اعراض العين والحسد والمس والسحر

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٤٥ ، ٤ يونيو ٢٠٢٠
اعراض العين والحسد والمس والسحر

إصابة الشخص بالأمراض الروحية

الأمراض الروحية هي الأمراض التي تُصيب الإنسان كالعين والسحر والمس، يعرف المؤمن بالله تعالى وبالغيب أنها يمكن أن تصيب الإنسان بتأثير من الجن الذي هو خلق من خلق الله تعالى، ويؤمن كثير من الأطباء النفسيين بوجود تأثير خفي يؤثر في صحة الإنسان، كما أن الكلية الملكية للأطباء النفسيين في بريطانيا أجرت دراسات عن تأثير العلاج الروحي على صحة الإنسان النفسية وعلاج أمراضه، كما أنها وضعت أسسًا للعلاج النفسي المتكامل المبني على أربعة محاور، وهي: العلاج الدوائي والنفسي والاجتماعي والروحي، وجانب العلاج الروحي في الإسلام هو الرقية الشرعية الصحيحة البعيدة عن الدجل والشعوذة، كما أن المُعالِج والمُعالَج لا بد أن يكونا حريصين على العبادات ومؤمنان بأن الشفاء من الله تعالى[١].


ما هي أعراض العين والحسد؟

توجد أمور يمكن التفريق فيها بين العين والحسد، وهما مرضان يؤثران على الإنسان ويمكن علاجهما بالرقية الشرعية وقراءة القرآن، كالفاتحة وآية الكرسي وخواتيم سورة البقرة والإخلاص والمعوذتين وبعض الأدعية النبوية، وفيما يأتي بيان الفرق بين أعراض العين والحسد[٢]:

  • أهل العلم قالوا بأنه يمكن تمييز العين بالأمراض العضوية التي لا تستجيب لعلاج الأطباء، وتوجد بعض العلامات التي تظهر على المريض مثل الأرق والخمول والحبوب على الجلد، كما أنه يمكن أن ينفر المصاب بالعين من أهله في البيت أو يكره مجتمعه ودراسته، وقد تؤثر فيه فيصبح شاحب الوجه ويشعر بالضيق ويكثر من التنهد والنسيان، وقد يشعر بثقل في مؤخرة الرأس أو على الأكتاف، أو تصيبه حرارة في بدنه ووخز وبرودة في أطرافه.
  • أما الحسد فيكون تأثيره بالماديات فتظهر أعراضه على المال والبدن والأولاد، وقد يؤثر على النفس إذا أصابها فيصد المثابر عن دراسته أو جامعته أو عمله، وقد تقل درجة ذكاؤه ويقل لديه التحصيل والاستيعاب، ويصبح المريض يميل إلى الانطواء والانعزال، ويبتعد عن مشاركة أهله في حياتهم اليومية ويشعر بعدم الحب والوفاء والإخلاص من أقرب الناس له.


ما هي أعراض المس والسحر؟

المس والسحر ثابتان في القرآن والسنة، وهي ابتلاءات من الله تعالى يصيب بها من يشاء من عباده، وقد سُحِر الرسول –صلى الله عليه وسلم- من يهودي اسمه لبيد بن الأعصم، فأصبح يتخيل أنه فعل الشيء وهو لم يفعله، حتى أتاه الوحي من الله عز وجل ودله على مكان السحر فأبطله، وهذا ليس لنقص في الرسول -صلى الله عليه وسلم- لأنه مرض مثل باقي الأمراض، وإتيان السحر والسحرة محرم شرعًا وهو من السبع الموبقات[٣]، ومن أعراضه: الصداع، والتنمل والخدر في الأطراف، وعصبية شديدة وخوف شديد، وأرق وصعوبة في النوم أو العكس فقد يؤدي إلى حب النوم بكثرة، وخمول وكسل ووجع في المفاصل، وانعزال، كما يمكن أن يؤدي إلى مشاكل صحية لا يتبين لها سبب طبي، أو يؤدي للإصابة بأمراض دون وجود سبب عضوي[٤].


كيف يمكن علاج الأمراض الروحية؟

ذهب بعض أهل العلم إلى عدم وصف العين والحسد والسحر والمس بالأمراض الروحية، وذلك لأن الإنسان مكون من روح وجسد وكل ما يقع من أمراض فهي من تأثير الشيطان على جسم المريض، والروح من أمر الله لذلك لا يؤثر فيها شيء بسهولة، وفي حال إصابة الشخص بإحدى هذه الأمراض فإنه يتوجه للعلاج الصحيح الثابت في الكتاب والسنة، ومن طرق العلاج النافعة[٥]:

