اعراض زيادة الدهون على الكبد

اعراض زيادة الدهون على الكبد

الكبد الدهني

يوجد الكبد في الجانب الأيمن من البطن، ويبلغ وزنه حوالي 1.36 كيلوغرام، وهو عضو لحمي وكبير ومطاطي وذو لون بنّي مُحمرّ، ويُحمَى الكبد بواسطة القفص الصدري، ويُقسَم إلى قسمين كبيرين، هما: الفص الأيمن، والفص الأيسر. تقع المرارة أسفل الكبد، بالإضافة إلى البنكرياس والأمعاء، وجميعها تعمل معًا لهضم الطعام ومعالجته وامتصاصه، وتتمثل الوظيفة الرئيسة للكبد بتصفية الدم القادم من الجهاز الهضمي وإزالة السموم والمواد الكيميائية قبل نقله إلى باقي الجسم، بالإضافة إلى دوره في عمليات الأيض، كما أنه يُفرز المادة الصفراء للأمعاء، كما يُنتج بروتينات مهمةً لتخثر الدم.[١]

عند تراكم الدهون الزائدة في خلايا الكبد تسمى الحالة الناتجة مرض الكبد الدهني، ومن الطبيعي أن يحتوي الكبد على بعض الدهون، لكن إذا كانت تُشكّل أكثر من 10% من وزن الكبد فإنها تسبب تلك الحالة، كما تسبّب الإصابة بمضاعفات خطيرة، وفي بعض الأحيان قد لا يسبب الكبد الدهني أي ضرر، لكنه في أحيان أخرى قد يؤدي إلى التهاب الكبد الدهني، والذي بدوره يسبب تلف الكبد، وفي بعض الأحيان قد يكون هذا الالتهاب مرتبطًا بإدمان الكحول فيسمى بالتهاب الكبد الدهني الكحولي، ومع مرور الوقت قد يسبب تندب الكبد أو تليّفه، وهو غالبًا ما يؤدي إلى فشل الكبد.[٢]


أعراض زيادة الدهون على الكبد

لا يسبب الكبد الدهني في الكثير من الحالات أي أعراض ملحوظة، إلا أنَّه قد يسبب الشعور بالتعب أو الألم أو بعدم الراحة في الجانب الأيمن العلوي من البطن، كما قد يُسبِّب الإصابة بالعديد من المضاعفات التي تشمل تندب الكبد أو تليّفه، ففي حالة الإصابة بتليف الكبد فإن الأعراض ستشمل ما يأتي:[٣]

  • فقدان الشهية.
  • فقدان الوزن.
  • الضعف.
  • الإعياء.
  • حكة في الجلد.
  • نزيف الأنف.
  • ظهور مجموعات من الأوعية الدموية تحت الجلد شبيهة بالشبكة.
  • اصفرار الجلد والعينين.
  • انتفاخ البطن.
  • وجع البطن.
  • تورم الساقين.
  • كبر الثدي عند الرجال.
  • الارتباك.


أسباب الدهون على الكبد

من غير الواضح حتى الآن كيف يتطور الكبد الدهني، وقد يحدث نتيجة إنتاج الجسم للكثير من الدهون أو عندما يكون غير قادر على معالجة الدهون بطريقة صحيحة، وتعد السمنة من أهم عوامل الخطر للإصابة بالكبد الدهني، وبغض النظر عن وزن الشخص فإن الذي يكون مصابًا بالدهون البطنية أو الدهون العميقة قد يكون أكثر عرضةً للإصابة بالكبد الدهني، أما عوامل الخطر الأخرى التي تزيد من خطر تشكُّل الدهون على الكبد تشمل ما يأتي:[٤]

  • داء السكري.
  • ارتفاع ضغط الدم.
  • ارتفاع الكوليسترول في الدم، أو ارتفاع مستويات الدهون في الدم.
  • ارتفاع مستويات الدهون الثلاثية في الدم.
  • الإصابة بمتلازمة التمثيل الغذائي، فالمصابون بها أكثر الأشخاص عرضةً لخطر الإصابة بالكبد الدهني.
  • الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية وأمراض الكلى المزمنة، إذ لوحظَ وجود علاقة بينهما.
  • عوامل الخطر الأخرى للإصابة بالكبد الدهني دون السمنة تشمل ما يأتي:
    • التأثيرات الوراثية.
    • التدخين.
    • التقدم بالعمر.
    • تناول بعض الأدوية، مثل: المنشطات، والتاموكسيفين المستخدم لعلاج السرطان.
    • فقدان الوزن السريع.
    • الالتهابات، مثل التهاب الكبد.
    • التعرض لبعض السموم.


