مكونات ماء غريب

بواسطة: - آخر تحديث: ٢٠:١٠ ، ٢١ مايو ٢٠١٨
مكونات ماء غريب

بواسطة سلوى جمعة

ماء غريب: هو مركّب عشبي طبيعي يهدّئ الطفل الرّضيع الذي يعاني من حالات المغص، فقد اكتُشِفَ هذا المركب في بريطانيا عن طريق شخص يُدعى وليام وودوارد، الذي لاحظ هدوء الرَّضيع عند تناوله، ثمّ صنع منه كميات كبيرةً وأطلق عليها اسم ماء غريب، ولكنّه لم يلاقي الموافقة من هيئة الدواء والغذاء الأمريكيّة؛ لأنه كان يحتوي على نسبة من الكحول، فمنعت استخدامه في أمريكا، وكانت انطلاقةً لأنواع مشابهة لماء غريب انتشرت بين الناس في ذلك الحين، بالإضافة إلى التعديل على التركيبة الأساسية لماء غريب بدون مكوّن الكحول، فقبلت الهيئة الأمريكية للغذاء والدواء وسمحت باستخدامه وتداوله فهو آمن غير مضر حتى يومنا هذا.

مكونات ماء غريب الأساسية في علاج مغص الأطفال

تختلف التركيبة المحضَّرة في صنع ماء غريب المستخدم في تهدئة الأطفال وعلاج المغص لديهم من منتج لآخر، ولكن المكونات الأولية والرئيسية الداخلة في صنع ماء غريب هي ما يأتي:

  • الزنجبيل الذي يساهم في تخفيف الغثيان.
  • الشمر.
  • بيكربونات الصودا.
  • سكر الفرتكوز أو الجلكوز.
  • الزيت المستخلص من حبوب الكمّون الطّبيعي، فهو علاج لانتفاخ البطن ويخفّف المغص لدى الطفل.
  • زيت النّعناع، وهو الذي يهدّئ الطفل ويسمح له بالنّوم براحة سريعة.
  • القرفة، وهي تحتوي على الجلكوز وسكريات طبيعيّة تغذي الطفل.
  • الشبت.

فاعلية ماء غريب لعلاج مغص الأطفال

يهدئ ماء غريب على الطفل المصاب بالانتفاخ والغازات التي تسبِّب ألمًا حادًّا ومغصًا في معدته، وتعالج أيضًا الحازوقة، فنظرًا للمكوّنات العشبيّة الداخلة في تركيبة هذا الدواء فإنها تخفف الحموضة في معدة الرضيع، وتخفّف الآلام التسنين ومضاعفاته كالصداع، وتهدئ الطفل فينام أكثر الرضع بعد تناول ماء غريب.

الآثار الصحيّة والإيجابية لماء غريب

لماء غريب فوائد صحيَّة عديدة وآمنة على الأطفال الرضع بعمر السنة، ومن فوائدها:

  • يخلّص ماء غريب من الانتفاخ والغازات، وذلك لاحتوائه على النّعناع والشبت.
  • يُثبت ماء غريب فاعليّته في الحد من ألم المغص والتّخلص منه لدى الأطفال.
  • يفيد الأطفال الرّضع، فقد تشكو الأم من عدم نوم طفلها بشكل طبيعي مع البكاء المستمر، ولكن مع استعمال ماء غريب بجرعات مناسبة لعمر الطفل فإنّه سيهدأ وينعم بنوم مريح وبطريقة سريعة.
  • يخفِّف من آلام التسنين ومضاعفاتها، فقد يشعر الطفل بآلام في الرأس نتيجةً لخروج الأسنان، فماء الغريب في هذه الحالة يساعد على تهدئة آلام الطفل وتسكينها؛ لوجود مادّة القرنفل الدّاخلة في تركيبته والتي تخفف بدورها ألم الأسنان.
  • يقلّل من حموضة المعدة عند الرّضيع ويعالجها، نتيجةً لإصابة الطفل بالترجيع.

الجرعات المناسبة للأطفال

تختلف الجرعة التي يمكن إعطائها للطّفل وذلك تبعًا لعمره ووزنه، وبشكل عام فيُعطى للطّفل الرضيع بمقدار ملعقة صغيرة ثلاثة إلى ست مرات يوميًّا.

نصائح تؤخذ بعين الاعتبار

  • التأكد من تاريخ إنتاج وانتهاء المدة للعبوة قبل الاستعمال.
  • رج العبوة جيدًا قبل الاستخدام.
  • الاحتفاظ بماء غريب بعيدًا عن متناول الأطفال، والمصادر الحراريَّة كالشمس للاحتفاظ بفاعليّته النافعة.
  • يُفضّل قراءة المكوّنات المكتوبة في النّشرة الدوائية، للتأكد من خلو الدواء من مادة الكحول وهذا لسلامة الطفل وصحته.
  • ماء الغريب لا يحتوي على أي شوائب أو عوالق فإذا لوحظ عكس ذلك فيمنع تناول الطفل منه؛ لأنه سيضر بصحته.

تنبيه هام

هذا الدّواء لم يسجل أي آثارًا جانبية مطلقًا فهو آمن وغير ضار، ولكن إذا كان الطّفل يعاني من حساسية معيّنة من ماء الغريب فيجب عرضه على طبيب الأطفال ليتعامل بدراية مع حالة الطفل..