ازالة شامات الوجه

ازالة شامات الوجه

ما هي الطرق المختلفة لإزالة شامات الوجه؟

الشامات هي نموّ جلدي شائع، ومعظم الناس لديهم من 10 إلى 40 شامة موزَّعة على جلدهم، وقد يكون لديكِ أكثر من واحدة على وجهكِ وجسمكِ، ومعظم الشامات غير ضارّة ولا تُعدّ مصدرًا للقلق، ويجدر بالذكر أنكِ لستِ في حاجةٍ إلى إزالة الشامة، إلا إذا كانت تزعجكِ، فإذا لم يُعجبكِ مظهرها على جلدكِ، أو إذا كانت تتهيّج بسبب الاحتكاك بملابسكِ؛ فإن إزالة الشامة يُعدّ خيارًا لكِ[١]، فإما أن تزيليها جراحيًا، أو بالطرق الطبيعية، ورغم أنّ بعض الناس يعتقدون أن العلاجات المنزلية قد تنجح في إزالة الشامات، إلا أنه لم تُجرى دراسات رسمية حول سلامتها، أو فعاليّتها، أو آثارها الجانبية المحتملة؛ لذا من المهم استشارة طبيب جلدية قبل إزالة الشامة باستخدام العلاجات المنزلية[٢].


الطرق الطبية لإزالة شامات الوجه

يُلجأ لإزالة الشامة بطرقٍ طبية في حالة الشكّ بكونها سرطانية أو إذ كانت مزعجةً للشخص؛ حينها يقوم الطبيب بإجراءٍ جراحي لإزالتها، وتستغرق إزالة الشامة وقتًا قصيرًا، وتُجرى عادةً في العيادة الخارجية، وإذا لاحظتِ نمو الشامة مرةً أخرى؛ استشيري طبيبكِ على الفور[٣]، وتزال الشامات طبيًا عادةً بطريقتين هما كما يلي[٤]:

  • الاستئصال بالحلاقة: ويتضمّن ذلك تخدير الطبيب المختصّ للمنطقة المحيطة بالشامة، ثم استخدام شفرة صغيرة لقطع محيط الشامة وتحتها، وهذه التقنية تُستخدم عادةً مع الشامات الصغيرة، ولا حاجة فيها لاستخدام الخيوط الجراحية أو الغرز.
  • الجراحة الاستئصالية: ويتضمّن هذا الإجراء إزالة الطبيب المختصّ للشامة مع الحافة المحيطة من الجلد السليم باستخدام مشرط أو جهاز ثقب، وتكون الغرز مطلوبةً في هذه الطريقة.

أما إذا كشَف الطبيب عن الورم الميلانيني في مراحل مبكرة جدًا عندما تكون الشامة رقيقةً، ولم تنمو إلى أسفل سطح الجلد، ولم تنتشر إلى أجزاء أخرى من الجسم، يمكن أن تُزال باستخدام تقنية جراحية بسيطة، لكن إذا اكتُشف الورم في مراحل متقدمة، يُزال الورم مع بعض الجلد السليم حوله، وإذا دخل السرطان إلى مجرى الدم أو وصل إلى الجهاز الليمفاوي، وشَكَّلَ أورامًا في أجزاء أخرى من الجسم؛ قد تحتاجين إلى مزيدٍ من أنواع العلاج المختلفة تبعًا للحالة[٤].


الطرق الطبيعية لإزالة شامات الوجه

فيما يأتي بعض الطرق الطبيعية التي قد تساعدكِ في إزالة شامات الوجه، ولكن تذكّري أن الطرق الطبيعية المنزلية ليست دائمًا أو فعالةً، وقد تسبب آثارًا جانبية، لذا إذا رغبتِ باستخدام أي منها، استشيري الطبيب أولًا[٢]:

