وسائل القران في تثبيت العقيدة الاسلامية

وسائل القران في تثبيت العقيدة الاسلامية

وسائل القرآن في تثبيت العقيدة الإسلامية

فيما يلي الوسائل التي تستنبط من القرآن الكريم لتثبيت العقيدة الإسلامية[١]:


وسائل تخاطب العقل والوجدان

  • إثارة العقل: أبرز القرآن الكريم أهمية العقل ورفع من مكانته وجعله مناط التكليف، وأداة للتفريق بين الضّار والنّافع والخير والشّر، نظرًا لأهميته في حياة الإنسان، فهو سر التّكريم وبه يتميّز الإنسان عن سائر المخلوقات، فالقرآن الكريم يُخاطب العقل بأسلوب مُقنع مؤيّد بالأدلة والبراهين، فيُحفّز العقل ليتفكّر ويتدبّر في خلق الله ليُدرك أنّ لهذا الكون خالقًا، ولهذا يجعل القرآن العقل وسيلة عظيمة لتثبيت العقيدة الإسلامية.
  • إثارة الوجدان: عرض القرآن أساليب متكاملة ومتوافقة بين والعقل والمشاعر والأحاسيس، إذّ يوجد من يحكّم عقله في قضايا الحياة، ويوجد كذلك من يُحكّم عواطفه في قضايا الحياة، فجاءت آياته في سياق لتذكّر الإنسان بنعم الله سبحانه التي لا تُعدّ ولا تُحصى وأعظمها نعمة العقل والسمع والبصر التي تُعدّ من أدوات التعلّم والتي لا يكتمل عملها إلّا بالعقل، لتستيقظ فطرته المُنتكسة ولإزالة التبلّد في مشاعره، وليجد في العودة إلى الله سبحانه لذّة ومتعة.


وسائل تنبه إلى قدرة الله

  • التذكير بقدرة الله: الآيات الدّالة على قدرة الله سبحانه وسيلة عظيمة لتذكّر الإنسان بعظمة الله وقدرته في الآفاق والأنفس وفي كل أمور الخلق والتدبير والظواهر الكونيّة العظيمة التي لا يُمكن إنكارها وأنّ علمه سبحانه وسع كل شيء وكلّ الأمور بين يديه، فيتوجّه الإنسان إليه سُبحانه وحده دون سواه ويخشع قلبه، ويستسلم لربه ويتوب إليه.
  • التذكير بمراقبة الله: يُذكّر القرآن الإنسان بأنّ الله معه ويراقبه وأنّ الملائكة تشهد على أعماله وأنّ علمه وسع كل شيء فهو يُحصي تحركاته بدقّة ولا يعزب عنه سبحانه مِثقال ذرّة، فيخشى الإنسان عقاب ربّه ولا يعصيه.
  • مناقشة الانحرافات: دحض وأبطل القرآن الكريم كل الشُبهات والانحرافات التي يتعلق بها الإنسان مثل تحريف الكُتب السماويّة، أو عدم الاستجابة لدعوات الأنبياء والمُرسلين بسبب تكبّر الإنسان وعناده أو بسبب غفلته وجلهه، وذلك بأساليب صحيحة يقبلها العقل بإقامة الحجة والبرهان.


وسائل ترسم صفات الكفار وصفات المؤمنين

  • رسم الصور المنفرة لفعل الكافرين: يُجسّد القرآن بصور فنيّة صفات الكافرين الخبيثة والذميمة، حتى ينفر منها القلب، ويتجنّب الإنسان اتباعها لبشاعة صورتها، ويُبين ما أعدّه الله سبحانه لهم من عذاب وعقاب فيتجنّب الإنسان ما عملوا حتى لا ينال ما نالوا من العذاب الشديد.
  • رسم الصور المُحبّبة لفعل المؤمنين: حرص القرآن على بيان صفات المؤمنين ومدحهم باختلاف صفاتهم، لما لذلك أثر عظيم على السلوك والأخلاق ونتائج باهرة تجعل الإنسان يصل إلى مرحلة الاستقرار النفسي والعيش بسعادة وتوازن، كما بيّن ما أعدّه الله سبحانه لهم من أجر وثواب عظيم والفوز بنعيمه الأبدي.


تعريف العقيدة الإسلامية

العقيدة الإسلامية هي الإيمان بأركان الإيمان الستة، وهي الإيمان بالله سبحانه وحدانيته وألوهيته وأسمائه وصفاته، وملائكته، وكتبه، ورسله، واليوم الآخر، والإيمان بالقضاء والقدر خيره وشره، وكل ما أجمع عليه السلف الصالح وثبت في السنّة من أمور الغيب وأخباره وأصول الدين، وهي التصديق الجازم والتسليم التام للّه تعالى، في كل أوامره ونواهيه، وطاعته واتباع رسوله صلى الله عليه وعلى آله وسلم[٢].


أهمية العقيدة الإسلامية في حياة الإنسان

أهمية العقيدة الإسلامية في حياة الإنسان[٣][٤]:

  • الشعور بالطمأنينة والاستقرار النفسي.
  • تُحرّر الإنسان من العبوديّة الزائفة.
  • تقوّي الإنسان وتُثبّته في المحن والشدائد.
  • تمنع الإنسان من ارتكاب المعاصي، وتنجّيه من عذاب النار.
  • تُحقّق الأمن والأمان والاستقرار لحياة المؤمن.
  • تربط العبادات والعمل الصالح بالإخلاص للّه سبحانه، فلا يُقبل عمل صالح إلّا بالإيمان والإخلاص للّه سبحانه، فالعقيدة هي الأصل والأساس لدين الإسلام.
  • تبني العقيدة الصحيحة الأمة وتنهض بها، فهي السبيل لجمع شمل المسلمين وتوحيد صفوفهم وسبب للعزّة والنصرة والغلبة.


المراجع

  1. فريدة زعبوب (2018-06-09)، "وسائل القرآن الكريم في تثبيت العقيدة اإلسالمية"، الإحياء، العدد 21، صفحة 119-126. بتصرّف.
  2. "المطلب الثالث: تعريف العقيدة الإسلامية"، الدّرر السّنيّة، اطّلع عليه بتاريخ 2020-11-24. بتصرّف.
  3. "من هدي القران الكريم من وسائل القران في تثبيت العقيدة الاسلامية "، طريق الإسلام، 2018-03-24، اطّلع عليه بتاريخ 2020-11-25. بتصرّف.
  4. "أهمية العقيدة الإسلامية"، إحسان، اطّلع عليه بتاريخ 2020-11-25. بتصرّف.
370 مشاهدة