معوقات التفكير

معوقات التفكير

تعرفي على أبرز معوقات التفكير الإيجابي, وحلول لها

من الجميل إبقاء روحكِ حيةً باتباع التفكير الإيجابي، فهو بمثابة قوة تضمرها النفس ليحيا الإنسان فيها بفكر عظيم، إلا أنه للإيجابية في التفكير معوقات عدة، على الشخص طرق بابها لكسر حواجزها والمضي في حلها، ومن معوقات التفكير الإيجابي نذكر ما يلي[١]:

  • أن يكون هدفكِ هو السيطرة على المواقف، الأمر الذي يتطلب منكِ الحدة أو الحزم مع نفسكِ أحيانًا للتخلُّص من الإفراط في تلك الرغبة.
  • عدم تقبُّل آراء الآخرين حول ذاتكِ برحابة صدر، إذ يتطلب منك هذا الأمر قليلًا من منطقية التفكير ودون اتباع إيجابية مفرطة في نفس الوقت.
  • القلق بشأن توقعات ومشاعر الآخرين حول رغباتكِ وأهدافكِ، وللتخلّص من الأمر عليكِ أن تثقي برغابتكِ وأهدافكِ.
  • التشبُّت والتمسُّك الشديد برأيكِ، والوصول لمستوى الاقتناع الكامل بأن طريقكِ هو الطريق الوحيد الصحيح، مع الاستخدام الدائم لكلمة (يجب عليَّ أن أفعل كذا أو كان يتوجب أن أفعل كذا وكذا)، إذ يجب عليكِ التسامح مع أخطائكِ والتعلُّم منها لاحقًا.
  • الخلط بين السعادة وتحقيق طموحاتكِ.
  • التعلُّق الفكري بحقبة زمنية معينة سواءً في الماضي أو المستقبل.


معوقات التفكير الإبداعي والابتكار, وحلول لها

يُقصَد بالتفكير الإبداعي ابتكار طرقٍ أكثر فائدةً بما يترجم وينظِّم الأفكار المبعثرة في ذهن الشخص للوصول لنتائج أفضل وأكثر فاعليةً وكفاءةً، ورغم القوة العارمة التي تدعو لهذا النوع من التفكير إلا أن معوقاته كثيرة، تتسلسل كالآتي[٢]:

  • تشتت التفكير؛ وهذا من شدة التدفق المستمر للمعلومات لا سيما بوجود التكنولوجيا ووسائل التواصل الاجتماعي، وهذا بدوره يشتت فكركِ وانتباهكِ ويُفقدكِ التركيز، والحل الأنسب لهذا، هو إيجاد وقت فراغ هادئ لمحاولة التوصُّل لحلول إبداعية بعيدًا عن المؤثرات المحيطة.
  • نقص المعرفة؛ إذ تحول قلة المعلومات لديكِ ومحدودية اطلاعكِ دون الوصول لحلول أكثر إبداعًا، والحل الأنسب لهذه المشكلة، هو الاطلاع المستمر وقراءة الكتب ومشاهدة الأفلام الوثائقية، ما يُطلق العنان لفكركِ ويفتِّح ذهنك للكثير من الموضوعات بطرق متنوعة.
  • جمود التفكير والعقلية الثابتة؛ إذ يسبب ذلك محدودية الأفكار والاقتراحات، وللتخلُّص من ذلك ننصحكِ بالاطلاع المستمر في ظل عالم الإنترنت لمساعدتكِ على التفكير خارج نطاقكِ الضيق والمحدود.
  • الخوف الدائم من الفشل وطلب الكمالية؛ فاعتيادكِ على طبيعة عمل ما وروتين واحد خوفًا من تجربة شيء جديد قد يؤثر سلبًا على إنجازكِ ويؤدي بكِ إلى ذلك، وللتخلص من تلك المشكلة لا تترددي في السماح لعقلكِ بإطلاق أفكاره الإبداعية واقبلي تبني أنظمة جديدة لكسر فكرة الارتباط بالقواعد القديمة.
  • التعرُّض لنقد الآخرين؛ إذ إنّ كثرة النقد تسبب الإحباط والإزعاج ما قد يحول بين المضي قدمًا لتطبيق الأفكار الجديدة، ولحلِّ ذلك ننصحكِ بأخذ تلك الانتقادات بعين الإيجابية قليلًا لتكوني نبراسًا لتحسينها وتطويرها.


معوقات التفكير العلمي, وحلول لها

يُطلق التفكير العلمي العنان للذهن بالتفكير في الكثير من الموضوعات، إذ تغلب الأفكار العلمية على أسلوب صاحب هذا التفكير، إلا أنَّ للطريقة العملية في الفكر الكثير من المعوقات، نوضحها في الآتي[٣]:

  • عدم حيازة مصدر واحد أو شخص واحد المعرفة الكاملة بجميع العلوم على الإطلاق، ما يتطلب منكِ التعليم المستمر.
  • قد تخدعك الحواس فيه، إذ إنَّ تفكيرك العلمي البحت قد يقدِّم لك صورةً غير كاملة أو دقيقة عن العالم المحيط.
  • اضطراركِ إلى الانحياز لوجهة نظر معينة، لذا عليكِ الانتباه إلى أنّ بعض التفسيرات تكون مجرد فرضيات وأوهام في كثير من الأحيان.
  • احتمالية الخطأ في جميع العلوم، وهذا يشمل التفكير بما تعتقدين أنه من المسلِّمات.


