ارتفاع ضغط الدم في الشهر السابع

بواسطة: - آخر تحديث: ٢٠:٠٧ ، ٢١ مايو ٢٠١٨
ارتفاع ضغط الدم في الشهر السابع

 

تبحث النساء عادةً عندما تكون في بداية حياتها عن حلول لعوائق صحيَّة تواجهها في حياتها اليومية، في هذا المقال سنجيب عن أكثر الاستفسارات شيوعًا هو ارتفاع ضغط الدم في الشهر السابع.

ما هو ارتفاع ضغط الدّم وماهي أنواعه:

ينقسم ارتفاع ضغط الدم إلى جزئين: بسيط، وخطير أما ارتفاع ضغط الدَّم البسيط يمكن علاجه ببعض الأدوية الطبيَّة، وفي حال استمرار ارتفاع ضغط الدَّم البسيط يجب ترقُّب دخول الحمل إلى الشّهر التاسع، ومن ثم تولد المرأة الحامل.

وإذا ارتفع ضغط الدَّم بشكل كبير يتوجَّب إجراء فحوصات للاطمئنان على الأمِّ والجنين، عن طريق إجراء فحوصات لوظائف الكلى، وقاع العين، ووجود زلال في البول، والموجات الصوتيَّة للتأكد من وضع الجنين، إذ إنّ العديد من النساء اللواتي يعانين من ارتفاع ضغط الدَّم الشديد، الذي يُصاحبه زلال للبول، وخلل في وظائف الكبد والكلى، يلدن مباشرةً دون انتظار دخولها في الشهر التاسع.

إرشادات لتجنُّب ضغط الدم المرتفع أثناء الحمل:

  • يجب على المرأة الحامل أن تجنّب التوتر، وتقف طويلًا، وتقلّل من الموالح في الطعام، وشُرب المنبهات.
  • الإكثار من تناول الأطعمة، مثل: الخس، والجرجير، والخيار؛ لاحتوائها على الألياف، ويُنصَح أيضًا بتناول الألبان، والبيض، والسَّمك؛ لاحتوائها على الكالسيوم.
  • لتجنب الخطورة على الحامل والجنين يجب العلاج والمراقبة الحثيثة للحامل؛ لعدم استقرار الأخطار، ويعدُّ هذا الحمل حملًا مرضيًّا.

أنواع ارتفاع ضغط الدَّم:

  • ارتفاع ضغط الدم أثناء الحمل: وهو عادةً ما يظهر عند الأسبوع 20 من الحمل، ولا يعدّ مزمنًا.
  • ما قبل الارتجاج: عندما يتزامن ارتفاع ضغط الدم مع وجود البروتينات المرضية في البول وانتفاخ أطراف الجسم والوجه.
  • ارتفاع ضغط الدم المزمن: ويكون لدى المرأة من قبل ظهور الحمل، ولا تكون الحامل على دراية به، ويلزم تخمينه قبل الأسبوع 20 من الحمل.

علامات ارتفاع ضغط الدم: صداع، وطنين الأذن، وآلام في الصدر، ورؤية حشرات طائرة.

يُصيب هذا الوضع 5 إلى 10 نساء أثناء الحمل، وقد تزداد عند ارتفاع ضغط الدم، وقد يتنامى إلى حالة ما قبل الارتجاج، تتبين هذه الأعراض في الشَّهر السابع من الحمل في الطِّفل الثاني وقد تعود المرأة إلى وضعها الطّبيعي بعد الولادة.

ومن الأسباب التي تزيد من ضغط الدم في الشهر السابع:

إن أسباب ارتفاع ضغط الدم متفاوتة وقليلة من حالة إلى أخرى، لذلك قد نجد صعوبةً في تحليلها، وبعض ممن لم يسبق لها الحمل من قبل يمكن أن يرتفع ضغط الدم لديهن بنسبة 10 إلى 15% مقابل من أنجبن من قبل.

وأيضا من الأسباب التي قد تؤدي إلى ارتفاع ضغط الدم هي أسباب وراثية غالبًا، وقد يضاعف هذا السبب نسبة خطر الإصابة وتلعب المناعة دورًا كبيرًا لعدم التأقلم مع مني الزوج.

ويكون لبعض الأمراض دور في ارتفاع ضغط الدم، مثل: "السكري، والسمنة، والكلى"

وأيضًا يوجد أسباب تتعلق بالحمل، مثل: المباعدة بين الحمل الأول والحمل الثاني، وتبديل الزوج..