اثار مكة القديمة

اثار مكة القديمة

مكة المكرمة

تُعدّ مكة المكرّمة واحدةً من مدن المملكة العربية السعودية وهي الوجهة الإسلامية الأولى على مستوى العالم نظرًا لارتباطها بمكان الكعبة المشرفة التي يقصدها الملايين من المسلمين سنويًا على مدار العام لقضاء رحلة العمرة والحج، بالإضافة إلى احتوائها على المسجد الحرام، وتبلغ مساحة مكة المكرمة تقريبًا 850 كيلومترًا مربّعًا، وتضم مجموعةً كبيرةً من الآثار التي تدل على عمق الحضارة الإسلامية في بداياتها وتدل على مدى المعاناة التي وقعت على عاتق الأولين بالإيمان من أجل الحفاظ على العقيدة واتباع أوامر الله عز وجل، وتجدُر الإشارة إلى أنّ مكة المكرمة تملك العديد من الأسماء التي تصل تقريبًا إلى 50 اسمًا، سُمّيت بها عبر العصور المختلفة، كما توجد العديد من الأسباب التي ذُكِرت في سبب تسمية مكة المكرمة بهذا الاسم، فعلى سبيل المثال يقال إنّها سمّيت بمكة بسبب اكتظاظ الناس فيها منذ القدم[١].


آثار مكة القديمة

توجد مجموعة كبيرة من الآثار القديمة التي تنتشر بين زوايا مدينة مكة المكرمة والتي أقدم العرب على تشييدها منذ زمنٍ بعيد أبرزها متمثلة بالآتي[٢][٣]:

  • وادي فاطمة: هو أحد الوديان الضخمة والمنحدرة عبر التجول فيه يتمكن الزائر من التعرف لمجموعة كبيرة من المواقع المشيدة منذ القدم باستخدام الحجارة والتعرف لمجموعة الأدوات والمعدات المعيشية التي استخدمها القدماء في الحقب الزمنية الحجرية الوسطى من الكرة الأرضية.
  • جبال الرديهة: تضم جبال الرديهة مجموعةً كبيرةً من التماثيل الحجرية المقطعة التي تُعبِّر عن وجوه مجموعة من القدماء.
  • جبل عرفة: يضم جبل عرفة مجموعةً كبيرةً من المجسمات الحجرية التي تعبر عن الحياة البرية الحيوانية داخل البلاد مثل: منحوتات الغزلان، كما يضم مجموعةً من اللوائح المكتوبة التي تعود لعصور مختلفة منذ القدم مثل: اللوحات الكوفية.
  • قرية المعادن: تضم القرية مجموعةً كبيرةً من التماثيل المصنوعة بالحجر والمنحوتة بطريقة دقيقة وملفتة للأنظار.
  • سوق عكاظ: يضم سوق عكاظ مجموعةً من الأماكن والزوايا والمباني والساحات الأثرية التي اتجه نحوها أدباء العرب منذ القدم من أجل إلقاء أبياتهم الشعرية والمشاركة بالمسابقات الأدبية التي لا زالت تنظم على أرضه إلى الوقت الحالي، كما يضم مجموعةً كبيرةً من المحلات التجارية التي تُقدم الصناعات السعودية التقليدية المختلفة ليصبح بذلك واحدًا من الأماكن التي تًعبر عن عمق الحضارة السعودية والأدبية العربية.
  • سد ثعلبة: واحد من السدود الذي شيده سكان المنطقة منذ القدم، يتميز بتشييده بمجموعة من الحجارة الكبيرة وملء الفراغات والمسامات المتواجدة بينها بمجموعة من الحصى الصغيرة، ليشعر الزائر أنه أمام صرح عظيم وقوي.
  • بيت ناصيف: يتكوّن هذا البيت من الحجارة، وقد بني في آواخر القرن الثالث عشر الهجري، يتكوّن من 4 طوابق، مع العديد من النوافذ والأبواب المصنوعة من الخشب، والمزيّنة بأجمل الزخارف.
  • قصر خزام: يشعر الزائر بأنه قلعة بسبب تشييد سور ضخم يحيط به من جميع الاتجاهات، يضم القصر مجموعةً كبيرةً من التحف والآثار والأدوات التي تُعبر عن ثقافة المجتمع المكي وظروفهم المعيشية في القدم.
  • قصر سكاف: استخدم هذا القصر من أجل المراقبة، ويقع تحديدًا في شارع الأبطح، حي المعبدة في مكة المكرمة، وهذا القصر كبير مع طابقين وساحة كبيرة.
  • أم الدميران: منطقة أثرية ضخمة تقع على الواجهة الشمالية الشرقية من مدينة مكة المكرمة، عبر التجول فيها يتمكن السائح من مشاهدة مجموعة ضخمة من المنشآت التاريخية وقنوات الماء المتناثرة بين الزاوية والأخرى داخل المكان.
  • بردان العقيق: تضم المنطقة خزانًا ضخمًا يُستخدم لتخزين المياه على مدار العام داخله منذ القدم متصل بمجموعة من القنوات من أجل تزويد المناطق المختلفة بالماء عن طريقها.