ماذا عن معوقات التفكير الناقد؟ وإليكِ أبرز الحلول لها

يخدم التفكير الناقد حل المشكلات واتخاذ القرارات السليمة والموضوعية في إصدار الأحكام وإدارة العلاقات بفعالية، إلا أن لهذا النوع من التفكير الكثير من المعوقات، وهي[٤]:

  • الشعور بالأنانية، يغذي التفكير الناقد فكرة التفكير بالأمور فيما يخص الذات، وهذا يؤدي لعدم تعاطفكِ مع الآخرين أو تحليل وتقييم وجهات نظرهم المختلفة، علمًا أنّه يمكنكِ السيطرة على فكر الأنا من خلال جلسات توعوية تساعدكِ على التفكير الناقد والتعاطف مع أفكار ووجهات نظر الآخرين.
  • اتخاذ قرارات جماعية، إذ يؤدي هذا التفكير إلى اتخاذ قرارات غير صحيحة أحيانًا، ويمكنك معالجة ذلك من خلال حضور جلسات وأنشطة تشجِّع على التفكير المستقل البعيد عن الآراء المرتبطة بالآخرين دائمًا، وخلق روح التحدي للخروج بأفكار إبداعية.
  • التفكير دون الاكتراث بالظروف المحيطة، وهذا النوع يفقدكِ فوائد مهارات التفكير الناقد، ويمكنكِ التخلص منه بالبحث المستمر وربط الأمور بالتطورات الجديدة وتحليلها وفهمها.
  • التجارب المتحيزة، إذ تمنعك هذه التجارب وتحيزكِ لها من ممارسة الفضول والانفتاح الذهني والمنطق، ويمكنكِ علاجها بالانطلاق في طرح الأسئلة والاستجابة لها لإثراء التفكير الناقد.
  • الوقت القصير المضغوط، إذ يحد هذا من فرصة التعلُّم وتوظيف مهارات التفكير الناقد، ويمكنكِ حلُّ ذلك بالتدريب والصبر والممارسة، لنمذجة استراتيجيات التفكير الناقد والتحليلي.
  • التعصُّب، إذ يعيق التعصب الاقتراحات ولا يترك مجالًا للحلول الإبداعية والتحليلية، علمًا أنَّ التأقلم والبحث الدائم عن مهارات التفكير الناقد يساعدكِ على التخلص منها.


للتغذية السليمة دور في تعزيز التفكير ووظائف العقل، تعرفي عليها

يساعدكِ اتباع نظام غذائي صحي يتضمن الكثير من الفواكه والخضراوات والحبوب الكاملة على تعزيز تفكيركِ، إذ يتطلَّب منكِ البحث عن الأطعمة الغنية بالبروتين وأحماض أوميغا 3 الدهنية وفيتامينات ب ومضادات الأكسدة، ودمجكِ لمثل هذه الأغذية في الطعام الصحي اليومي يُحسّن من وظائف العقل لديكِ وصحته، ومن أهم الأغذية التي عليكِ تناولها ما يلي[٥]:

  • الخضار الورقية الخضراء، مثل اللفت والسبانخ والبروكلي، إذ إنّها غنية بالعناصر الغذائية الصحية لدماغكِ، مثل فيتامين ك، واللوتين، وحمض الفوليك.
  • السمك، فالأسماك الدهنية هي إحدى المصادر الوفيرة بأحماض أوميغا 3 الدهنية، وهي دهون صحية غير مشبعة، ويمكنكِ تناول مكملات أوميغا 3، أو اختيار مصادر أوميغا 3 النباتية، مثل بذور الكتان، والأفوكادو، والجوز.
  • التوت، إذ يحوي على مركبات الفلافونويد التي تساعد في تحسين ذاكرتكِ.
  • الشاي والقهوة، إذ تزيد قدرتكِ على التركيز على المدى القصير، وترسِّخ ذكرياتكِ كذلك.
  • جوز عين الجمل، فهو مصدر للبروتين والدهون الصحية، ويعمل على تحسين ذاكرتكِ، كما أنه غني بنوع معين من الأحماض أوميغا 3 والذي يُسمّى بحمض الألفا لينولينيك (ALA)، والذي يساعد بدوره في خفض ضغط الدم وحماية الشرايين في جسمكِ، ما يفيد القلب والدماغ ويُعزّز التفكير والتحليل الواضح والمستمر لديكِ.


المراجع

  1. "Barriers to positive thinking", curtrosengren.typepad, 5/11/2005, Retrieved 8/4/2021. Edited.
  2. "What Are The Barriers To Creative Thinking?", harappa, 27/10/2020, Retrieved 8/4/2021. Edited.
  3. "The Scientific Method", getrevising, 14/3/2014, Retrieved 8/4/2021. Edited.
  4. "7 Critical Thinking Barriers and How to Overcome Them", wabisabilearning, Retrieved 8/4/2021. Edited.
  5. "Foods linked to better brainpower", health.harvard, Retrieved 8/4/2021. Edited.