اسباب تغير شكل البراز

اسباب تغير شكل البراز

البراز

يمكن في بعض الحالات أن يحدث تغيّر في شكل، أو لون، أو كمية، أو رائحة البراز ولكن في معظم الحالات يُعدّ هذا تغيرًا طبيعيًّا ولا يدعو للقلق، ويمكن التخلص منه أو معالجته خلال يوم أو يومين، وفي بعض الأحيان قد تدلّ التغيّرات التي تطرأ على البراز على المعاناة من حالات صحيّة أكثر خطرًا،[١] ويمكن تعريف البراز بأنّه خروج المواد والفضلات التي ينتجها الجسم من عمليّة الهضم، والتخلّص منها عن طريق الأمعاء الغليظة، ثم خروجها عبر فتحة الشّرج، وعادةً فإنّ عدد مرّات التبرّز يوميًّا يتراوح بين مرّة إلى مرّتين في اليوم الواحد، ولكن من الطبيعي أن يختلف هذا الأمر من وقت إلى آخر[٢].

يُعدّ اللون الطبيعي للبراز هو اللون البني، وذلك بسبب إحتوائه على مادة تُسمّى بالبيليروبين، وهي مادة تتكون عند حدوث تكسر لخلايا الدم الحمراء في الجسم، كما يمكن أن يتغيّر لون البراز إلى الأحمر، ويكون مصحوبًا بالقليل من قطرات الدّم، ويعود ذلك إلى أسباب عدة منها: احتمال وجود نزيف في الجهاز الهضمي، أو تناول بعض الأطعمة التي تتسبب بتغير لون البراز إلى اللون الأحمر منها الكرز الأحمر أو البنجر، أو كما يُسمّة بالشمندر، أو عصير البندورة، ثمّ يعود لون البراز إلى لونه الطبيعي عند التخلص من هذه الأطعمة وخروجها من الجهاز الهضمي،[١] وقد يختلف لون وشكل ورائحة البراز من يوم لآخر، ومن شخص إلى آخر، وقد يحدث هذا الأمر للعديد من الأسباب المختلفة[٣].


أسباب تغير شكل البراز

توجد العديد من الأسباب التي يمكن أن تؤدي إلى تغيّر شكل البراز، وتغير خصائصه المختلفة، ومن أهم هذه الأسباب ما يأتي[٤]:

  • الإمساك: يحدث الإمساك عند عدم ممارسة التمارين الرياضية لمدة كافية، أو عدم تناول كمية كافية من الأطعمة التي تحتوي على الألياف، كما يمكن حدوث الإمساك نتيجة للحمل، أو السفر، أو استخدام أنواع معيّنة من الأدوية، وتوجد عدة طرق تساعد على تقليل الإمساك أو التخلص منه، ومنها:
    • تناول الأطعمة المحتوية على الألياف.
    • تناول المزيد من الفواكة والخضراوات، والحبوب الكاملة.
    • ممارسة التمارين الرياضية.
    • الإكثار من شرب السوائل كالماء.
  • الإصابة بسرطان القولون والمستقيم: يوجد العديد من الأعراض الدالة على الإصابة بسرطان القولون والمستقيم، منها ما يأتي:
    • وجود دم مصاحب للبراز.
    • الإصابة بالإسهال، أو بالإمساك، أو الإصابة بسلس البراز.
    • الإصابة بالأنيميا.
    • الشعور بالإنتفاخ.
    • فقدان الوزن الغير مفسر.
    • التقيّؤ.
  • الإصابة بمتلازمة القولون العصبي: ومن أعراض الإصابة بالقولون العصبي ما يأتي:
    • الإمساك.
    • الشعور بالإنتفاخ.
    • وجود مخاط في البراز.
    • الشعور بالتشنجات في البطن.
  • الإصابة بعدوى الأمعاء الطفيلية: كالإصابة بالديدان، ومن أعراض الإصابة بالعدوى الطفيلية ما يأتي:
    • الإصابة بالحمّى.
    • التقيّؤ.
    • الغثيان.
    • رؤية الديدان في البراز.
  • الإصابة بداء كرون: يُعدّ داء كرون نوعًا من أنواع أمراض الأمعاء الالتهابية، ويؤدّي إلى حدوث التهابات في الجهاز الهضمي، ولكنّه يؤثر أكثر في العادة على الأمعاء الدقيقة، والأمعاء الغليظة، أوالقولون[٥].
  • التوتر: يؤدّي التوتر إلى تحفيز ظهور أعراض متلازمة القولون العصبي لدى الأشخاص المصابين بها، ممّا يؤدّي إلى تغيّر في طبيعة شكل البراز، فقد يظهر هذا التأثير على شكل إسهال لدى البعض، أو على شكل إمساك لدى البعض الآخر[١].
  • الجفاف: إنّ عدم الحصول على كميات كافية من الماء أو السوائل عامّةً، قد يؤدّي في النهاية إلى الإصابة بالإمساك، وذلك لأنّ البراز يجب أن يحتوي على نسبة من الرطوبة لكي يستطيع المرور عبر الجهاز الهضمي والخروج، يمكن أن يحدث الجفاف أيضًا لدى البعض بسبب شرب كميّات كبيرة من المشروبات المحتوية على الكافيين والكحول[١].
  • عدم تناول كميات كافية من الألياف الغذائية: إذ تساهم الألياف الغذائية في إعطاء البراز شكله الطبيعي، كما تساهم في تسهيل حركته عبر الجهاز الهضمي[١].
  • الإصابة بالحساسية بسبب تناول أنواع معينة من الطعام: قد يؤدي تناول البعض للأطعمة التي تسبب الحساسية لدى بعض الأشخاص، إلى حدوث إسهال أو إمساك لديهم، أو أيّ تغير آخر في شكل او خصائص البراز الطبيعيّة[١].
  • أسباب أخرى، منها ما يأتي[٥]:
    • إلتهاب القولون التقرحي.
    • خلل في الغدة الدرقية.
    • الإصابة بسرطان الشرج.


