هل سمعتِ عن دودة الإسكارس من قبل؟ إليكِ أهم ما تودين معرفته!

هل سمعتِ عن دودة الإسكارس من قبل؟ إليكِ أهم ما تودين معرفته!


ما هي دودة الإسكارس، وما دورة حياتها؟

في هذا المقال سنتحدث عزيزتي عن واحدةٍ من أشهر الديدان التي قد تُصيب الإنسان وهي دودة الإسكارس (Ascariasis)، فلا بدّ أنكِ قد سمعتِ يومًا عنها وتسائلتِ عن كيفية انتقالها! وأسباب حدوث العدوى بها، إذ تنتمي دودة الإسكارس لفصيلة الديدان الإسطوانية؛ وهي كائنات حية تتّخذ من الجسم مُوطنًا لها كنوعٍ من التطفل عليه، ولذلك فهي تستعين بالجسم لتكبر وتتطوّر من البيوض إلى اليرقات، ثم الديدان البالغة (قد تصل إلى طول نصف متر تقريبًا) التي تستطيع بدورها التكاثر عن طريق البيوض.

وتُعرف الإصابة بهذه الدودة باسم داء الإسكارس أو الإسكارية، وتُعدّ من أكثر الأمراض شيوعًا فى جميع أنحاء العالم، خاصةً في المناطق الاستوائية وشبه الاستوائية، ولفهم طريقة الإصابة بعدوى دودة الأسكارس، لا بدّ لنا أولًا من شرح دورة حياة دودة الإسكارس باختصار فيما يأتي[١]:

دخول بيوض الدودة إلى الجسم

لا تُصبح بيوض الإسكارس مُعديةً إلّا بعد اختلاطها بالتربة، ويمكن لهذه البيوض الدخول إلى الجسم عند تناولكِ للخضروات أو الفواكه غير المغسولة جيدًا والمزروعة في التربة الملوثة أو عند ابتلاعكِ للتربة الملوثة بها عن طريق الخطأ.

فقس بيوض الدودة في الجسم

عند وصول بيوض دودة الإسكارس إلى الأمعاء، فإنّها تفقس منتجةً اليرقات، ثمّ تخترق جدار الأمعاء لتنتقل إلى الرئتين عبر مجرى الدم أو عبر الجهازك الليمفاوي، وعندما تصل اليرقات إلى الرئتين فإنّها تبدأ بالنمو والنضج، وبعد 10 إلى 14 يومًا من نموها ونضجها هناك فإنّها تنتشر إلى المجرى التنفسي ومنه إلى أعلى الحلق، وقد تقومين بالسعال مما يؤدي إلى خروج اليرقات الموجودة في الحلق، أو ابتلاعكِ لها وعودتها مجددًا إلى الأمعاء.

نضج اليرقات إلى ديدان

بمجرد عودة اليرقات إلى الأمعاء، فإنّها تنمو إلى ديدان ذكرية وأُخرى أنثوية، وتجدُر الإشارة إلى أنّ الديدان الأنثوية عادةً ما تكون أكبر وأطول من الذكرية، إذ تصل إلى 40 سنتيمترًا تقريبًا

تكاثر الديدان في الجسم

قد تُنتِج الدودة الأنثوية الواحدة عند حدوث التزاوج ما يصل إلى 200 ألف بيضة يوميًا، وسرعان ما تُغادر هذه البيوض الجسم عن طريق البراز، ويجدر بالذكر أنّ البويضة المُلقّحة أو المُخصّبة يجب أن تبقى في التربة لمدّة أسبوعين إلى 4 أسابيع حتى تُصبح مُعديةً.


أسباب الإصابة بدودة الإسكارس

لا يُمكن أن تنتقل عدوى الإسكارس لكِ من شخصٍ آخر، إذ لا بُدّ لكِ أن تبتلعي بيوض هذه الديدان حتى تنتقل إليكِ العدوى، وقد تنتقل إليكِ العدوى عند تناولكِ للأطعمة أو المياه الملوثة، خاصةً إذا لم تغسلي يديكِ جيدًا قبل تناولها، أو عند تناولكِ للفواكه والخضروات غير المغسولة جيدًا، كما قد يتعرّض أطفالكِ للإصابة بهذه الدودة عند وضع أيديهم في أفواههم بعد لعبهم بالتربة أو النباتات الملوثة ببيوض الديدان[٢][٣].

 

أعراض قد تشير إلى الإصابة بدودة الإسكارس

لا تظهر على أغلب المصابين بعدوى دودة الإسكارس أيّ مؤشراتٍ أو أعراضٍ في بداية مرحلة الإصابة، ولكن مع نمو الدودة داخل أمعائكِ قد تبدئين بملاحظة الأعراض، وفيما يأتي بيانٌ لأهم هذه الأعراض[٤]:

  • فقدانكِ للشهية والوزن.
  • شعوركِ بألمٍ وانزعاجٍ في البطن.
  • معاناتكِ من التقيؤ والإسهال.
  • ملاحظتكِ لمشاكل في انتظام التبرّز.
  • ظهور الديدان في برازكِ.