  • العلاج بالقرآن الكريم: لأن الله تعالى وصفه بأنه شفاء لكل ما يمكن أن يصيب الإنسان، فتوجد أمراض جسدية وتوجد أمراض عقائدية أو سلوكية وفكرية، ويمكن علاجها بآيات القرآن الكريم المتعلقة بموضوعها، قال الله تعالى: {وَنُنَزِّلُ مِنَ الْقُرْآنِ مَا هُوَ شِفَاءٌ وَرَحْمَةٌ لِّلْمُؤْمِنِينَ ۙ وَلَا يَزِيدُ الظَّالِمِينَ إِلَّا خَسَارًا} [الإسراء: 82]، والعلاج بالقرآن الكريم ثابت في الصحيح مما نُقل عن الرسول –صلى الله عليه وسلم- وأصحابه، قال الله تعالى: {يَا أَيُّهَا النَّاسُ قَدْ جَاءَتْكُم مَّوْعِظَةٌ مِّن رَّبِّكُمْ وَشِفَاءٌ لِّمَا فِي الصُّدُورِ وَهُدًى وَرَحْمَةٌ لِّلْمُؤْمِنِينَ} [يونس: 57]
  • الذهاب للراقي الشرعي: تنفع الرقية الشرعية في دفع أذى الشياطين سواء أكان ذلك بسبب العين أو المس أو السحر، وقد ثبت أن الرسول –صلى الله عليه وسلم- رقى أصحابه وزوجاته والحسن والحسين وأبناء ابن عمّه جعفر بن أبي طالب، ولا بد من توافر شروط معينة في الراقي الشرعي الذي يُقدم على علاج الناس، منها: أن يكون صادقًا قوي العقيدة، محسن الظن بالله، ومؤمنًا بأن الشفاء من الله وحده، إنما هو وسيلة لتحقيق الشفاء من الله عز وجل، ولا بد له من الالتزام بصحيح ما ورد من نصوص الرقية الشرعية ولا يكون من المشعوذين الذين يستعينون بالجن.
  • رقية الإنسان لنفسه: توجد آيات متعددة ذكر الله تعالى فيها العين والحسد والسحر والمس، ويمكن للإنسان أن يرقي نفسه بالآيات، ولا بد من القوة الإيمانية واليقين في ذلك، فإما أن يقرأ الرقية على نفسه وإما أن يستمع إليها مسجلةً من أحد المشايخ.


من حياتكِ لكِ

ذكر أهل العلم مجموعةً من الأمور التي تُدفع بها الشرور، فاتبعي هذه الخطوات لتحمي نفسك وعائلتك من العين والسحر بإذن الله تعالى[٦]:

  • توكلي على الله تعالى فهذا أعظم ما يمكنكِ القيام به، فمن توكل على الله كفاه ما أهمه.
  • امتثالك لأوامر الله تعالى ونواهيه يكون سببًا في حفظ دينك ونفسك وأهلك من الشرور بإذن الله.
  • أكثري من ذكر الله تعالى عند الدخول إلى المنزل وعند خروجك منه، وفي الصباح والمساء.
  • حصني أبناءك بدعاء الرسول –صلى الله عليه وسلم- الذي كان يعوذ به الحسن والحسين، فكان يقول: (إنَّ أَبَاكُما كانَ يُعَوِّذُ بهَا إسْمَاعِيلَ وإسْحَاقَ: أَعُوذُ بكَلِمَاتِ اللَّهِ التَّامَّةِ، مِن كُلِّ شيطَانٍ وهَامَّةٍ، ومِنْ كُلِّ عَيْنٍ لَامَّةٍ) [صحيح البخاري| خلاصة حكم المحدث: صحيح].
  • كلي في الصباح سبع تمرات من تمر المدينة، فإنها تحميكِ من السم والسحر بإذن الله تعالى.
  • حافظي على صلاة الفجر في وقتها، فهي سبب في حفظك في ذمة الله تعالى.
  • اقرئي سورة البقرة في المنزل فهي تمنع دخول الشيطان، وهي سورة مباركة.
  • حافظي على قراءة المعوذات في الصباح والمساء، وأكثري من الاستعاذة بكلمات الله التامات في الصباح والمساء، وعند دخولك لمنزل أو بر أو بحر.
  • اقرئي آخر آيتين من سورة البقرة في أول الليل.
  • اقرئي آية الكرسي قبل النوم.
  • أدخلي الأطفال ساعة الغروب، فهي ساعة تنتشر فيها الشياطين، وأغلقي الأبواب واذكري اسم الله تعالى.
  • أزيلي من منزلك أي تماثيل أو صور معلقة لذوات الأرواح لأنها تمنع دخول الملائكة للمنزل.


المراجع

  1. "هل الأمراض الروحية كالمس والسحر والعين موجودة ومعترف بها علمياً؟"، islamweb، اطّلع عليه بتاريخ 3-6-2020. بتصرّف.
  2. "علامات وأعراض المسحور والمصاب بالعين وعلاج ذلك"، islamweb، اطّلع عليه بتاريخ 3-6-2020. بتصرّف.
  3. "السحر في ضوء القرآن والسنة"، alukah، اطّلع عليه بتاريخ 3-6-2020. بتصرّف.
  4. "ما هي علامات السحر والمس والحسد؟ وما العلاج؟"، islamweb، اطّلع عليه بتاريخ 3-6-2020. بتصرّف.
  5. "علاج الأمراض الروحية بالرقية الشرعية "، ar.islamway، اطّلع عليه بتاريخ 3-6-2020. بتصرّف.
  6. "السحر والمس والعين"، alukah، اطّلع عليه بتاريخ 3-6-2020. بتصرّف.