أسباب نزيف الحامل

بواسطة: - آخر تحديث: ٢٠:٠٤ ، ٢١ مايو ٢٠١٨
أسباب نزيف الحامل

خلال أشهر الحمل تكون السيدة معرضةً لكثير من الأمور التي ترافق الحمل، وبعضها قد يعتبر أمرًا عارضًا وطبيعيًّا مثل الدوخة والتقيؤ وانخفاض الضغط، وبعضها يحتاج إلى زيارة الطبيب للتأكد من صحة الأم والجنين، وفي هذا المقال سنتناول مشكلةً من المشاكل التي تصيب بعض الحوامل، وهي النزيف خلال الحمل، فما هي أسباب هذه المشكلة؟

  • النّزيف الذي يحدث في بداية الحمل وسبب الاتغراس الأولي للبويضة المخصّبة في جدار الرحم، حيث إنّ نزول الدم يعتبر المؤشّر الأول على وجود الحمل وفي هذه الحالة لا يعتبر نزول الدم أمرًا خطيرًا، ويكون على شكل قطرات بنية اللون أو أحمر فاتح، ويمكنك تمييزه عن دم الحيض من خلال كميته القليلة ولونه؛ حيث إنّه يكون لمدة قصيرة جدًّا وعبارة عن نقاط وليس نزفًا قويًّا مثل دم الحيض.
  • الإصابة بحالة الحمل خارج الرحم، وهذه الحالة تتمثل بانغراس خاطئ للبويضة المخصبة في قناة فالوب بدل أن تنغرس في جدار الرحم، وهذه الحالة من الحمل خطرة للغاية فقد تتسبب بانفجار القناة؛ لأنّها غير مهيئة أبدًا لاستقبال الجنين.
  • الإجهاض وموت الجنين، وهو في الأغلب أول ما يخطر في بال الحامل لمجرد الشعور بالنزف خلال فترة الحمل، ولكن كما أوردنا أنه يوجد أسباب قد تقف وراء النزف. ولكن في حالة الإجهاض فإن ما يحدث هو انفكاك البويضة المخصبة عن جدار الرحم ونزولها مع بطانة الرحم على شكل نزيف دم.

 

وفي أي حال من الأحوال يجب على السيدة عند مشاهدة النزيف مراجعة الطبيب المختص للكشف عن الأسباب الرئيسيّة وراء هذا النزيف ومعالجتها.

ويجب على الأم خلال فترة الحمل المداومة على الفحوصات والإجراءات الاحترازية للاطمئنان على صحة الجنين وسلامته، ويجب على الأم أيضًا أن لا تتأخر عن مواعيد فحص السونار للاطمئنان عن وضع الجنين وإذا ما كان الحمل في موضعه الصحيح ولم تتم له هجرة أو هبوط إلى الحوض، والتأكد أن نموه يسير بشكل طبيعي.

ومن الفحوصات المهمة التي تحتاجها الأم عمل فحص بول للتأكد من نسبة هرمون الحمل في الجسم، بالإضافة إلى وجوب التأكد من انغلاق عنق الرحم، إذ إن الوضع الطبيعي له أن يكون مغلقًا لكي لا يحدث للجنين أي حركة أو هجرة غير متوقعة.

 

الأمور التي يجب مراعاتها عند الحمل:

  • الالتزام ببرنامج غذائي متوازن يحتوي على كل العناصر الغذائية التي يحتاجها جسم الأم وكذلك جسم الجنين، وفي حال كانت الأم تعاني من فقدان للشهية يجب أن تحصل على العناصر والفيتامينات المهمة عن طريق أخذ المكملات الغذائية.
  • الابتعاد عن بذل الجهد الكبير والذي يرهق جسم الأم سواءً أكان هذا من خلال لعب الرياضات العنيفة، أو المبالغة في أعمال المنزل أو العمل.
  • أخذ القسط الكافي من الرّاحة لساعات كافية طوال اليوم، سواءً من خلال النّوم، أو الاستلقاء لفترات كافية في اليوم.