مع تقدّم الحالة قد تبدأ الديدان بالتحرّك والانتقال لتصل إلى رئتيكِ، وحينها تظهر أعراض أخرى تتمثّل بما يأتي[٤]:

  • ارتفاع درجة حرارتكِ.
  • شعوركِ بضيقٍ في التنفس.
  • يظهر لديكِ مخاط دموي.
  • سماعكِ لصوت صفيرٍ أثناء تنفسكِ.


عوامل ترفع من خطر الإصابة بدودة الإسكارس

تُوجد مجموعة من العوامل التي قد تجعلكِ أنتِ وطفلكِ أكثر عرضةً لخطر الإصابة بدودة الإسكارس، ومن هذه العوامل ما يأتي[٥]:

  • العمر: إذا كان لديكِ أطفال بعمر الـ10 سنوات أو أقل، فإنّ هذه الفئة العمرية تُعدُّ الأكثر عُرضة للإصابة بدودة الأسكارس، وذلك لأنّ الأطفال في هذه الفئة العمرية هم الأكثر تعاملًا مع التربة.
  • المناخ: قد يرفع سكنكِ في المناطق ذات المناخ الدافئ والرطب؛ كالمناطق الاستوائية وشبه الاستوائية من خطر إصابتكِ بدودة الإسكارس.
  • سوء النظافة: يُعدُّ كلٍ من سوء الصرف الصحي وقلّة النظافة أحد أكثر العوامل التي قد ترفع من خطر إصابتكِ بدودة الإسكارس.


علاج الإصابة بدودة الإسكارس

إنّ عدوى الإسكارس التي ينتج عنها ظهور أعراض الإصابة هي فقط التي تُعالج، إلّا أنّه في بعض الحالات قد تُشفى وتختفي دودة الإسكارس من تلقاء نفسها دون الحاجة لاستخدام أيّ علاجٍ للتخلّص منها، وفيما يأتي بيانٌ لأبرز طرق علاج دودة الأسكارس[٦]:

  • الأدوية المُضادّة للطفيليات: تُعدُّ الأدوية المُضادّة للطفيليات الخيار الأول لعلاج عدوى الإسكارس لديكِ، حيث تتمكن هذه الأدوية من قتل الديدان البالغة خلال 1-3 أيام، وقد ينتج عنها بعض الآثار الجانبية، تتمثل بشعوركِ بآلامٍ خفيفةٍ في البطن أو معاناتكِ من الإسهال، ومن أمثلة هذه الأدوية: ألبيندازول (ألبينزا) وايفيرمكتين (سترومكتول) والميبيندازول.
  • الجراحة: تُعدّ إصابتكِ بالانسداد المعوي أو الثقب المعوي أو التهاب الزائدة الدودية أو انسداد القناة الصفراوية من مضاعفات عدوى الأسكارس التي قد تتطلّب إجرائكِ للعملية الجراحية، وذلك حتى يتمّ إزالة الديدان وإصلاح الضرر الذي تسببّت به. 


نصائح لكِ للوقاية من الإصابة بدودة الإسكارس

إليكِ بعض النصائح التي يُساعدكِ اتّباعها في الوقاية من الإصابة بدودة الإسكارس[٧][٨]:
  • لا تقتربي من التربة التي تبدو ملوثةً.
  • اغسلي يديكِ جيدًا بالماء والصابون قبل إعداد الطعام أو تناوله.
  • اغسلي أو قشّري أو اطبخي جميع الخضار والفواكه النيئة قبل تناولها.
  • قصي أظافركِ بانتظام.
  • اشربي المياه المعبأة في زجاجات.
  • نظّفي ملابسكِ وفراشكِ بانتظام.
  • علّمي أطفالكِ أهمية غسل اليدين بالماء والصابون، خاصةً بعد لعبهم في الخارج.


المراجع

  1. "Ascariasis", Mayoclinic , 22/12/2020, Retrieved 10/6/2021. Edited.
  2. "Ascariasis", Mayoclinic , 22/12/2020, Retrieved 10/6/2021. Edited.
  3. Jenna Fletcher (3/7/2018), "Everything you need to know about ascariasis", Medicalnewstoday, Retrieved 10/6/2021. Edited.
  4. ^ أ ب Jenna Fletcher (3/7/2018), "Everything you need to know about ascariasis", Medicalnewstoday, Retrieved 10/6/2021. Edited.
  5. Charles Davis (30/12/2020), "Ascariasis Disease", Medicinenet, Retrieved 10/6/2021. Edited.
  6. "Ascariasis", Mayoclinic , 22/12/2020, Retrieved 10/6/2021. Edited.
  7. Arefa Cassoobhoy (21/7/2020), "Ascariasis ", Webmd , Retrieved 10/6/2021. Edited.
  8. Jenna Fletcher (3/7/2018), "Everything you need to know about ascariasis", Medicalnewstoday, Retrieved 10/6/2021. Edited.