أبرز المساجد داخل مكة

توجد مجموعة كبيرة من المساجد القديمة والحديثة المنتشرة داخل مكة المكرمة أبرزها متمثلة بالتالي[٤]:

  • جامع عائشة الراجحي: واحد من المساجد الضخمة داخل حدود مكة، عبر زيارته يتمكن السائح من التقاط أجمل الصور بين جدرانه التي شُيِّدت على الأسس التصميمية التي اتبعها العثمانيون في القدم، يضمّ المسجد العديد من الأماكن بالإضافة لصالات الصلاة، والحمامات، وقاعة للمحاضرات، ومكتبة، وأماكن لمن يريد الاعتكاف، ومغاسل للموتى.
  • مسجد البيعة: بُنِي هذا المسجد تخليدًا للحظات التاريخيّة الهامّة التي حدثت في مكانه، فقد شهد مكانه البيعة الأولى والبيعة الثانية أيضًا، والشخص الذي بنى هذا المسجد هو الخليفة العباسي أبو جعفر المنصور، ويُعدّ هذا المسجد من الأماكن التي يجب على السياح زيارتها عند السفر إلى مكة المكرمة.
  • مسجد غزوة حنين: شُيِّد على المكان الذي خاض فيه المسلمون غزوة حنين ضد الكفار في بدايات نشر الدعوة الإسلامية تحت قيادة سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم، وعلى مدار التاريخ حدثت العديد من التوسعات للمسجد حتى وصلت مساحته تقريبًا لـ 1000 متر مربع، وتجدر الإشارة إلى أنّ هذا المسجد يُعدّ المكان الذي يُحرِم منه أهل مكّة، وذلك لأنّ النبي صلى الله عليه وسلّم، أحرم منه في عمرته الثالثة.
  • مسجد الإجابة: شُيِّد في مكان صلى فيه رسول الله صلى الله عليه وسلم عند الانتصار على المشركين في الغزوة الخاصة بفتح مكة، من بداية تشييده إلى الآن حدثت العديد من أعمال التوسعة، والتطوير، ويقع هذا المسجد تحديدًا في حيّ المعابدة.


غرائب مكية

توجد مجموعة من المعلومات التي تتعلق بمدينة مكة المكرمة والمسجد الحرام أبرزها متمثلة بالتالي[٥]:

  • بناء الكعبة: حدثت العديد من عمليّات إعادة البناء في أجزاء معيّنة من الكعبة المشرّفة على مدى العصور للعديد من الأسباب المختلفة، لكنّ عمليّات إعادة البناء توقّفت من سنة 1040 هجريًا، ولم تحتج الكعبة منذ تلك السنة إلّا للقليل من الإصلاحات أو الترميمات في بعض الأوقات[٦].
  • مياه زمزم: تُعدّ مياه زمزم أنقى مياه على وجه الكرة الأرضية فلم يستطيع العلماء إثبات وجود أي ملوث أو مواد دخيلة غير المكونات الرئيسية والمعادن المفيدة لصحة الإنسان داخلها، إذ تحتوي مياه زمزم على العديد من الأملاح المعدنيّة المفيدة كالمغنيسيوم، والكالسيوم، كما أنّها معروفة بخواصّها العلاجيّة.


المراجع

  1. "تعبير عن مكة المكرمة"، كله لك، اطّلع عليه بتاريخ 15-10-2019.
  2. "أماكن تاريخية في مكة المكرمة"، موقع الآثار، اطّلع عليه بتاريخ 15-10-2019. بتصرّف.
  3. "سوق عكاظ مفخرة العرب"، قصة الإسلام، 1-1-2015، اطّلع عليه بتاريخ 8-11-2019. بتصرّف.
  4. "السياحة في مكة المكرمة وأهم 26 مكان يستحق زيارتك"، تور فلاج، اطّلع عليه بتاريخ 15-10-2019. بتصرّف.
  5. "يبقى كما هو لسنوات.. رقم واحد يميز ماء زمزم عن كل مياه الأرض"، عربي بوست، اطّلع عليه بتاريخ 23-10-2019. بتصرّف.
  6. "الكعبة المشرَّفة .. بناء شامخ في قلب المسجد الحرام"، بيان، اطّلع عليه بتاريخ 23-10-2019. بتصرّف.