  • البطاطا: للبطاطا تأثير تبييض طبيعي، ويُعتقد أن تطبيقها على الشامة قد تساعد في تلاشيها بمرور الوقت.
  • زيت الأوريجانو: قد يساعد تطبيق زيت الأوريجانو الممزوج بزيت ناقل، مثل زيت الخروع عدة مرات يوميًا، ولعدة أسابيع في إزالة الشامة.
  • الثوم: يحتوي الثوم على إنزيمات قد تسهم في إذابة خلايا الشامة؛ لذا يُعتَقَد أنّ وضعه على الشامة لفترةٍ من الوقت سيؤدي إلى تلاشيها أو اختفائها تمامًا، لكن يُجدر بالذكر أن الثوم قد يسبب حروقًا في الجلد؛ لذا يجب أن تكوني حذرةً عند استخدامه.
  • مزيج صودا الخبز وزيت الخروع: قد يفيد مزيج زيت الخروع بصودا الخبز في إزالة الشامات إذا استُخدم لعدة أسابيع، فصودا الخبز تجفِّف الشامة، في حين يحمي زيت الخروع الجلد.
  • زيت شجرة الشاي: زيت شجرة الشاي هو زيت عطري يشتهر بخصائصه المضادة للميكروبات والالتهابات، ويدعي البعض أن استخدامه عدة مرات في اليوم لفترة من الوقت سوف يتسبب باختفاء الشامات، لكن يجب توخّي الحذر عند استخدام زيت شجرة الشاي لأنه قوي على الجلد، وسامٌّ إذا ابتُلع.
  • زيت جوز الهند: رغم عدم وجود أي دراسات تثبت فعالية زيت جوز الهند في إزالة الشامات، لكن يُعتَقَد أنه يُقلِّل حجم الشامة عند استخدامه يوميًا.
  • قشور الموز: قد تفيد قشور الموز في إزالة الشامات؛ نظرًا لاحتوائها على إنزيمات وأحماض معينة، كما قد يفيد استخدام قشر الموز على البشرة في ترطيبها.
  • جل الصبار: يمتاز جل الصبار بالعديد من الخصائص التي تعزز صحة البشرة، وقد يساعد في إزالة الشامات عند استخدامه بمرور الوقت، ولتجربة ذلك؛ ضعي جل الصبار على الشامة، لكن من المهم إجراء اختبار الحساسية أولًا؛ فقد تكونين مصابةُ بالحساسية تجاه جل الصبار.
  • بيروكسيد الهيدروجين: يُعتقد أن لبيروكسيد الهيدروجين خصائص تساعد في إزالة الشامات عند استخدامه 3 إلى 4 مرات في اليوم، لكن يجب عليكِ أولًا استشارة الصيدلي أو الطبيب حول نوع بيروكسيد الهيدروجين المناسب لهذا الغرض.
  • زيت اللبان: قد يكون لزيت اللبان العطري قدرة على امتصاص زيوت البشرة وتجفيفها، ويعتقد المؤيدون أنه عند استخدامه يوميًا يتفاعل مع الشامة؛ مما يتسبب في جفافها وسقوطها، لكن إذا رغبتِ باستخدام هذا الزيت فاحرصي دائمًا على تخفيفه بزيتٍ ناقل، مثل زيت اللوز الحلو أو زيت جوز الهند قبل وضعه على بشرتكِ.


طرق ينبغي لكِ تجنبها لإزالة شامات الوجه

يجب عليكِ توخّي الحذر من كريمات إزالة الشامات المتوفرة في الصيدليات أو المتاجر؛ إذ إنّ العديد من هذه الكريمات التي لا تستلزم وصفة طبية تُزيل أكثر من الشامة نفسها، وقد تترك ندوبًا لا تختفي في الجلد، وفي حال كنتِ تعانين من مشاكل في شفاء الأنسجة كحال مرضى السكري؛ عليكِ العمل مع طبيبكِ لإزالة الشامات بأمان، كما يجب أيضًا أن تتجنّبي أو تتوقّفي عن استخدام أي علاج منزلي يسبب رد فعل سلبي، وفي حال استخدام طريقة منزلية، يجب التوقف عن استخدامها على الفور إذا أصبتِ باحمرارٍ أو تورمٍ أو أي آثار جانبية أخرى[٢].


من حياتكِ لكِ

يتوجب عليكِ زيارة الطبيب إذا كانت لديكِ شامةٌ مشبوهة أو تريدين إزالة شامةٍ معينة؛ إذ يمكن للطبيب التحقّق ممّا إذا كانت الشامة سرطانية أم لا، وسيتمكّن من مناقشة خيارات الإزالة معكِ، كما يجب أن تكوني أيضًا على درايةٍ بعلامات سرطان الجلد، ففي حال لاحظتِ ظهور علامةٍ أو أكثر من العلامات التالية على الشامة؛ عليكِ زيارة الطبيب لإجراء الفحص[٢]:

  • الشامة ذات شكل غير منتظم.
  • حدود الشامة غير منتظمة.
  • تغير سريع في شكل الشامة أو حجمها.
  • تغير لون الشامة.
  • قطر الشامة أكبر من 1/4 بوصة أو 0.64 سم.


المراجع

  1. Stephanie Watson (2020-08-19), "How to Remove Moles", healthline, Retrieved 2020-10-18. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث Jenna Fletcher (2018-04-15), " Jenna Fletcher", medicalnewstoday, Retrieved 2020-10-18. Edited.
  3. "Moles", mayoclinic, 2019-11-18, Retrieved 2020-10-18. Edited.
  4. ^ أ ب Alex Novakovic (2017-05-16), "Should I worry about a mole?", medicalnewstoday, Retrieved 2020-10-18. Edited.
346 مشاهدة