علاج زيادة الدهون على الكبد

توجد بعض الخطوات التي تساعد على علاج الدهون على الكبد أو تساعد في السيطرة على مرض الكبد الدهني غير الكحولي، وتشمل ما يأتي:[٥]

  • نمط الحياة والعلاجات المنزلية: يتضمن ذلك ما يأتي:
    • فقدان الوزن، في حالة كان المصاب يعاني من زيادة الوزن أو السمنة فيمكن التقليل من عدد السعرات الحرارية المتناولة في اليوم، وزيادة النشاط البدني من أجل إنقاص الوزن، فتخفيض عدد السعرات الحرارية المتناولة يوميًا يعد من أفضل الخطوات لفقدان الوزن، وفي حال المحاولة سابقًا لذلك وعدم النجاح يمكن استشارة الطبيب.
    • اختيار نظام غذائي صحي، إذ يمكن اتباع نظام صحيّ غني بالفواكه والخضروات والحبوب الكاملة، مع تتبّع عدد السعرات الحرارية المتناولة يوميًا.
    • ممارسة الرياضة وزيادة النشاط البدني، بممارسة التمارين الرياضة لمدة 30 دقيقةً على الأقل في معظم أيام الأسبوع للمساعدة في إنقاص الوزن.
    • السيطرة على مرض السكري، إذ يجب المحافظة على مستوى السكر في الدم للسيطرة على مرض السكري، كما يجب اتباع توجيهات الطبيب ومراقبة مستوى السكر عن كثب.
    • خفض الكوليسترول، إنَّ اتباع نظام غذائي صحي ومتوازن مع ممارسة التمارين الرياضية بالإضافة إلى الأدوية يساعد في الحفاظ على مستويات الكوليسترول في الدم، كما يحافظ على مستوى الدهون الثلاثية ضمن مستويات صحية.
    • حماية الكبد، تشمل حماية الكبد تجنب العوامل التي تسبب الضغط عليه، مثل شرب الكحول، كما يجب اتباع التعليمات الواردة على علب الأدوية، ومن ضمنها الأدوية التي لا تحتاج إلى وصفة طبية أيضًا.
  • الطب البديل: توجد بعض العلاجات البديلة التي يمكن استخدامها لعلاج الكبد الدهني، وتشمل ما يأتي:
    • فيتامين هـ، إذ يعدّ هذا الفيتامين مضادًا للأكسدة، لذلك فإنه يساعد في حماية الكبد عن طريق الحد من الأضرار الناجمة عن الالتهاب أو تحييدها، كما هو الحال مع الفيتامينات الأخرى المضادة للأكسدة.
    • القهوة، إذ يمكن أن تساعد القهوة في مكافحة التهاب الكبد، لكن يجب استشارة الطبيب قبل البدء بتناولها للأشخاص الذين لم يتناولوها من قبل.


المراجع

  1. Matthew Hoffman, MD, "Picture of the Liver"، www.webmd.com, Retrieved 19-12-2019. Edited.
  2. "Liver - fatty liver disease", www.betterhealth.vic.gov.au, Retrieved 21-12-2019. Edited.
  3. Healthline Editorial Team, Heather Cruickshank (30-5-2019)، "Everything You Need to Know About Fatty Liver"، www.healthline.com, Retrieved 21-12-2019. Edited.
  4. Markus MacGill (16-11-2017), "What to know about nonalcoholic fatty liver disease"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 21-12-2019. Edited.
  5. Mayo Clinic Staff (22-8-2019), "Nonalcoholic fatty liver disease"، www.mayoclinic.org, Retrieved 21-12-2019. Edited.
392 مشاهدة