هل النساء يتفوقن على الرجال في إنجاز المهام؟

بواسطة: - آخر تحديث: ٢٣:٠٦ ، ١٩ مايو ٢٠٢٠
هل النساء يتفوقن على الرجال في إنجاز المهام؟

هل النساء يتفوقن على الرجال في إنجاز المهام؟

توجد دراسات تثبت أنّكِ تتفوّقين على الرّجال في إنجاز المهامّ؛ وذلك لأنّكِ تملكين مجموعة من السّمات التي تجعلكِ في الواقع عاملة أفضل، وصانعة قرار، وقائدة رغم أنّ العديد من النّساء تخشى تحمّل المسؤولية في سوق العمل، وفيما يلي عدد من الأسباب التي توضّح سبب هذه التفوّق[١]:

  • تعين الشخص المخاطر: توجد العديد من الدّراسات التي تُظهِر أنّكِ أكثر حذرًا من الرّجال بطبيعتكِ، وهذا يُقلّل إمكانيّة قيامكِ بعمليّات شراء مدمِّرة؛ لأنّكِ تحرصين على تعيين الشّخص المناسب في المكان المناسب، وتناقشين الجوانب السّلبية المحتملة قبل اتّخاذ قرار نهائيّ؛ ولهذا السّبب تصلُحين للعمل في الاستثمارات أكثر من الرّجال.
  • يمكنكِ رؤية الصّورة كاملة: يميل الرّجال إلى اتّخاذ قرارات سريعة غالبًا، بينما تتّخذين قرارات ببطء، ولكنّها أكثر فاعليّة؛ لأنّكِ تزِنين الإيجابيّات والسّلبيّات حتّى تتمكّنين من اتّخاذ أفضل خيار شامل.
  • تركّزين على علاقات قويّة: توجد الكثير من الأبحاث التي تدعم الادّعاء القائل بأنّكِ عاطفيّة، وفي الواقع جميع الدّراسات الحاليّة تبيّن أنّ العلاقات هي ما ينجز الأعمال، وليست جميع المهارات المهمّة جدًّا للنّجاح في مكان العمل؛ لذلك لا فائدة من معرفة جميع المعلومات عن عمل معيّن إذا لم تكن العلاقات مع النّاس قويّة.
  • لديكِ منظور طويل المدى: تظهر الأبحاث أنّكِ تُجيدين النّظر إلى المدى الطّويل، وهذه مهارة ذات قيمة كبيرة؛ لأنّه بالنّسبة إلى الشّركات فإنّ هذا يأتي في دفع النّمو المستدام وزيادة الابتكار.


ما هي المهام التي تتفوق بها المرأة على الرجل؟

تقدّم الدّراسات الحاليّة أدلّة مقنعة أنّ التّحيّز للرّجال في المناصب القياديّة والأكاديميّة غير مبرر؛ لأنّ المدراء يرون أنّكِ أكثر فعاليّة بقليل من الرّجال في كلّ مستوًى هرميّ، وفي كلّ مجال وظيفيّ تقريبًا، وهذا يشمل معاقل الرّجال التّقليديّة لتكنولوجيا المعلومات، والقانون، ووفقًا لإحدى الدّراسات صُنّف الرّجال على أنّهم أفضل منكِ في قدرتين فقط وهما تطوير المنظور الاستراتيجيّ، والخبرة الفنّيّة أو المهنيّة، لكنّكِ في الواقع في وضع أفضل من الرّجال في القدرات القياديّة الرّئيسيّة وهي[٢]:

  • تأخذين زمام المبادرة.
  • مرنة.
  • تمارسين التّنمية الذّاتيّة.
  • تُحقّقين النّتائج.
  • نزيهة وأمانتك عالية.
  • تطوّرين الآخرين.
  • تُلهمين وتحفزين الآخرين.
  • تقودين الفريق بجرأة.
  • تبنين العلاقات.
  • تغيرين العمّال.
  • تحدّدين الأهداف المتغيّرة.
  • تُحبّين التّعاون والعمل الجماعيّ.
  • ترتبطين بالعالم الخارجيّ.
  • تتواصلين بقوّة وباطّراد.
  • لديكِ قدرة على حلّ المشاكل وتحليل القضايا.
  • سريعة القيادة.
  • مبتَكِرَة.


كيف تتفوقين في إنجاز مهامكِ؟

ترغبين بالتأكيد مثل معظم النّساء في أن تكوني موظّفة جيّدة، ومتفوّقة في مكانكِ، وهذا لا يعني أن تكوني جيّدة فيما تفعلينه، بل أن تعتمدي فضلًا عن عملكِ على الاحترافيّة والعمل الجماعيّ، وفيما يلي نصائح سريعة لتتفوّقين في مكان عملكِ[٣]:

  • أدّي العمل جيّدًا: يوجد فرق كبير بين مجرّد قيامكِ بالعمل وأدائه جيّدًا وبفخر؛ لأنّ هذا سيُساعدكِ على بذل جهد إضافيّ، واتّخاذ خطوات لملء أيّ فراغات في العمل؛ لتتألّقي في أدائه.
  • اعملي بجدٍّ: حاليًّا لم يعُد مقبولًا وكافيًا مجرّد حضوركِ إلى العمل، وعدم ذهابكِ قبل وقت انتهاء الدّوام لتكوني موظّفة جيّدة، بل إنّ عملكِ يتطلّب قضاء وقت فعليٍّ فيه، والمحافظة على مكالماتِ الشّخصيّة، ورسائل البريد الإلكترونيّ، والرّسائل النّصّيّة.
  • تصرّفي باحترافيّة: بغض النظر عن وظيفتكِ، من المهمّ أن تكوني جادّةً ومركّزة على ما تفعلين، وتتصرّفين باحترافيّة في جميع المواقف، والمحترفون يتّبعون قواعد عملهم بصرامة، وهم مع ذلك مهذّبون وودودون ولبقون، ومن أساليب التّصرّف باحترافيّة أن ترتدي الملابس المناسبة لعملكِ.
  • تعاملي مع المواقف بإيجابيّة: لا يعني هذا أن تكوني مبتهجة طوال الوقت، لكن في المقابل لا يجب أن تأخذي كلّ شيء على محمل الجدِّ، بل إنّ التّصرّف الإيجابيّ والحاسم هو الأمر المهمّ، والنّاس في النّهاية يُحبّون العمل مع زملاء العمل الإيجابيين، وينفرون من ذوي المواقف السّلبيّة.
  • قدّمي الحلول: لا يجب أن تكوني الموظّفة التي يكرهها الجميع، والشّخص الذي يسارع دائمًا إلى الإشارة إلى المشاكل، ولا يُقدّم أيّة حلول بدلًا من ذلك، بل يجب أن تُحاولي قدر الإمكان أن تكوني قادرة على حلّ المشكلات؛ لأنّ حلّ المشكلات سلعة ثمينة في كلّ مكان عمل.
  • بادري: قد تكوني جيّدة في وظيفتكِ باعتياديّة، لكنّ إيجاد طرق جديدة لحلّ المشكلات، وتقديم اقتراحات لرئيس العمل طريقة جيّدة للتّفوّق، لكن يجب التّمييز بين أن تُبادري وتتظاهري بمعرفة كلّ شيء.
  • تجنّبي الثّرثرة: من الأفضل دائمًا صمُّ أذنيكِ عن النّميمة والشّائعات بغضِّ النّظر عن مدى رضاكِ عن عملكِ؛ لأنّ الوقوع في شِباك القيل والقال سيقلل من مكانتكِ عند رئيسكِ وبين زملاء العمل بسرعة.


ما هي الصفات القيادية المُميّزة للمرأة على الرجل؟

كونكِ امرأة لا ينبغي أن يكون عائقًا أمام تفوّقكِ؛ لأنّ القدرات القياديّة للشّخص تعتمِد على نقاط القوّة الفرديّة والسّمات الشّخصيّة، بغضِ النّظر عن كونكِ امرأة أم رجلًا، وقد لا تدركين دائمًا مدى استعدادكِ لتحقيق النّجاح في الأدوار القياديّة، لكنّ إمكاناتكِ وقدراتكِ لا يمكن إنكارها، وفيما يلي عدد من الصفات القيادية التي تجعل منكِ مميّزة في عملكِ[٤]:

  • توازنين بين العمل والحياة: إنّكِ رائدة لأنّكِ قادرة على الموازنة بين مهارات القيادة المهنيّة والشّخصيّة.
  • قادرة على التّعاطف: معظم النّساء متعاطفات طبيعيًّا ويُعِرن أهمّيّة كبيرة للعلاقات، وهذا يمكّنكِ من فهم قويّ لما يُحفّز النّاس ويدفعهم للأمام.
  • مُستمعة جيّدة: النّساء قادرات على الاستماع كثيرًا قبل الرّدّ، وهذا يُمكّنكِ من تقدير وجهات النّظر المختلفة، كما أنّكِ تميلين إلى إعطاء الناس فرصًا أكثر من الرّجال.
  • قادرة على الرّعاية: أحد الجوانب الرّئيسيّة للقيادة هو قدرتكِ على مساعدة أعضاء الفريق على تطوير مهاراتهم ونقاط قوّتهم، والرّعاية الموهبة موجودة عند النّساء عمومًا، وهو ما يُمكّنكِ من مساعدة من حولكِ على النّجاح.
  • تركّزين على العمل الجماعيّ: تُبدي النّساء غالبًا شغفًا وحماسًا وقدرة هائلة على مساعدة الآخرين وخدمتهم، كما أنّهنّ يتّخذن قرارات جريئة وحكيمة عندما يتطلّب الأمر ضمّ أشخاص جُدد إلى فريق العمل، ويُمكّنكِ هذا من جعلِ بيئة العمل أقلّ استبداديّة، وأكثر تعاونيّة، وشبيهة بالأسرة، مع قيادة قويّة في نفس الوقت.


المراجع

  1. "Why women outperform men at work", metro, Retrieved 15-5-2020. Edited.
  2. "Research: Women Score Higher Than Men in Most Leadership Skills"، hbr, Retrieved 15-5-2020. Edited.
  3. "15 Quick Tips for Excelling at Work", wehirepeople, Retrieved 15-5-2020. Edited.
  4. "17 Reasons Women Make Great Leaders", replicon, Retrieved 15-5-2020. Edited.