][٢].


ما معنى رب العالمين

تُعدّ رب العالمين من الألفاظ التي وردت في القرآن الكريم بتكرار حاملةً معها معاني مختلفة، وكلمة رب هي كلمة واضحة لا اختلاف عليها بين جمهور العلماء بينما الاختلاف واقع على تفسير المقصود بكلمة العالمين، وفيما يلي شرح لمعنى رب العالمين[٣][٤]:

  • معنى كلمة رب: الربّ في اللغة هو السيد، وهو المالك القادر على التصرُّف، وهو المسؤول عن الإصلاح، ولا يجوز إطلاق وصف رب إلّا على الله سبحانه وتعالى فهو رب كل شيء، إلّا في حالة اقتران كلمة رب بلفظ آخر مثل رب البيت، أو رب العمل، وبالتالي، فإنَّ لفظ الرب هو لفظ مقترن بوصف الله جل جلاله وهو نعت له ولا يجوز استخدامه لغيره دون إضافة.
  • معنى كلمة العالمين: وهو لفظ عام يُطلق على كل الأمم عمومًا، أوعلى أمَّة خاصة، وكلمة العالمين هي جمع عالم، وأكثر ما اشتهرت في تفسيرها بين العلماء بأنَّها هي كل ما سوى الله سبحانه وتعالى، فكلّ ما هو موجود في هذا الكون هو تابع للعالمين، فالجنس البشريّ هو عالم، والجن له عالمه، وكل جنس من الأجناس التي خلقها الله سبحانه وتعالى هي عالم، فكلّ ما خلق الله عز وجل منذ بدء الحياة هو عالم من العالمين، وقد ظهر هذا المعنى جليًا في ردّ سيدنا موسى عليه الصلاة والسلام على فرعون عندما سأله عن ماهية رب العالمين، فكان ردّه في قوله تعالى: {قَالَ فِرْعَوْنُ وَمَا رَبُّ الْعَالَمِينَ*قَالَ رَبُّ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا ۖ إِن كُنتُم مُّوقِنِينَ} [الشعراء: 23-24]، ومن هذه الآية يكون تعريف العالمين بأنَّها: هي عبارة عن كل ما خلقه الله سبحانه وتعالى من الإنس والجنّ والملائكة والدوابّ والنبات وغيرها من الكائنات الحيَّة والجمادات، فهي لفظ يُشير إلى كل ما وُجد في هذا الكون بقدرة الله سبحانه وتعالى من حيّ وجماد، فالله عز وجل هو رب العالمين ورب كل شيء ومليكه ووحده القادر على التصرُّف به.


المراجع

  1. " تفسير: (الحمد لله رب العالمين)"، الألوكة، اطّلع عليه بتاريخ 23-5-2019. بتصرّف.
  2. " تفسير قوله تعالى الحمد لله رب العالمين"، إسلام ويب، اطّلع عليه بتاريخ 23-5-2019. بتصرّف.
  3. " معنى كلمة "العالمين" في القرآن"، الإسلام سؤال وجواب، اطّلع عليه بتاريخ 23-5-2019. بتصرّف.
  4. " ما معنى: العالمين؟"، ملتقى أهل التفسير، اطّلع عليه بتاريخ 23-5-2019. بتصرّف.