أشكال البراز

يخرج البراز عادةً على شكل قطعة واحدة وتكون طولية الشكل، وذلك بسبب تكونها في الأمعاء بهذا الشكل، وهو الشكل الطبيعي للبراز، أيضاً توجد أشكال أخرى عديدة للبراز، وهي تدل على خلل في الجسم وذلك بسبب تغير شكله عن الطبيعي، أو قد تكون نتيجة تناول بعض الأطعمة. ويوجد سبع أشكال مختلفة للبراز ومن هذه الأشكال[٣]:

  • خروج البراز على شكل قطع أو كتل صلبة منفصلة عن بعضها، وعندما تكون بهذا الشكل يكون من الصعب خروجها أو التخلص منها.
  • خروج البراز على شكل كتل رخوة الملمس.
  • خروج البراز رخوًا مع وجود شقوق على سطحه.
  • خروج البراز رخو أو ناعم الملمس وكالأفعى.
  • خروجه على شكل كتل ناعمة سهلة الخروج، بعكس النوع الأول.
  • خروجه على شكل قطع رقيقة حوافها خشنة.
  • خروجه مائيًا من غير وجود أي قطع صلبة.


ألوان البراز

اللون الطبيعي للبراز هو اللون البني، والذي ينتج بسبب وجود مادة البيليروبين في البراز، كما ذكرنا سابقًا، وقد يتغيّر لون البراز إلى ألوان أخرى، ومن هذه الألوان[٦]:

  • اللون الأخضر: قد يتغير لون البراز إلى اللون الأخضر وذلك بسبب عبور البراز خلال الأمعاء بسرعة كبيرة، كما يحصل في حالات الإصابة بالإسهال، وحينها لا تجد البكتيريا المتواجدة في الأمعاء الوقت لكي تهضم المادة الصفراوية بسبب عدم توفّر الوقت، وعندها لا يحصل البراز على لونه الطبيعي، ويظهر بلون أخضر مشابه للون العصارة الصّفراويّة الغير مهضومة جيّدًا، كما يمكن كذلك تغير لون البراز إلى الأخضر عند تناول الأطعمة خضراء اللون، كالخضراوات خصوصًا، السبانخ، والأطعمة المحتوية على الحديد، ويمكن أن يحوّل الحديد لون البراز إلى الأخضر، أو إلى الأسود أيضًا.
  • اللون الأصفر: يتحول لون البراز إلى اللون الأصفر عند عدم مقدرة الأمعاء على هضم الدهون وامتصاصها طبيعيًّا.
  • اللون الأحمر: السبب الأكثر شيوعاً لتحول لون البراز إلى اللون الأحمر هو النزيف بسبب البواسير، كما يوجد أسباب أخرى للون البراز الأحمر، منها الأمراض المتعلّقة بالأمعاء، أمراض التهاب الأمعاء، مثل داء كرون، ونزيف الرتج، والأورام، وتناول الأطعمة ذات اللون الأحمر.
  • اللون الأسود: يتغير لون البراز إلى [[[ماذا يعني لون البراز الاسود|اللون الأسود]] عادةً بسبب وجود نزيف بكميات كبيرة في الجهاز الهضمي العلوي.
  • اللون الأبيض: يدل تحول لون البراز إلى اللون الأبيض على وجود أمراض متعلقة بالكبد، أو وجود سرطان في البنكرياس.


نصائح لعلاج تغير شكل البراز

يوجد العديد من النصائح والإرشادات التي ينصح اتباعها من قبل دكتور مختص في حال تغير شكل البراز، من أهم هذه النصائح:

  • الحركة وممارسة الرياضة.[٧]
  • شرب السوائل وأهمها الماء بكمية كبيرة.[٧]
  • الإكثار من تناول الأطعمة التي تحتوي على الألياف.[٧]
  • تناول المغنيسيوم فهو مفيد لمعالجة الإمساك، وهو يعد آمنًا للجميع ما عدا الأشخاص المصابين بالقصور الكلوي.[١]
  • تناول اللبن والمشروبات والأقراص التي تحتوي على البروبيوتك، وهي نوع البكتيريا النّافعة، التي تساعد على التخلص من الإمساك والإسهال.[١]
  • القيام بعملية جراحية.[٥]
  • أخذ بعض أنواع الأدوية، منها مضادّات الالتهاب، أو الأدوية المثبّطة للمناعة، أو أدوية علاج السرطان، تبعًا للحالة.[٥]


المراجع

  1. ^ أ ب ت ث ج ح خ د Alana Biggers (16-2-2018), "What are the different types of poop?"، medicalnewstoday, Retrieved 28-10-2019. Edited.
  2. "Feces", britannica, Retrieved 28-10-2019. Edited.
  3. ^ أ ب Emily Rekstis, Rachel Nall (6-7-2018), "Poop and You"، healthline, Retrieved 28-10-2019. Edited.
  4. Jennifer Robinson (30-4-2019), "Causes of Narrow or Stringy Stools"، webmd, Retrieved 28-10-2019. Edited.
  5. ^ أ ب ت ث Aaron Kandola (26-10-2018), "What can cause a change in bowel habits?"، medicalnewstoday, Retrieved 29-10-2019. Edited.
  6. "Stool Color, Changes in Color, Texture, and Form", medicinenet, Retrieved 29-10-2019. Edited.
  7. ^ أ ب ت Rachel Nall (14-9-2017), "Change in Bowel Habits"، healthline, Retrieved 29-10-2019. Edited.